السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في الجولة الـ7 لدوري عمانتل للمحترفين..الشباب يبحث عن الأمل والنصر جاهز للعب بلا ملل صحار وفنجا وجها لوجه بحثا عن تحقيق أغلى انتصار
في الجولة الـ7 لدوري عمانتل للمحترفين..الشباب يبحث عن الأمل والنصر جاهز للعب بلا ملل صحار وفنجا وجها لوجه بحثا عن تحقيق أغلى انتصار

في الجولة الـ7 لدوري عمانتل للمحترفين..الشباب يبحث عن الأمل والنصر جاهز للعب بلا ملل صحار وفنجا وجها لوجه بحثا عن تحقيق أغلى انتصار

صور المتجدد يتطلع إلى إيقاف طموح السويق المتحفز
صلالة ومسقط فى مواجهة هامة للخروج من ورطة المؤخرة

متابعة ـ يونس المعشري ويحيى المعمري :
تستكمل اليوم مباريات الجولة السابعة من دوري عمانتل للمحترفين بإقامة أربع مباريات بين قمة مشتعلة على الصدارة وأخرى قمة لا تقل عنها بين أهل القاع والكل يسعى للخروج بالنقاط الثلاث وعودة المستوى الفني الذي لا يزال ضائعاً في الدوري ، وربما التوقف المستمر وكأنها حافلة نقل عام تتوقف مع كل محطة هو أحد الأسباب في ذلك التراجع ، وستكون العودة هذه المرة متواصلة حتى شهر مارس القادم ، لكن الدور الأول يفترض أن يسدل الستار عليه مع نهاية شهر ديسمبر القادم أي على الأندية أن تبدأ في البحث عن المقويات التي تجعل اللاعبين قادرين على ضغط المباريات وعدم الوقوع في فخ الاصابات والاعتذارات.
ولهذا سوف يشهد ختام الجولة السابعة إقامة أربع مباريات تجمع الأولى بين صور والسويق وذلك في تمام الساعة الرابعة والنصف عصراً على ملعب نادي مسقط (فرع البستان) ، فيما يبحث صلالة ومسقط عن ضالتهم والنقاط الثلاث للخروج بها من دوامة المركزين الأخيرين في اللقاء الذي يجمعهم على ملعب مجمع صلالة بعوقد في الساعة الخامسة مساء ، فيما يستضيف ملعب استاد السيب الرياضي مباراة الشباب والنصر في الساعة 4.30 مساء وتليها مباشرة على نفس الملعب مباراة صحار وفنجاء والتي يتوقع لها حضور جماهيري كبير.
• جديد صور
هل سيقدم فريق صور اليوم الشيء الجديد بعد التغيير والتجديد الذي طرأ على الفريق بالتعاقد مع المدرب الوطني مبارك سلطان خلفا للمدرب بيتر ديمول وفي ظل غياب أبرز عنصرين للفريق وهما النجم الخلوق أحمد حديد الذي نتمنى له الشفاء العاجل وعودة للملاعب مرة أخرى وكذلك فسخ عقد اللاعب حمود السعدي ، مما يخوض صور مواجهة اليوم امام فريق عنيد وقوي مثل السويق وهو ناقص تلك العناصر المؤثرة وهنا تبدأ أولى الصعوبات للكابتن مبارك سلطان الذي نأمل بالفعل عودة أبو سلطان إلى التدريب أن تكلل جهوده بالتوفيق.
وإذا نظرنا إلى مباراة الفريقين نجدها بالفعل مباراة صعبة لصور وقوية للسويق باعتبار صور يعاني من نقص وقلة اللاعبين الخبرة وقوية للسويق كونه ينافس على الصدارة بوجوده في المركز الثاني برصيد 12 نقطة متساويا مع المتصدر صحار ولكنه سيواجه اليوم حماس اللاعبين الشباب ، لذلك ستكون مواجهة قوية إلا إذا لعبت خبرة لاعبي السويق دوراً في لقاء اليوم لتكون في مواجهة حماس لاعبي صور.
