الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / وزير الدولة ومحافظ ظفار يستقبل المهنئين بمناسبة العيد الوطنى
وزير الدولة ومحافظ ظفار يستقبل المهنئين بمناسبة العيد الوطنى

وزير الدولة ومحافظ ظفار يستقبل المهنئين بمناسبة العيد الوطنى

محمد البوسعيدي : جلالته جعل لعمان مكانة بين الشعوب والبلدان
تنفيذ عدد من المشاريع بالمحافظة ستساهم في في تعزيز قطاع السياحة والخدمات وستوفر فرص عمل للشباب

صلالة/من/أحمد أبو غنيمة:
قال معالي السيد محمد بن سلطان بن حمود البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار بأن الثامن عشر من نوفمبر المجيد يومٌ خالدٌ في ذاكرة التاريخ العماني ومنقوشا في فكر ووجدان المواطن العماني حيث تجتمع فيه المشاعر وتمتزج ما بين فرح وبهجة وافتخار. يومٌ ولد فيه رجل عمان الأول الذي جعل لعمان مكانة بين الشعوب والبلدان بفضل من الله وبما يتمتع به من حكمة وحنكة وقاد بلاده وشعبه إلى الوحدة والتطور والازدهار وعمل جاهدا ليحول السلطنة إلى دولة يشهد لها التاريخ بعظيم إنجازاتها وتقدمها المتواصل. فها هي عمان مع كل عام يحتفل أبناؤها بهذا اليوم ليظهروا مدى حبهم وانتمائهم لباني نهضة عمان -حفظه الله ورعاه.
وأضاف معالي السيد وزير الدولة ومحافظ ظفار خلال لقائه بالوسائل الإعلامية بصلالة بمكتبه صباح أمس : يطيب لي في هذا اليوم الخالد أن أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات للمقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله وأبقاه والشعب العماني الوفي أعاد الله هذه المناسبة على جلالته بالصحة والعافية والعمر المديد وعلى الشعب العُماني بمزيد من التقدم والازدهار أعواماً عديدة وهو يرفل بمنجزات النهضة المجيدة فرحين بما حباهم الله من أمن وأمان مجددين العهد والولاء لجلالته على السير صفا واحدا تحت راية جلالته.
وقال : إن الاحتفال بهذه الذكرى الغالية على قلب كل عماني يأتي حمدا لله عز وجل على نعمه التي لا تعد ولا تحصى وما أنعم به على عمان وقائدها من خير وتجسيداً لما تحقق من إنجازات شاملة في كل مناحي الحياة معبرةً َعن فكر جلالته في قيادة سفينة الوطن وملبيةَ لطموحات المواطن العُماني ففي هذا اليوم تعيش عمان أفراح هذه الذكرى العطرة (العيد الوطني الخامس والأربعين المجيد ) تعي فيها الأجيال كل القيم والمفاهيم والتضحيات والجهود المضنية التي صاحبت بناء هذا الوطن الغالي وبزوغ فجر عمان الساطع وما حققته من تقدم وتطور وازدهار وأمن واستقرار في كل الميادين نقلت السلطنة خلالها نقلة نوعية على امتداد الخمسة والأربعين عاماً الماضية من أعوام النهضة المباركة فهذه السنوات تعبر عن نفسها وتقف شاهداً على الجهود التي بذلت من أجل تحقيق التنمية العمانية الحاضرة التي تعتبر نموذجاً من النماذج التي يحتذى بها .
وقال : إن خطوات البناء والتعمير لا تقف عند حد معين فهي ماضية نحو الرقي فقد مضت عجلة التقدم وتمضي من الأعوام الأولى للنهضة المباركة لتحقق ما نراه اليوم على أرض الواقع ونحتفي بها كل عام للتأكيد على السير نحو منجز جديد يضاف إلى ما سبقه من إنجازات تحققت وقد تجلت ملامحها وامتدت إلى كل جنبات عُمان سلسلة متواصلة من المشاريع التنموية والاقتصادية والاجتماعية التي نعتز بها ولله الحمد على المستوى الإقليمي والدولي . فعلى مدار الأعوام الماضية شهدت محافظة ظفار كباقي المحافظات في السلطنة العديد من الإنجازات شملت ولاياتها العشر في الكثير من المجالات منها توفير المياه والكهرباء والطرق والاتصالات والمراكز الصحية وكثير من المشاريع التنموية فكان لها الأثر الكبير في جعلها متصلة ومواكبة للنهضة التنموية الشاملة في البلاد وكان دور مكتب وزير الدولة ومحافظ ظفار بالتعاون والتنسيق مع الجهات ذات الاختصاص الكثير من الجهود والطاقات الإدارية والمالية من أجل توفير كل ما من شأنه توفير الحياة الكريمة للمواطنين والمقيمين على هذه الأرض الطيبة فتم تنفيذ العديد من المشاريع في مختلف ولايات ونيابات محافظة ظفار سواءً أكانت المشاريع التي افتتحت سابقاً أو التي سيتم افتتاحها العام الحالي أو الأعوام القادمة فشملت المشاريع كل القطاعات الإنمائية التي يلمسها اليوم المواطن والمستفيد .
