الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / إثارة وقوة تشهدها منافسات بطولة السلطنة الرابعة لمراكز تدريب السباحة
إثارة وقوة تشهدها منافسات بطولة السلطنة الرابعة لمراكز تدريب السباحة

إثارة وقوة تشهدها منافسات بطولة السلطنة الرابعة لمراكز تدريب السباحة

احتضنها مسبح مجمع بوشر الرياضى بمشاركة خمسة مراكز

متابعة ـ خالد السيابي :
سجلت بطولة السلطنة الرابعة لمراكز تدريب السباحة منافسات قوية بين مراكز إعداد الناشئين التي تنافست لنيل جوائز المسابقات المختلفة التي أقيمت تحت رعاية هلال بن علي بن سعيد السناني مدير المسؤولية الاجتماعية والعلاقات العامة بالشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال وبحضور فهد بن عبدالله الرئيسي مدير عام الرعاية والتطوير الرياضي رئيس اللجنة الرئيسية لمشروع تطوير مراكز إعداد الناشئين والدكتور نبيل قمادة خبير رياضة المستوى العالي بأكاديمية السلطان قابوس الرياضي لتنمية القدرات الرياضية وعدد من أولياء أمر السباحين وجمع من المتابعين لرياضة السباحة، وذلك في المنافسات التي احتضنها حوض السباحة بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشربمشاركة خمسة مراكز( مسقط ونزوى وصحار وظفار وخصب ).

وعقب انتهاء المنافسات التي أقيمت على فترتين صباحية ومسائية قام راعي الحفل بتتويج الفائزين بالمراكز الأولى والتي جاءت على النحو التالي: توج فريق السباحة بمركز إعداد الناشئين بمسقط بطلا لمنافسات بطولة السلطنة الرابعة لمراكز تدريب السباحة لجميع الفئات العمرية ونال بذلك كأس المركز الأول في الترتيب العام بحصوله على 586، فيما ذهب كأس المركز الثاني لفريق السباحة بمركز إعداد الناشئين بنزوى بحصوله على 355 نقطة، وذهب كأس المركز الثالث لفريق السباحة بمركز إعداد الناشئين بصحار لحصوله على 207 نقاط.

نتائج الفرق
وفي نتائج الفرق للفئات السنية من 7 إلى 8 سنوات حقق فريق مسقط المركز الأول لحصوله على 206 نقاط، وجاء فريق صحار في المركز الثاني بحصوله على 152 نقطة وجاء فريق نزوى في المركز الثالث بحصوله على 98 نقطة.

وفي فئة 9 سنوات للفرق حقق أيضا فريق مسقط درع المركز الأول بحصوله على 195 نقطة، فيما حاز فريق نزوى على المركز الثاني بحصوله على 107 نقاط ، ونال فريق صحار على المركز الثالث بحصوله على 30 نقطة.

وفي فئة 10 سنوات للفرق توج فريق مسقط بالمركز الأول بحصوله على 185 نقطة ، وانتزع فريق نزوى المركز الثاني بحصوله على 150 نقطة، وجاء صحار في المركز الثالث بحصوله على 30 نقطة.

أفضل سباحي البطولة
وخلال الحفل تم تكريم أفضل سباحي البطولة لمختلف الفئات ففي الفئة العمرية من 7 إلى 8 سنوات حقق السباح هلال بن سليمان المعشري من مركز مسقط على درع المركز الأول وجاء حسين طارق طاهر من مركز مسقط في المركز الثاني ونال السباح مؤيد بن خالد الحارثي من مركز صحار على جائزة المركز الثالث.

وفي فئة 9 سنوات نال السباح أسامة طارق طه من مركز مسقط درع المركز الأول وجاء محمد طاهر الوهيبي من مركز مسقط في المركز الثاني وسليمان الريامي من نزوى في المركز الثالث.