وبالعودة إلى فريق صور الذي يحتل المركز الحادي عشر برصيد 5 نقاط فهو في موقف صعب بعد تلقيه 3 خسائر ولم يحقق سوى فوز واحد على صلالة في الجولة الثانية وتعادل مرتين ، لذلك ستكون التركة صعبة على أبوسلطان وبدايتها من لقاء اليوم وأصبح مطالبا بإعادة هيبة الفريق وهو ليس بعيداً عن صور ليكون حاضراً مع أبناء ولايته وناديه وغياب النجم أحمد حديد سيكون مؤثرا لأنه استطاع أن يضبط خط الوسط بل يساهم في التسجيل وصناعة الأهداف ، لذلك ستكون مهمة الفريق بأكمله اليوم عودة الانتصارات للخروج من مأزق المراكز الأخيرة والابتعاد عن دائرة الخطر وعلى سعيد الفارسي في حراسة المرمى يقظاً وكذلك الوضع في باقي المراكز ولاسيما خط الدفاع الذي يعاني من الهشاشة فهل نشاهد اليوم علي سليم واسعد هديب وسلطان الجلبوبي فهد صالح يقومون بدورهم وكذلك الوضع لدى محمد مبارك ويحيى الرشيدي ومحمد تراوري وساليف بالو كل تلك العناصر يجب أن تضبط إيقاع الفريق وتجاوز محنة السويق اليوم.
أما السويق الذي يعيش حالة استقرار مع المدرب القدير المغربي عبدالرزاق خيري ليبقى الفريق قريباً من الصدارة بل يأمل أن يتربع على عرشها فهو يحتل الآن المركز الثاني برصيد 12 نقطة بفارق الاهداف عن المتصدر صحار ، ولذا ستكون مباراته اليوم السهلة الصعبة باعتبارها سهلة لأنها مع فريق يقبع في المراكز الأخيرة وصعبة هي بحث صور للعودة والحصول على الانتصارات ، ولهذا ستكون مهمة خطوط السويق من خلال حارسه أنور العلوي وضابط خط الدفاع محمد الشيبة وباقي العناصر في مقدمتهم زكي عبيد ومحمد ابلاي وعبدالعظيم العجمي وباسم الرشيدي ورشيد المشيفري وعبدالله كوفي ومصعب السعدي وغيرهم من لاعبي الفريق الذين سيكونوا اليوم أمام مواجهة صعبة ، فهل هم قادرون على وقف جماح صور الباحث عن النقاط الثلاث لاستعادة هيبته.

• قمة القاع
نطلق على مباراة صلالة ومسقط هي قمة القاع واليوم سوف تكشف المباراة عن الفريق الذي سيتجاوز الآخر ، لوجودهما في المركزين الأخيرين صلالة في المركز قبل الأخير برصيد 3 نقاط من ثلاثة تعادلات ومسقط في المركز الأخير بتعادلين وكليهما لم يعرف بعد طريق الفوز بعد مضي 6 جولات ، فهل تتغير الأمور من لقاء اليوم ، خاصة وإن مسقط سافر إلى صلالة وهو يحمل طموحات التغيير والتجديد مع المدرب المصري شريف الخشاب الذي تنتظر منه جماهير مسقط التغيير ، ولكن يبقى التغيير الأكبر في اللاعبين هم من يصنعون الفوز داخل أرضية الملعب .
وفي حالة تحقق الفوز لصلالة في مباراة اليوم سوف تبقى معاناة مسقط مستمرة وإذا تحقق ذلك الفوز لمسقط سوف يترك مكانه في المركز الأخيرة ، وهناك الكثير من التطورات طرأت على فريق صلالة الذي يأمل أن يحصل على الفوز الأول وبالفعل هناك تطور في مستوى الفريق وتنقصه الانتصارات وهذا ما يعمل من اجله كريسو ليجعل الاستقرار لدى الفريق وأن يبدأ اللاعب هاشم صالح في تنفيذ مهام التسجيل إلى جانب باقي عناصر الفريق مثل ايمو فيليب وغانم بيت سعيد وسالم علي وعبدالحكيم السلومي واحمد سعيد وحمزه الايتوني في ظل وجود الحارس محمد احمد فاضل ، ولهذا يأمل صلالة أن يكون طريق تحقيق الانتصارات من مباراة مسقط اليوم.
