الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يستهدف مدارس الخليل بالغاز ويفتح نيرانه داخل مخيم الدهيشة

الاحتلال يستهدف مدارس الخليل بالغاز ويفتح نيرانه داخل مخيم الدهيشة

رسالة فلسطين المحتلة – من رشيد هلال وعبد القادر حماد :
استهدف الاحتلال الاسرائيلي أمس، مدارس الخليل بالضفة الغربية المحتلة، مطلقا العشرات من قنابل الغاز بداخلها، بينما فتح نيران أسلحته صوب الفلسطينيين داخل مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم. يأتي ذلك فيما كثفت قوات الاحتلال الاسرائيلي من حملات الاعتقال والقمع بمدن وبلدات الضفة الغربية الغربية المحتلة.
وأصيبت أكثر من 70 طالبة أمس الخميس، بحالات اختناق جراء استنشاقهن الغاز السام الذي أطلقته قوات الاحتلال الإسرائيلي صوب مدرسة الزهراء الأساسية للبنات في البلدة القديمة بمدينة الخليل. وأكدت نائبة مديرة المدرسة عائشة ابو اسنينة لـ (الوطن)، أن قوات الاحتلال أطلقت الغاز السام والمياه العادمة صوب المدرسة أثناء الحصة الأولى، ما أدى إلى إصابة الطالبات بحالات اختناق شديد، وتشنجات جراء استنشاقهن الغاز السام والروائح الكريهة. وأوضحت أنه جرى تقديم الإسعافات الأولية للطالبات في المدرسة ونقل عدد منهن إلى مستشفى محمد على المحتسب القريب من المكان، كما نقلت إحدى الطالبات إلى مستشفى عالية الحكومي، لصعوبة حالتها. من الجدير ذكره، انه تم تعطيل عدة مدارس في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل، بسبب إطلاق قوات الاحتلال الغاز السام، والمياه العادمة صوبها، من بينها: مدرسة طارق بن زياد الثانوية للبنين، والمدرسة الإبراهيمية الأساسية للذكور، بالإضافة إلى مدرسة الزهراء الأساسية للبنات. وفي بلدة يطا، احتجزت قوات الاحتلال الاسرائيلي 11معلما، و3 طلاب، على حاجز سوسيا العسكري، ومنعتهم من الوصول الى مدرسة سوسيا المختلطة جنوب بلدة يطا. وقال منسق اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان جنوب الخليل وشرق يطا راتب الجبور في تصريحات صحفية، بأن قوات الاحتلال احتجزت 11 معلما، و3 طلاب من مدرسة سوسا المختلطة ومنعتهم من الوصول الى مدرستهم، بحجة ان المنطقة عسكرية مغلقة.
وفي مدينة بيت لحم، اصيب شبان فلسطينيين باعيرة نارية ومعدنية مغلفة بالمطاط خلال المواجهات التي اندلعت في مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم بين الشبان وقوات الاحتلال . وافادت مصادر فلسطينية، ان قوة كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت المخيم وداهمت منازل عددا من الفلسطينيين ما أدى لاندلاع مواجهات فتح الجنود خلالها نيران اسلحتهم اصيب خلالها اربعة شبان بالرصاص الحي والمعدني، تم نقلهم الى احد المستشفيات في بيت لحم . كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب صالح محمد صاالح الجعيدي , وقامت قوات الاحتلال بتسليم ستة شبان بلاغات لمراجعة المخابرات الاسرائيلية في مجمع مستوطنة “غوش عتصيون” جنوب بيت لحم هم، عبدالله نايف داوود 18 عاما ، ومحمد نايف داوود سالم، والاسير المحرر وسام الحسنات، وعامر سامي حجاجرة 33 عاما، وانس عزات ابو دية، ووائل خليل عطالله. وقال مصدر امني فلسطيني ان قوة كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت المخيم وداهمت منازل عددا من الفلسطينيين ما أدى لاندلاع مواجهات فتح الجنود خلالها نيران اسلحتهم اصيب خلالها اربعة شبان بالرصاص الحي والمعدني ، تم نقلهم الى احد المستشفيات في بيت لحم. واشار ذات المصدر الى ان قوات الاحتلال اعتقلت الشاب صالح محمد صاالح الجعيدي. واضاف، انه تم تسليم ستة شبان بلاغات لمراجعة المخابرات الاسرائيلية في مجمع مستوطنة “غوش عتصيون” جنوب بيت لحم هم، عبدالله نايف داوود 18 عاما ، ومحمد نايف داوود سالم، والاسير المحرر وسام الحسنات، وعامر سامي حجاجرة 33 عاما، وانس عزات ابو دية، ووائل خليل عطالله.
الى ذلك شنت قوات الاحتلال الاسرائيلي، حملة اعتقال وقمع باراضي الضفة المحتلة، ففي مدينة طولكرم اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة فلسطينيين من بلدتي عتيل وزيتا شمال طولكرم. وقال شهود عيان، بأن قوة عسكرية كبيرة داهمت عدداً من منازل الفلسطينيين في البلدتين، واعتقلت ابراهيم يوسف ضمايرة (26 عاماً)، وصهيب محمد ياسين وكلاهما من عتيل، وأحمد سعيد أبو العز (20عاماً) من زيتا. وفي مدينة رام الله, داهمت قوات الاحتلال الاسرائيلي منازل الفلسطينيين في بلدة سلواد شرق رام الله، وعبثت في محتوياتها. وقال شهود عيان أن قوات الاحتلال اقتحمت عدد من المنازل في البلدة وقامت بتفتيشها والعبث بها, عرف منهم عبد المجيد طعيمة حماد، وعائلة الأسير فراس سامي أبو وردة، ومحمود محمد حماد، ومنزل الأسير زياد عبد الجليل حامد. وفي مدينة نابلس, أصيب شابان خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية تل غرب نابلس، وافادت مصادر فلسطينية إن قوات الاحتلال اقتحمت قرية تل، ما ادى الى اندلاع مواجهات وإصابة الشابين محمود علي الصفدي (18 عاما)، ويحيى عبد الكريم رمضان (17 عاما)، بأعيرة نارية، ونقلا الى مشفى رفيديا لتلقي العلاج.
على صعيد متصل، اعتقلت قوات الاحتلال تسعة مواطنين وهم: أيوب أحمد عصيدة، وعصام أحمد عصيدة، وأحمد يعقوب عصيدة، وعماد حسن ريحان، ومعاذ حسن ريحان، وموسى أحمد يامين، وحازم توفيق عصيدة، ومحمود مصطفى عصيدة، وياسر محمد رمضان. كما قامت قوات الاحتلال بتسليم بلاغات لعدد من المواطنين الفلسطينيين لمراجعة مخابراتها وهم: جعفر حسن ريحان، ومثنى جميل اشتية، وعاصم جميل اشتية ، وأنس جميل اشتية، وعبد الرحمن فؤاد ريحان، وأسامة خالد رمضان، ومحمود صقر عصيدة، وعصام حسن عصيدة، وسامح تيسير رمضان.

إلى الأعلى