وفي فئة 10 سنوات حقق كعب بن سلطان الريامي من مركز نزوى على درع وجائزة المركز الأول ، وانتزع ناصر بن سيف الكندي من مركز مسقط جائزة المركز الثاني ، وحقق أحمد سمير البلوشي من مركز مسقط على جائزة المركز الثالث.

كما تم تكريم السباحين الحاصلين على المراكز الأولى في المسابقات المختلفة للفئات العمرية المستهدفة ..

فئة من 7 إلى 8 سنوات
في منافسات الفئات العمرية من 7 إلى 8 سنوات جاءت على النحو التالي:

في منافسات 50 متر حرة نال السباح هلال بن سليمان المعشري من فريق مسقط على المركز الأول وجاء زميله حسين طارق طاهر من فريق مسقط في المركز الثاني، وحقق مؤيد بن خالد الحارثي من فريق صحار على المركز الثالث.

وفي منافسات 50 متر ظهر نال السباح هلال بن سليمان المعشري من فريق مسقط على المركز الأول وجاء زميله حسين طارق طاهر من فريق مسقط في المركز الثاني، وحقق مشعل الكليبي من فريق مسقط المركز الثالث.

وفي منافسات 8 في 50 متر حرة جاء فريق مسقط في المركز الأول ، وحل فريق صحار في المركز الثاني ، فيما انتزع فريق صلالة المركز الثالث.

فئة 9 سنوات
وفي منافسات فئة 9 سنوات جاءت على النحو التالي: ففي منافسات 50 متر حرة نال السباح كعب بن سلطان الريامي من فريق نزوى جائزة المركز الأول ، وانتزع السباح ناصر بن سيف الكندي من فريق مسقط جائزة المركز الثاني، فيما حل سامي بن طلال الفرقاني من فريق نزوى في المركز الثالث.
وفي منافسات 200 متر حرة حقق السباح ناصر بن سيف الكندي من فريق مسقط جائزة المركز الأول وجاء السباح أحمد بن سمير البلوشي من فريق مسقط في المركز الثاني، وحل السباح كعب بن سلطان الريامي من فريق نزوى في المركز الثالث.
وفي منافسات 200 متر متنوع حقق السباح كعب بن سلطان الريامي من فريق نزوى جائزة المركز الأول وحصل أحمد بن سمير البلوشي من فريق مسقط على جائزة المركزالثاني، ونال وحصل السباح ناصر بن سيف الكندي من فريق مسقط على جائزة المركز الثالث.
وفي منافسات 4 في 50 متر متنوعة جاء فريق مركز نزوى في المركز الأول ونال بذلك جائزة المركز الأول، فيما حقق فريق مسقط جائزة المركز الثاني.
وفي منافسات 4 في 100 متر حرة نال فريق مسقط جائزة المركز الأول ، وحصل فريق نزوى على جائزة المركز الثاني ، ومركز صحار على جائزة المركز الثالث.

فئة 10 سنوات
وفي منافسات فئة 10 سنوات جاءت نتائجها على النحو التالي: ففي منافسات 50 متر حرة نال السباح اسامة طارق من فريق مسقط على جائزة المركز الأول ن وحصل محمد بن طاهر الوهيبي من فريق مسقط على جائزة المركز الثاني، وحصل سليمان الريامي من فريق نزوى على جائزة المركز الثالث.

وفي منافسات 50 متر ظهر نال السباح أسامة طارق من فريق مسقط على جائزة المركز الأول ن وحصل محمد بن طاهر الوهيبي من فيرق مسقط على جائزة المركز الثاني، وحصل سليمان الريامي من فريق نزوى على جائزة المركز الثالث.

وفي منافسات 50 متر صدر نال السباح أسامة طارق من فريق مسقط على جائزة المركز الأول وحصل سليمان الريامي من فريق نزوى على جائزة المركز الثاني، وحصل محمد بن طاهر الوهيبي من فيرق مسقط على جائزة المركز الثالث.

