الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / انطلاق اللقاءات التعريفية لجائزة وزارة الشؤون الرياضية للإنجازات الشبابية (إنجازاتنا) بالبريمي
انطلاق اللقاءات التعريفية لجائزة وزارة الشؤون الرياضية للإنجازات الشبابية (إنجازاتنا) بالبريمي

انطلاق اللقاءات التعريفية لجائزة وزارة الشؤون الرياضية للإنجازات الشبابية (إنجازاتنا) بالبريمي

انطلقت يوم أمس أولى اللقاءات التعريفية لجائزة وزارة الشؤون الرياضية للإنجازات الشبابية (إنجازاتنا) بمسرح المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة البريمي، وذلك بإقامة حلقة عمل تعريفية عن الجائزة في نسختها الثانية بحضور أخصائي ومشرفي الأنشطة بالمديرية ومدارس المحافظة، حيث قدم حمدان بن سعيد العلوي رئيس قسم الأنشطة الرياضية بدائرة الشؤون الرياضية بمحافظة البريمي تعريفا شاملا عن الجائزة وطرق تقديم ملفات الترشح، حيث تحدث في البداية عن دور الوزارة وما تسعى إليه لتحقيق الإنجازات
وتشجيع الشباب على الإبداع والابتكار، حيث إن الجائزة تمنحها الوزارة سنويا للاحتفاء
وتكريم أصحاب الإنجازات الشبابية بالسلطنة لإنجازاتهم في مجالات الجائزة التي تغطي مجالي الأنشطة الرياضية والأنشطة الشبابية، وأن فرص المشاركة متاحة للجنسين وفقا للشروط والمعايير المحددة.
وأضاف العلوي بأن الجائزة تعتبر حافزا مهما للإنجاز الشبابي في السلطنة سواء كان ذلك الإنجاز فرديا أو جماعيا أو إنجاز تم تحقيقه من قبل المؤسسات والهيئات المعنية بالعمل في الحقل الشبابي بفرعيه في الأنشطة الرياضية أو الشبابية المختلفة، مشيرا إلى أن التنافس في الجائزة في مجالاتها المتعددة ستكون فرصة طيبة للشباب لتكريمهم على ما قدموه خلال العام من إنجاز لوطنهم ولذاتهم من خلال التنافس الشريف على الجائزة.
وأوضح العلوي بأن الجائزة تستهدف أبرز الإنجازات الرياضية والشبابية التي تحققت خلال سنة ميلادية من قبل أفراد أو فرق أو هيئات أو مؤسسات تعمل في المجال الرياضي أو الشبابي في كافة مجالاته و محاوره المختلفة ، وتشجيع الشباب العاملين في القطاع الشبابي
والرياضي على بذل المزيد من الجهد لتحقيق الإنجازات من خلال توفير الحوافز.
وقد تطرق العلوي في حديثه الى مفاهيم الجائزة منها مفهوم الإنجاز الفردي والجماعي
والمؤسسي و الفئات العمرية من ( ١٥ – ٣٠ ) و أضاف إلى تكريم شخصيتين من الجنسين على إسهاماتهم في إثراء الحركة الرياضية
وتكريم شخصيتين أخرى في المجال الشبابي كما سوف يتم منح جائزة تقديرية تحققت سابقا اذا أعتبرت ملهمة للشباب من حيث ندرتها
وصعوبة تكرارها، فيما تم استعراض الشروط العامة للمتقدمين للجائزة، و يمكن التقديم للجائزة عن طريق تسليم ملف الترشح مباشرة باليد بديوان عام الوزارة أو لدائرة الشؤون الرياضية بالمحافظة أو عن طريق البريد الإلكتروني .
محمد العيسائي : التنافس هو المحفز لتحقيق الإنجاز.
حظيت حلقة العمل التعريفية على الإقبال
والتفاعل الكبير من الجنسين، حيث أبدى الجميع رغبتهم بالتعاون و حث من حقق انجازا على المشاركة حيث عبر محمد العيسائي عن سعادته بإطلاق مثل هذه البرامج التشجيعية للشباب مما يدفعهم لتحقيق الإنجازات والابتكار و دخول التنافس هو العامل الأبرز لتطوير القدرات والإبداعات شاكرا وزارة الشؤون الرياضية على دورها البارز في تشجيع شريحة الشباب على الاجادة و تقديم أفضل ما لديهم
والاستمرارية والسعي في حصد الإنجازات و المساهمة في تطوير ورقي المواطن العُماني في المجالات المتعددة ليس فقط على المستوى الرياضي .
أنور الغريبي : التنوع يتيح فرصة أكبر للمتنافسين.

قال أنور الغريبي إن التنوع في مجالات الجائزة سواء كان رياضيا أو شبابيا بكافة المجالات يتيح فرصة كبيرة لحصول المتنافسين على فرصة تحقيق الإنجاز و إن وزارة الشؤون الرياضية مشكورة على ما تسعى اليه وما تهدف اليه إنما ينصب لمصلحة المجتمع والسلطنة بشكل عام
وتأسيس جيل مبدع و قادر على الابتكار
والمنافسة على المستويات الإقليمية والدولية .

ميسون الكندي : تعاون وزارة الشؤون الرياضة مع وزارة التربية يساهم في نجاح العمل.

قالت ميسون الكندية إن هذا التعاون البناء بين وزارتي التربية والشؤون الرياضية دائما ما يسهم في نجاح العمل وتحقيق الأهداف المرجوة والتنسيق بين المؤسسات ضروري ومهم لذلك
وبالفعل هناك مبدعون من الشباب والفتيات
وهذه فرصة كبيرة لتحفيزهم و العمل على إبراز ما يحققون من إنجازات و كل ما كان الاهتمام بهذه الشريحة من المجتمع كلما تحققت الأهداف شاكرة الجهود التي تقوم بها وزارة الشؤون الرياضية في كافة برامجها .
لقاءات مستمرة للتعريف بالجائزة في مختلف محافظات السلطنة.
وتواصل اللجنة الرئيسية على الجائزة لقاءاتها التعريفية للتعريف بالجائزة في مختلف محافظات السلطنة خلال هذا الأسبوع من أجل التعريف بالجائزة وتسليط الضوء على الفئات المستهدفة والشروط وطرق التقديم والمجالات التي تستهدفها الجائزة في نسختها الثانية حيث حددت اللجنة المشرفة على الجائزة فترة زمنية محددة للتعريف ولتقديم ملفات الترشح للجائزة والتي بدأت منذ 15 من الشهر الجاري وتستمر حتى 7 من يناير من عام 2016 .
ومن خلال هذه اللقاءات تسعى اللجنة الرئيسية للجائزة إلى تعريف أصحاب الانجازات بشروط وأسس التقديم لهذه الجائزة وذلك من خلال وجود ممثلين للجائزة في مختلف محافظات السلطنة ، حيث سبق أطلق النسخة الثانية من الجائزة حلقة عمل لممثلي الجائزة في المحافظات، وذلك بمبنى وزارة الشؤون الرياضية وقد عقدت الورشة بحضور محمد بن أحمد العامري رئيس اللجنة المشرفة على الجائزة ، والتي تعرف فيها الممثلون لجائزة على كافة التفاصيل والتحديثات التي تخص الجائزة وقد عمل الممثلون خلال الفترة الماضية على مخاطبة الجهات والمؤسسات والإفراد عبر كافة الوسائل وذلك من أجل الوصول إلى كافة شرائح المجتمع ودفعهم للمشاركة في النسخة الثانية من الجائزة .

إلى الأعلى