مشاريع نوعية
مشيرا معالي السيد محمد بن سلطان بن حمود البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار إلي افتتاح مطار صلالة الجديد قبل أيام معدودة .
ويعد هذا المطار إضافة نوعية لقطاع الطيران المدني بالسلطنة على مستوى التجهيزات المتطورة والأعداد المتزايدة التي سيستقبلها من المسافرين القادمين لمحافظة ظفار والذي سيجعل منه كيانا اقتصاديا وسياحياً واستثماريا لهذه المحافظة بوجه خاص ولعموم السلطنة كافة وليكون مكملا لميناء صلالة أحد أهم الموانئ في المنطقة من حيث الموقع الاستراتيجي الذي يربط الشرق بالغرب وكذلك تقدم المنطقة الحرة بصلالة المتاخمة للميناء تسهيلات عديدة وهي فرصة مثالية لجذب المستثمرين والشركات ورؤوس الأموال إلى السلطنة لتنويع مصادر الدخل للبلاد .
مشاريع قيد التنفيذ
وقال : من المشاريع التي تنفذ حاليا مشروع تطوير منطقة الحافة بالتعاون مع الجهات ذات الاختصاص الذي سيكون خطوة نحو مزج الحداثة والأصالة ويتكون من الشواطئ الجميلة الجاذبة للسياح وأبناء المحافظة ومشروع إنشاء حديقة للألعاب المائية الواقعة داخل سور مركز البلدية الترفيهي بإتين والتي ستساهم في تعزيز ودعم السياحة والترفيه إلى جانب كونها عامل جذب سياحي للزوار وكذلك من المشاريع التي يتم تنفيذها تطوير وتجميل شاطئ الدهاريز لتسهيل استمتاع الرواد والزوار بها . وجاري العمل في إنشاء مبنى بلدية ظفار الجديد .
ومن المشاريع الكبيرة في المحافظة مشروع (صلالة جراند مول) المزمع إقامته بمنطقة السعادة بولاية صلالة في محافظة ظفار وسيشكل إضافة نوعية على مستوى المحافظة ككل إضافة إلى دوره في تعزيز قطاع السياحة والخدمات وتوفير فرص العمل بالمحافظة وافتتاح اول مصنع لإنتاج الألواح الجبسية على مستوى الشرق الاوسط بالمنطقة الحرة بصلالة.
كما تم وضع حجر الأساس لمشروع إنشاء محطة صلالة المستقلة لإنتاج الكهرباء المرحلة الثانية بمنطقة ريسوت بصلالة لشركة ظفار لتوليد الكهرباء من خلال استخدام تور بينات غازية عالية الكفاءة والتي ستساهم الطاقة الإنتاجية للمحطة الجديدة في مواجهة الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية لتفي بالاحتياجات المطلوبة لمقابلة التوسع العمراني والصناعي والسياحي الذي تشهده محافظة ظفار.
من جانب آخر وضمن احتفالات البلاد بالعيد الوطني الخامس والأربعين المجيد أقام معالى السيد محمد بن سلطان بن حمود البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار مساء أمس حفل إستقبال بمنتجع كراون بلازا صلالة حضره عدد من أعضاء مجلس الدولة المكرمين وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى وأصحاب السعادة الولاة والشيوخ والوجهاء وكبار المسئولين من مدنيين وعسكريين بمحافظة ظفار وجمهور غفير من المواطنين بالمحافظة وقد هنأ معاليه الحضور بهذه المناسبة العزيزة داعيا المولى عز وجل أن يمد فى عمر جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بانى نهضة عمان الحبيبة ويديم عليه نعمة الصحة والعافية وعلى الشعب العمانى بمزيد من التقدم والرخاء وقد انطلقت مساء أمس الألعاب النارية بمركز البلدية الترفيهي ابتهاجا بهذه المناسبة السعيدة.

إلى الأعلى