السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الصين تهاجم “الأعمال الاستفزازية” الأميركية في البحر الجنوبي

الصين تهاجم “الأعمال الاستفزازية” الأميركية في البحر الجنوبي

بكين ـ طوكيو ـ وكالات: صرح القائد الأعلى للقوات البحرية الصينية الأدميرال وو شينج لي اليوم الجمعة إن بلاده تمارس ” قدرا هائلا من ضبط النفس” إزاء “الاعمال الاستفزازية” التي تقوم بها الولايات المتحدة في بحر الصين الجنوبي، في ظل احتدام التوترات بشأن السيادة على الممر المائي الذي ينطوي على أهمية استراتيجية بالغة.
ونقل موقع وزارة الدفاع الصينية عن شينج لي قوله في ساعة متأخرة مساء الخميس: “إذا قامت الولايات المتحدة باستفزازات متكررة رغم معارضة الصين, فإن لدينا القدرة على الدفاع عن سيادتنا وأمننا الوطنيين “.
وأفادت تقارير بأن لي أدلى بتصريحاته أثناء اجتماعه مع قائد الأسطول الأميركي في المحيط الهادئ الأدميرال سكوت سويفت.
وتقول الصين إن لها حقوق تاريخية في بحر الصين الجنوبي بأكمله تقريبا, ولكن عدة دول أخرى تطل عليه ترفض السيادة الصينية على المنطقة.
وأرسلت الولايات المتحدة مدمرتين وقاذفة إلى المنطقة المتنازع عليها مما أثار رد فعل غاضب من شينج لي الذي وصف هذه الأفعال بأنها “غير قانونية”.
وفي طوكيو ذكرت اليابان أنها لا تعتزم إشراك قوات الدفاع الذاتي التابعة لها في العمليات الأميركية الخاصة بحرية الملاحة في بحر الصين الجنوبي على الرغم من أن طوكيو تؤيد تلك المهام الرامية إلى كبح جماح مطالب بكين بشأن أحقيتها في السيطرة على المياه المتنازع عليها.
ونقلت وكالة أنباء “كيودو” اليابانية عن كبير أمناء مجلس الوزراء يوشيهيدي سوجا قوله “في الوقت الحالي، لا تجري قوات الدفاع الذاتي بشكل متواصل أنشطة مراقبة في بحر الصين الجنوبي وليست لدينا أي خطط محددة فيما يتعلق بذلك. ولا تعتزم قوات الدفاع الذاتي المشاركة في العمليات الاميركية الخاصة بحرية الملاحة”.
وأصدر سوجا تلك التصريحات بعد يوم من إبلاغ رئيس الوزراء شينزو آبي الرئيس الاميركي باراك أوباما خلال اجتماع في مانيلا بأن اليابان ستدرس إرسال قوات دفاع ذاتي إلى بحر الصين الجنوبي، فيما تدرس أيضا تأثير الوضع هناك على أمنها الخاص.

إلى الأعلى