وفي منافسات 50 متر فراشة نال السباح أسامة طارق من فريق مسقط على جائزة المركز الأول ن وحصل محمد بن طاهر الوهيبي من فريق مسقط على جائزة المركز الثاني، وحصل محمد خالد المقيمي من مركز مسقط على جائزة المركز الثالث.

وفي منافسات 4 في 50 متر حرة نال فريق مسقط جائزة المركز الأول ، وحصل فريق نزوى على جائزة المركز الثاني ، ومركز صحار على جائزة المركز الثالث.

وفي منافسات 4 في 50 متر متنوع نال مركز صحار جائزة المركز الأول ، وحصل فريق مسقط على جائزة المركز الثاني ، وفريق نزوى على جائزة المركز الثالث.

كما تم تكريم المدربين والمساعدين لمختلف مراكز إعداد الناشئين بالمحافظات ففي مركز محافظة مسقط تم تكريم المدرب صالح الوهيبي والمدرب الدكتور مصطفى عقل والمدرب عدنان الخضوري والمدرب نبيل مقطوف والمدرب خالد سعيد أبو الخير ، وفي مركز محافظة الداخلية تم تكريم المدرب أيمن الحفناوي ومساعده سالم العمري وفي مركز محافظة شمال الباطنة تم تكريم المدرب رضا حسن سليمان ومساعده عبيد إبراهيم الفارسي وفي مركز محافظة ظفار تم تكريم المدرب اسلام أحمد سعيد ومساعده محمد بن سعيد ربيع.

قاعدة صلبة

وعقب المنافسات قال هلال بن علي بن سعيد السناني مدير المسؤولية الاجتماعية والعلاقات العامة بالشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال راعي الحفل مراكز إعداد الناشئين هي القاعدة الأساسية لبناء القدرات الرياضية المختلفة وهي مبادرة جيدة للمراحل السنية كنا نفتقدها في السابق، حيث استطاعت هذه المبادرة أن تجمع أعدادا كبيرة من الحكام والمدربين ومن براعم السباحة التي ستؤسس قاعدة صلبة ومتينة من اللاعبين المجيدين، وهذا الإقبال يدعو وزارة الشؤون الرياضية إلى مزيد من التوسيع في عدد المراكز لتدريب هذه الفئات في مختلف المحافظات وذلك لتعميم الفائدة على عدد أكبر من الفئات العمرية.
وأضاف أن تعليم السباحة مهم لكل أسرة ومحفز لهم لضم أبنائها لهذه المراكز التي تضم مدربين متخصصين في هذه الرياضة، وإشراف وزارة الشؤون الرياضية عليها يعطي طمأنينة أكبر لأولياء الأمور أن أبناءهم يحظون بعناية كبيرة، مضيفا أن المسابقات بين المراكز هي أداء مهمة لاكتشاف المواهب الواعدة التي يمكن أن تصبح نواة للمنتخبات الوطنية وتمثيل السلطنة في مختلف المحافل.

وعن الأدوار المطلوبة من القطاع الخاص لدعم الرياضة قال القطاع الخاص بلا شك شريك أساسي وهو جزء لا يتجزأ من المنظومة التنموية في كل القطاعات والمجالات بالسلطنة، ووزارة الشؤون الرياضية تستحق أن تدعم وهي فرصة مناسبة للشركات أن يكون لها دور في هذا الجانب ونحن نشاهد الآن عددا من المبادرات التي تتبناها وزارة الشؤون الرياضية غالبا ما ترتبط بشريك من شركاء القطاع الخاص، ولكن أيضا بكل تأكيد شركات القطاع الخاص تبحث عن شريك محفز، وهذا يعتمد على المبادرة نفسها وطريقة عرضها على القطاع الخاص وما تمثله من أهداف تنموية مستمرة، فشركات القطاع الخاص تبحث عن أهداف المبادرة ومدى فائدتها على المجتمع ودائما ما تريد أن ترتبط الشركات بمشروع يحقق الاستمرارية وينفذ وفق خطط وبرامج مدروسة ويفضل أن تشرك مؤسسات القطاع الخاص منذ بداية رسم المشروع وليس بعد رسم تلك المبادرات ليصبح شريكا استراتيجيا في هذه المبادرة منذ البداية.

