الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / المستشفى السلطاني يحتفل بالعيد الوطني الخامس والأربعين المجيد
المستشفى السلطاني يحتفل بالعيد الوطني الخامس والأربعين المجيد

المستشفى السلطاني يحتفل بالعيد الوطني الخامس والأربعين المجيد

أقام المستشفى السلطاني إحتفالاً بمناسبة العيد الوطني الخامس والأربعين المجيد ، بحضور الدكتور قاسم بن أحمد السالمي ، مدير عام المستشفى السلطاني ، ومدراء الدوائر الإدارية والطبية ، ومشاركة العاملين من الكوادر الطبية والإدارية بالمستشفى ، إضافة إلى مرتادي المستشفى السلطاني ، وذلك في ساحة الإستقبال الرئيسية بالمستشفى .
أستهل فعاليات الإحتفال بترديد الكوادر الإدارية والطبية نشيد السلام السلطاني ، بعدها تلى الشيخ محمد بن سعود الفرعي ، إمام وخطيب جامع السلطان قابوس الأكبر ، أيات عطرة من الذكر الحكيم .
بعد ذلك ألقى الدكتور قاسم بن أحمد السالمي ، مدير عام المستشفى السلطاني ، كلمة بمناسبة العيد الوطني الخامس والأربعين المجيد ، أوضح فيها ” في ذكرى الثامن عشر من نوفمبر ، يشرفني نيابة عن أسرة المستشفى السلطاني ، أن أرفع إلى المقام السامي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم أسمى أيات التهاني والولاء بمناسبة العيد الوطني المجيد .
ومع إطلالة العام الخامس والأربعين من القيادة الحكيمة لجلالته ، يقف الأنسان العماني شامخاً ، وبأعين يحدوها العزة والفخر لما تحقق من تنمية شاملة في كافة الأصعدة والميادين على هذه الأرض الطيبة ، لا سيما القطاع الصحي ، والذي حَظي بإهتمام وافر منذ بزوغ فجر النهضة المباركة ، فأصبح المواطن يرفل بخدمات الرعاية الصحية في كل ربوع هذا الوطن المعطاء من أقصاها إلى أقصاها .
وأننا نجدد العهد والولاء لباني نهضة عمان وقائد مسيرتها ، حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -يحفظه الله ويرعاه – وأن نُسخر كافة الإمكانيات المتاحة من أجل تلبية تطلعات وطموحات مرتادي هذا الصرح الطبي الشامخ .
كما أغتنم هذه الفرصة لأتوجه بالشكر الخالص لكل الأجيال المتعاقبة التي أسمهت بالرقي بهذه المؤسسة إلى أعلى مراتب التميز على مدار 28 عاماً ، والشكر موصول لكم أيضاً نَظيرَ تفانيكم في أداء المهام المناطة بكم لخدمة مرتادي المستشفى السلطاني حتى غَدى هذا الصرح منارة طبية يشار إليها بالبنان ، ويشهد لها القاصي قبل الداني .
ودمتم يا مولانا ذخراً وفخراً لأبناء الوطن المخلصين ، داعين الله متضرعين أن يكلائكم برعايته ، وأن يمتعكم بموفور الصحة والعافية والعمر المديد ، وأن يعيد هذه المناسبة الغالية وأمثالها على جلالتكم أعواماً عديدة وعقوداً مديدة ، أنه سميع مجيب الدعاء ” .
عقب ذلك قدم مجموعة من الشعراء قصائد وطنية ، تعكس ما تفيض به أحاسيس ومشاعر المواطنين الصادقة إتجاه باني نهضة عمان حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -يحفظه الله ويرعاه – .
وفي ختام الإحتفال قام راعي المناسبة بتكريم الجهات الراعية والمشاركة في فعاليات إحتفال المستشفى السلطاني بمناسبة العيد الوطني الخامس والأربعين المجيد .

إلى الأعلى