كما أن مسقط يتواجد اليوم في صلالة وقد رسم أمامه مسار النقاط الثلاث وهذا ما يعمل من أجله المدرب شريف الخشاب في ظل عدم وجود أسماء بتلك القوة في الفريق معتمدا على الأسماء الشابة وبقت الخبرة في الدفاع لدى جابر العويسي وعبدالله ثويني الذي بقى مكانه الدائم على دكة الاحتياط وبقى الاعتماد في التهديف على اللاعب فينيسوس فهل يغير مسقط مسار الطريق ويجد للمرة الاولى النقاط الثلاث في متناول يده لتدفع به في المركز قبل الأخير على أقل تقدير وربما تبعد به إلى المركز الثاني عشر إذا وقع الشباب في الخسارة ومسقط حقق انتصاره ، ولهذا ستكون مواجهة صلالة ومسقط اليوم هي قمة في المركز الأخير ولقاء متكافئ وسوف يكشف هذا اللقاء الكثير وأيهما الفريق الذي استفاد من ذلك التوقف وعالج كل المشاكل التي واجهت الفريق خلال الجولات الست من الدوري.

• البحث عن الأمل
لا يزال الشباب يبحث عن الجسر الذي يستطيع من خلاله العبور دون ان يقع في المراكز الأخيرة خاصة إذا انتهت مباراة صلالة ومسقط بفوز أحدهما ليجد نفسه تراجع أكثر إذا لم يعرف الفوز على النصر في لقائهما معاً اليوم ، ولهذا أصبح الشباب في مركز صعب حالياً في الترتيب الثاني عشر برصيد 4 نقاط حصل عليها من الجولات الست التي خاضها منها ثلاث مباريات من فوز واحد ونقطة من تعادل فيما تلقى أربع خسائر ليبقى الفريق في موقف صعب ، وأصبح الشباب مطالبا بمعالجة ظروفه إذا عرف كيفية الاستفادة من توقف الدوري ، ولم يظهر الشباب البداية بالمستوى المتوقع منه رغم الأسماء التي يضمها الفريق مما استدعى الأمر الاستغناء عن خدمات المدرب الوطني خلفان اليحيائي وحل مكانه البوسني كوزك الذي لم تظهر بصماته بعد إلى الحين وبقت الأمور في الشباب مستمرة كما هي ، فهل يستطيع اليوم من خلال المواجهة القوية التي يخوضها أمام النصر قادراً على تحقيق النصر.
ومن خلال المباريات التي خاضها الشباب شاهدنا عدم ترابط الخطوط الثلاثة وكأن اللاعبين لم يعتادوا على بعض إلا من خلال هذا الموسم ، ولهذا نشاهد يونس المشيفري في خط المقدمة وحيداً مما شكل عبئا كبيرا عليه رغم وجود المساندين له سواء جميل اليحمدي الذي يعتبر أحد أبرز الاسماء الشابة التي ظهرت مع الشباب هذا الموسم وكيتا إلى جانب طارق الذهلي ومنذر الصبحي ومرشد خميس أحد اللاعبين الخبرة والحارس عمر العبري من الاسماء الخبرة أيضاً بالإضافة إلى باقي الأسماء الذين تنتظرهم اليوم مباراة قوية وصعبة وعليهم أن يكونوا مستعدين لها جيداً ، لأن الخسارة في مباراة اليوم قد تكون سبباً في تراجعهم لمركز آخر ويجدوا أنفسهم في موقف صعب للغاية.
أما النصر فهو الآخر يبقى اللغز المحير ليس هو الفريق الذي كان عليه في الموسم الماضي وبعد ذلك العرض القوي نجده هذا الموسم تراجع وأصبح الفريق في المركز العاشر برصيد 6 نقاط مما دفع بإدارة النادي الاستغناء عن خدمات المدرب لطفي رحيم ومساعده اسامه المليتي وعن خدمات اللاعب المالي المحترف لامين ديوارا ، لأن الدكة في نادي ا لنصر لديها هدف هذا الموسم بعد أن جلبت عدداً من الأسماء في صفوف الفريق ولم تتبق سوى تحقيق النتائج ولهذا تم التعاقد مؤخراً مع المدرب البلجيكي لوك ايمايل لإنقاذ الموقف ولتكون مواجهة اليوم أمام الشباب هي المباراة الاولى له في دوري المحترفين ، وإذا جئنا للأسماء التي يضمها النصر فهي أسماء لها وزنها في مقدمتهم الحارس فايز الرشيدي وناصر الشملي وفهد نصيب وعزان عباس وخالد اسكندر وجمعة الجامعي وأحمد سالم وجمعة درويش واحمد السيابي وسعيد الضبعوني ومحمد جمالو ومازن السعدي وعبدالله نوح ، أعتقد تلك الأسماء بحاجة إلى مضاعفة جهدها والبدء في تحديد مسارها خلال المرحلة المقبلة ليبدأ النصر في حصد النتائج ، لأن بالمكان الذي يقبع فيه النصر الآن وبتلك الأسماء الموجودة لديه فهو ليس مكانه المناسب ، ولهذا قد تكون مباراة اليوم صعبة عليه وربما الشباب سيدخل اللقاء من أجل انتزاع النقاط الثلاث مما سيكون سببا في تراجع النصر .