تحسين الأرقام

من جانبه قال فهد بن عبدالله الرئيسي مدير عام الرعاية والتطوير الرياضي رئيس اللجنة الرئيسية لمشروع تطوير مراكز إعداد الناشئين: المسابقات الحافز للاعبين والمدربين ومؤشر من خلاله يقاس عمل المراكز والمدربين وانتظام اللاعبين في التدريبات كل ذلك ينعكس من خلال أدائهم في المنافسات التي تقام بين المراكز في شتى الألعاب، حيث يقاس ذلك على السباحة الذي نشهد منافساته بين مراكز إعداد الناشئين في بطولة السباحة، وهذه النوعية من المسابقات بين المراكز تفرز الكثير من الحماس بين اللاعبين وتحفز على العطاء وبذل المزيد من الجهود وخاصة في لعبة تعتمد على تحطيم الأرقام مثل السباحة التي نجد المنافسة فيها قوية لتحطيم بعض الأرقام الشخصية أو تحسين الأرقام عما كانت عليه في فترات التدريبات المختلفة.
وأضاف بأن المنافسات في البطولات تفتح للجميع فرصا لتبادل الخبرات بين اللاعبين والمدربين واللاعبين وكذلك بالنسبة للمنظمين الذين يحاولون تطوير البطولات والمسابقات من نسخة إلى أخرى، والتجمع الحالي أسهم في تحسين بعض الأرقام التي تتطلب المزيد من الوقت وخاصة في هذه المرحلة العمرية الأولى التي تعتمد على التدريب الصحيح وعلى التكنيك الجيد الذي يقوم به السباح في السباقات المختلفة مضيفا أن مراكز إعداد الناشئين أثمرت بالكثير من الإيجابية، والأرقام هي من تتكلم وخاصة تلك القوافل التي أنظمت للكثير من المنتخبات الوطنية للمراحل السنية في كرة الطائرة حيث شارك المنتخب في البطولة الخليجية وحقق 4 انتصارات على منتخبات خليجية توج على أثرها بالمركز الثالث والسباحة ومنتخب الهوكي من مخرجات المراكز وفي ألعاب القوى يوجد أكثر من 8 لاعبين في المنتخب وسجلوا أرقاما جديدة في البطولة الآسيوية للشباب وفي كرة السلة فإن معظم لاعبي المنتخب الذي حقق للسلطنة المركز الثالث في البطولة الخليجية من مخرجات المراكز، وهذه مؤشرات مريحة بالنسبة لنا وان شاء الله في الفترة القادمة نسعى إلى تطوير العمل لتصبح الثمار أكثر فاعلية.

سالم الفضلي : البطولة أبرزت المدرب الوطني
وتحدث سالم بن سعيد المفضلي مدير دائرة شؤون المنتخبات بوزارة الشؤن الرياضية بن البطولة جاءت تزامنا مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني المجيد وهي تعتبر مهمة كونها يتم من خلالها متابعة السباحين الناشئين من مختلف المراكز التى عملت عليها الوزارة بالتنسيق والتعاون مع الاتحاد العماني للسباحة مشيرا الى العدد الكبير من المشاركين الذي بلغ لأول مرة 132 سباحا كما أكد بأنه سوف يعقب هذه البطولة لقاءات فنية مع المدربين لمناقشة كافة الملاحظات التى سجلتها اللجنة الفنية خلال منافسات البطولة خاتما حديثه بالإشادة بالمدرب الوطني الذي برز بالبطولة بشكل رائع .

إلى الأعلى