الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / البنك الوطني العماني يصدر سندات جديدة بقيمة 300 مليون دولار

البنك الوطني العماني يصدر سندات جديدة بقيمة 300 مليون دولار

طلبات الاكتتاب فاقت الكمية المطروحة بواقع 1,8 مرّة

مسقط ـ الوطن:
قال “البنك الوطني العماني” أمس أنه تمكن من إصدار سندات بقيمة 300 مليون دولار أميركي بعد أن نجح في جذب اهتمام المستثمرين الدوليين بصورة قوية.
وقد نظم البنك الوطني العماني حملة ترويجية ترأسها أحمد المسلمي، الرئيس التنفيذي للبنك، حيث تمت خلال هذه الحملة مقابلة ما يزيد على 50 مستثمراً بارزاً في هونج كونج، وسنغافورة، وأبوظبي، ودبي ولندن، وقد فاقت طلبات الاكتتاب الكمية المطروحة بواقع 1,8 مرّة.
وقال محمد محفوظ العارضي، رئيس مجلس إدارة “البنك الوطني العماني”: لقد ساهمت الاستراتيجية الواضحة للبنك وميزانيته القوية في اكتساب ثقة واحترام مجتمع الاستثمار العالمي. وسيرتكز هذا الإصدار الجديد على النجاح الكبير الذي حققه إصدار سندات البنك في عام 2014؛ كما سيضمن للبنك امتلاك رأس المال اللازم لدعم عملائنا واستمرار مساهمتنا في تنويع الاقتصاد العماني”.
وسيساعد إصدار السندات القياسية الدائمة من الطبقة 1 بالدولار الأميركي وفقاً للائحة S على تحسين هيكلية رأسمال “البنك الوطني العماني”، وتعزيز موقعه النقدي إزاء نظرائه في المنطقة. ويضم سجل الطلبات مزيجاً متميزاً من أبرز المستثمرين العمانيين والدوليين، مما يعزز من تنويع قاعدة المستثمرين بالبنك.
بدوره قال أحمد المسلمي، الرئيس التنفيذي للبنك: “إن نجاح البنك الوطني العماني في إصدار سندات رأسمالية من الطبقة الأولى يمثل معلماً مهماً جديداً للبنك، ينسجم مع استراتيجيته الطموحة والرامية لأن يصبح البنك المفضل في السلطنة. إن قوة سجل طلبات الاكتتاب على خلفية أوضاع سوقية تتسم بالتحدي تعكس مكانتنا المتميزة في أسواق الدين العالمية”.
ويتمتع “البنك الوطني العماني” بسمعة قوية في الأسواق المالية العالمية؛ حيث حصل على التصنيف (A3) من قبل وكالة “موديز” والتصنيف (BBB) من وكالة “فيتش”. وفي عام 2014، استكمل البنك إصدار سندات معيارية بقيمة 500 مليون دولار أميركي وفقاً للائحة S، وقد شهد الإصدار تغطية في الاكتتاب بواقع 3 مرات، وذلك ضمن إطار برنامج البنك لإصدار سندات اليورو متوسطة الأجل. وقد تم توظيف الأموال التي تم تجميعها في هذا الاكتتاب في سداد التزامات قائمة بالدولار الأميركي، ودعم نمو محفظة قروض البنك المقوّمة بالدولار الأميركي.

إلى الأعلى