• جماهير صحار جاهزة
توقف الدوري يفقدنا ذلك الحضور الجماهيري الذي اعتدنا على متابعته وهي جماهير صحار التي تعطي نكهة خاصة لأي مباراة طرفها صحار بالأخص عندما تكون بملعب المجمع الرياضي بصحار ، لذلك يصطدم صحار مساء اليوم مع فريق قوي وعنيد وهو فنجاء الذي يحتل المركز الخامس وليس راضيا عن المركز الذي هو فيه حالياً لذا ستكون مباراته أمام صحار اليوم قوية جداً ومهمة للطرفين بالأخص من جانب صحار الذي أصبح يغازل الصدارة وأن يبقى محافظاً عليها بعد تربعه عليها في نهاية الجولة السادسة ووصوله للنقطة رقم 12 وإلى الآن حافظ على مرماه دون أن يتعرض لأي خسارة بفوزه في ثلاث مباريات وتعادله في ثلاث أخرى ، وإذا استمر صحار بنفس الوتيرة والحماس الذي يقدمه لاعبوه والمساندة الجماهيريه المتميزة التي أصبحت يضرب بها المثل على المستوى الحلي والخارجي ، وتبقى الأسماء التي يضمها صحار هي للاعبين الشباب الذين ينتظرهم مستقبل كبير في اللعبة سواء جئنا للاعب والحارس المتألق مطر الوشاحي ثم عمر العوادي ومالكيس ادمير وفدران من اللاعبين الذين وفق فيهم صحار هذا الموسم ، ثم باقي العناصر من خلال حاتم الروشدي وسالم المقبالي وبدر الجابري وأحمد الكحالي وغيرها من الأسماء الشباب التي أعطت بقوة لفريقها خلال الموسم ، وأتوقع لديها الكثير تقدمه ، وستكون مباراتهم اليوم أمام فنجاء مباراة صعبة وقوية لتجمع بين الخبرة وحماس الشباب في لقاء اليوم ، فهل وضع مدربه صحار عبدالناصر مكيس الخطة التي يجتاز بها فريق فنجاء .

المكيس : الأخضر جاهز للمباراة والحذر واجب من فنجا
أشاد السوري عبدالناصر المكيس مدرب صحار بالروح المعنوية العالية التي يتمتع بها لاعبوه والتي ستساعدهم للتغلب على فنجا في لقاء اليوم ، وقال المكيس : فريق فنجا من الفرق القوية واستعد بطريقة مثالية هذا الموسم ويملك عناصر جيدة وبعضها في المنتخبات الوطنية ، ولا يوجد تخوف من ذلك ، ولكن سنكون حذرين وجاهزيتنا جيدة للمباراة ، وأضاف مدرب صحار : مباراة فنجا لها وضع خاص ، والظروف التي صاحبت نقل المباراة في البداية إلى استاد السيب والآن إلى ملعب النهضة ممكن أن يكون لها تأثير ، ولكن صحار في أتم الاستعداد والانضباط ، وعلى قدر المسؤولية ، ويتمتع لاعبونا بروح قتالية كبيرة من الممكن أن تحسم المباراة لصالحنا ، وقمنا في فترة توقف الدوري بمعالجة الأخطاء وتصحيح بعض الأمور ورفع الجانب البدني للاعبين وتقوية الخطوط الثلاثة والعمل على أداء تمارين لاستغلال الفرص أمام المرمى . وفيما يخص الكرواتيان فيدران وأدمير قال المكيس : أدمير وفيدران ذهبا إلى كرواتيا في فترة التوقف لقضاء إجازة قصيرة وهذا الأمر سينعكس إيجابا على الفريق لأنهما أخذا قسطا من الراحة وأنا أشكر مجلس الإدارة على هذه المبادرة الطيبة ، وناشد مدرب صحار الجماهير بمساندة اللاعبين الليلة في ملعب النهضة للتغلب على فنجا والبقاء في صدارة الترتيب .
