السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / دائرة الشؤون الرياضية بالداخلية تكثف استعداداتها لجائزة “إنجازاتنا”
دائرة الشؤون الرياضية بالداخلية تكثف استعداداتها لجائزة “إنجازاتنا”

دائرة الشؤون الرياضية بالداخلية تكثف استعداداتها لجائزة “إنجازاتنا”

حثت الشباب على المشاركة

نـزوى – من سالم بن عبدالله السالمي:
كثفت دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة الداخلية استعداداتها لجائزة “إنجازاتنا” الذي أعلن عنه مؤخرا من قبل وزارة الشؤون الرياضية في نسخته الثانية وتأتي فكرة الجائزة لتكون حافزا مهما للإنجاز الشبابي في السلطنة ســـــواءً كان ذلك الإنجاز فرديا أو جماعيا أو إنجازا تمّ تحقيقه من قبل المؤسسات والهيئات المعنية بالعمل في الحقل الشبابي بفرعيه. وأوضح مسعود بن سيف الهاشمي المشرف عن جائزة إنجازاتنا بمحافظة الداخلية وقال رسالة الجائزة ” جعل الإنجاز الشبابي حافزا مهماّ ونموذجا يُحتذى به، تحقيقا لرؤية أكثر عمقا لدور الشباب في التنمية الشاملة المستديمة “وتسلط الجائزة من خلال محاورها الضوء على أبرز الإنجازات الرياضية والشبابية التي تحققت خلال العام والتي تمّ تحقيقها من قبل الأفراد أو الفرق أو الهيئات والمؤسسات العاملة في المجال الشبابي في مجالاته ومحاوره المختلفة وأضاف الهاشمي بان أهداف الجائزة عديدة حيث تعمل على تحقيق العديد من الأهداف منها تسليط الضوء على ابرز الانجازات الرياضية والشبابية التي تحققت خلال العام والتي تم تحقيقها من قبل الأفراد أو الفرق أو الهيئات والمؤسسات العاملة في المجال الشبابي في مجالات ومحاوره المختلفة، كما تهدف الجائزة إلى تشجيع الشباب وكافة العاملين في القطاع الشبابي على زيادة الجهد لتحقيق الإنجازات من خلال توفير الحوافز المعنوية والمادية المناسبة ،وتعزيز وإذكاء ثقافة التنافس النزيه والنجاح لدى الشباب وتحفيزه لتحقيق الأفضل لرفع علم السلطنة ودفع عجلة التنمية والتقدم، والمساهمة في إثراء البيئة الداعمة للإنجاز الشبابي بما يسهم في إيجاد شباب منفتح واعٍ ومنتجٍ ومنتمٍ لوطنه، وتفعيل قنوات التواصل بين الشباب والجهات المعنية للتعريف بمختلف البرامج والخطط الحكومية والأهلية الداعمة للشباب وإنجازاتهم. وعن فئات الجائزة قال مسعود الهاشمي بأن فئة الجائزة عددها ستة وهي كالتالي
فئة الإنجاز الرياضي الفردي
يكون الترشّح للمشاركة في هذه الفئة من المسابقة بصفة فردية بشرط أن يكون الإنجاز الرياضي المرشّحُ قد تم تحت إشراف الهيئات الرياضية المعنية ومعتمدا من قبلها وتُمنح الجائزة في هذه الفئة للأفراد من الجنسين الذين حققوا إنجازات رياضية وفقا للمعايير المعتمدة من الجائزة.
تبقى الفئة العمرية مفتوحة حيث تستهدف الجائزة كافة الشرائح المعنية بالجائزة من الرياضيين والعاملين الناشطين بالهيئات الرياضية كاللاعبين والحكام والمدربين والإداريين والإعلاميين.
فئة الإنجاز الرياضي الجماعي
يكون الترشّح للمشاركة في هذه الفئة من المسابقة للفرق أو المنتخبات الوطنية بشرط أن يكون العمل المرشّحُ قد تم إنجازه تحت إشراف جهة أو هيئة مختصة وتمنحُ الجائزة في هذه الفئة للفرق أو المنتخبات من الجنسين الذين حققوا إنجازات جماعية هامة في المجال الرياضي.
فرق المنتخبات الوطنية والفرق الرياضية التابعة للأندية والفرق الأهلية وفرق الرياضة المدرسية والجامعية. .
فئة الإنجاز الرياضي المؤسسي
يكون الترشّح للمشاركة في هذه الفئة من المسابقة من قبل اللجنة الأولمبية العمانية والاتحادات واللجان الرياضية والأندية .
وستتم عملية التقييم بناء على عوامل متعلقة بعملية التخطيط في الأداء الإداري والتنظيمي والإدارة المالية فيما يتعلق الأداء المالي ورفد الموازنة بالجهود الذاتية والبرامج والخطط التطويرية التي تم تنفيذها على أرض الواقع والتي تستهدف نشر الممارسة الرياضية – العناية بالفئات السنية – برامج وخطط للنهوض برياضة المرأة – السياحة الرياضية والبيئية – إعداد القيادات الرياضية – مكافحة تناول المنشطات.
فئة الإنجاز الشبابي الفردي
يكون الترشّح للمشاركة في هذه الفئة من الجائزة بصفة فردية بشرط أن يكون الإنجاز المرشح يندرج ضمن أحد المحاور المفتوحة للتنافس وهي العلمي-الفني –الاجتماعي _الأدبي والمشاركة للجنسين من الفئة العمرية 15-30 سنة.
فئة الإنجاز الشبابي الجماعي

يكون الترشّح للمشاركة في هذه الفئة من الجائزة للفرق أو المجموعات الشبابية، بشرط أن يكون الانجاز المرشّح يندرج ضمن أحد المحاور المفتوحة للتنافس وتم على أرض الواقع بنجاح وبكفاءة عالية وأن يكون معتمدا من جهة مختصة وهي مخصصة للفرق أو المجموعات من الشباب من الجنسين من الفئة العمرية 15 – 30 عام عند الإعلان عن فتح باب الترشح.
فئة الإنجاز الشبابي المُؤسسي
يكون الترشّح للمشاركة في هذه الفئة من الجائزة للمؤسسات والجمعيات والأندية والهيئات التي تعمل في المجال الشبابي، بشرط أن تكون مشهرة قانونا وأنجزت مشروعا أو برنامجا أو خطة في أحد محاور التنافس ونجحت في تحقيق الأهداف المنشودة منها بشكل يعدُّ إنجازا في حدّ ذاته. وأن العمل المرشّحُ قد تم إنجازه على أرض الواقع وأثبت نجاحه في تحقيق الأهداف المنشودة منه.
وسوف يعقد اجتماع نهاية الأسبوع الجاري مع الأندية لمناقشة استعدادات الأندية وحث الشباب على المشاركة لإبراز جهودهم في المجالات الخاصة بالمشاركة.

إلى الأعلى