أحمد الخميسي : فترة التوقف مفيدة للفريق
قال أحمد الخميسي الظهير الأيمن في فريق صحار أن فريقه مستعد للمباراة ، ونقل المباراة إلى ملعب آخر لن يكون له تأثير كبير ، وفترة التوقف كانت مناسبة للاستعداد بشكل أكبر ، وأضاف الخميسي : روحنا المعنوية عالية وسنجتهد للبقاء في الصدارة ، وعلينا استغلال الفرص واللعب بتركيز شديد ، وجماهيرنا ستساندنا الليلة ، والصفوف مكتملة إن شاء الله .
بدر الجابري : صحار لن يتنازل عن الصدارة
وعد بدر الجابري مهاجم صحار وأحد اللاعبين الواعدين بتحقيق مفاجأة الليلة في ملعب النهضة أمام فنجا ، وقال الجابري : لا يوجد ما يثير القلق فنحن جاهزون وعلى قدر المسؤولية والكل يعمل بروح الفريق الواحد ، وتواجدنا في صدارة الترتيب يعطينا الحماس والدافع الكبير لمواصلة العطاء وتحقيق الانتصارات وسنكسب فنجا ونحقق النقاط الثلاث ولن نتنازل عن المركز الأول .
غياب
سيفتقد صحار إلى جهود المدافع المغربي محمد بركات بداعي الإصابة التي تعرض لها في وقت سابق ، ومن المتوقع أن يغيب عن المباراتين القادمتين ، ويبذل طبيب الفريق محمد مأمون ، وأخصائي العلاج علي بن سالمين جهودا كبيرة لتأهيل اللاعب وعودته سريعا للملاعب .
جماهير
قامت إدارة صحار بالتنسيق مع مجلس جماهير صحار بتوفير عدد من الحافلات للجماهير للتواجد خلف الفريق الكروي في ملعب النهضة ، وتم توفير الأوشحة والأعلام وأدوات التشجيع المختلفة ، وستتواجد الرابطة في المدرجات لتشدو بالأهازيج الجميلة ، وشعار الجماهير معك يا أخضرنا ولن تمنعنا المسافات من مساندتك ، وتأمل جماهير صحار بالتواجد بقوة وخطف جائزة اتحاد الكرة المخصصة للجماهير في كل جولة .
وإذا كان صحار لديه هدف مواصلة الاستمرارية على الصدارة فإن فنجاء سيكون نداً قوياً له اليوم ، وقد هيأ نفسه من أجل تحقيق ذلك ، ولا أعتقد مدربه الوطني عبدالرحيم الحجري يترك الفرصة تضيع من بين يديه وأن يخرج من أجواء التعادلات التي أبدع فيها فنجاء في أربع مباريات ووحقق الفوز في مباراتين وأصبح نزيف النقاط يلاحقه ، وإذا كان الصيام عن التهديف في المنتخب يلاحق عبدالعزيز المقبالي وعماد الحوسني ويكون رفيقهم حتى في الدوري فهذا شيء صعب على الفريق ، فهل يستطيع مازن الكاسبي المحافظة على شباكه اليوم وأن نشاهد فنجاء بصورة مختلفة عن باقي المباريات التي خاضها ، بل أصبح فنجاء مطالبا بتحقيق الفوز فهو يمتلك من الاسماء المؤهلة لتقديم أفضل العروض والخروج من دائرة التعادلات والبحث عن الانتصارات ، لذلك ستكون مباراتهم اليوم أمام صحار مهمة وقوية وتحقيقهم للفوز يؤهلهم للتواجد مع فرق المقدمة لأن الفارق بسيط جداً فهو يمتلك الآن 10نقاط ولو فاز يقفز للنقطة 13 متجاوزاً صحار وربما سيكون هو في الصدارة ، لتبقى لعبة الكراسي مستمرة في ترتيب دوري المحترفين ونبقى نحن على أمل مشاهدة مستوى فني متقدم لأننا دخلنا في الجولة السابعة ولم تتبق سوى 6 جولات من الدور الأول ولا يزال المستوى بعيداً عن الطموحات والمستويات الفنية المتوقعة.

إلى الأعلى