الإثنين 29 مايو 2017 م - ٣ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في دوري عمانتل للمحترفين..صحم يهز شباك ظفار بخماسية مثيرة

في دوري عمانتل للمحترفين..صحم يهز شباك ظفار بخماسية مثيرة

حقق صحم مفاجأة من العيار الثقيل بعد ان حقق فوزا كبيرا على حساب ظفار على ارضه وامام جماهيره بخمسة اهداف مقابل هدفين ضمن لقاءات الجولة السابعة من دوري عمانتل للمحترفين حيث تقدم ظفار بهدفين ثم استطاع صحم ان يحقق الفوز بخماسية وذلك في المباراة التي اقيمت أمس على ملعب مجمع صلالة بهذه النتيجة يصعد صحم إلى النقطة 9 نقاط فيما تجمد رصيد ظفار عند نقاطه 11.
الشوط الاول
البداية حذرة من الفريقين وكان اغلب اللعب محصورا في منتصف الملعب والتنظيم كان فقودا من كلا الفريقين مع بعض المحاولات لغير مركزة شهدت بداية المباراة والدقائق الاولى شدا وجذبا بين الفريقين من اجل فرض السيطرة ولم تكن هناك فرصة حقيقية على المرميين ففي الدقيقة 34 فرصة تضيع من قدم حسن الابرك عندما نفذ كرة صاروخية كان لها حارس صحم بالمرصاد وتأتي الدقيقة 37 بأول اهداف المباراة من قدم قاسم سعيد بعد ان تلقى كرة في حلق المرمي لم يتردد من تحويلها في المرمى مسجلا هدف التقدم لظفار وكاد سمير ان يضيف الهدف الثاني لو احسن التصرف بالكرة داخل منطقة الجزاء حيث أطاح بها إلى خارج الملعب.

الشوط الثاني
وفي الشوط الثاني يرتفع رتم الاداء بعض الشيء وشهد نشاطا ملحوظا من كلا الفريقين حيث تشهد الدقيقة 55 تسجيل الهدف الثاني لظفار عن طريق قاسم سعيد من اثر تسديدة قوية تسكن في الشباك لم يستسلم صحم بعدها واندفع بقوية ليسفر عن هدف جميل في الدقيقة 58 سجله ابراهيما الهدف اعطى معنوية قوية وهاجم صحم ليسفر عن هدف التعادل عن طريق سعيد المعمري في الدقيقة 61 في الدقيقة 73 يضيف صحم الهدف الثالث عن طريق السكندر ويشدد صحم من هجماته ليسفر عن هدف رابع سجله العربي بالخطأ في مرماه بعد ان سدد محسن جوهر كرة تصدم بالعربي وتغير مسارها وتدخل المرمى واختتم محسن جوهر مهرجان الأهداف بتسجيله الهدف الخامس في الدقيقة 86 بعد ان نفذ كرة ركنية تسقط داخل المرمى لم تفلح محاولات ظفار في تقليص الفارق لتنتهي المباراة بخماسية لصحم.

النهضة يتغلب على الخابورة 2/1
متابعة ـ حمدان العلوي:
تمكن النهضة من قلب تأخره بهدف إلى فوز بهدفين لهدف على الخابورة حيث انتهت مجريات الشوط الاول بالتعادل السلبي بعد الطرد الذي أثر على مجريات اللقاء ليرجح كفة النهضة رغم بداية الخابورة القوية وتقدمه بهدف الا انه لم يستطع الحفاظ عليه ليخرج النهضة منتصرا مضيفا نقاط المباراة الثلاث في رصيده ويصل للنقطة الثانية عشر.
الشوط الأول
بداية متكافئة بين الفريقين النهضة والخابورة مع أفضلية نسبية للنهضة الذي سيطر على مجريات المباراة وخاصة في منطقة الوسط في محاولة للاختراق من العمق عن طريق منصور النعيمي ومحمد الشامسي وسعيد الرزيقي واستمر الضغط النهضاوي وكسب أول ضربة ركنية في الربع ساعة الأولى من هذا الشوط في المقابل الخابورة بادل النهضة الهجموم وخاصة الجهة اليمنى حيث استطاع ثاني غريب من المرور تحويل أكثر من كرة دون فاعلية تذكر كما حاول ايجور الاختراق من العمق ولكن دفاع النهضة صد جميع الهجمات التي قادها الخابورة في الدقيقة ٢٠ حكم المباراة خالد الشقصي يحتسب ضربة حرة مباشرة للنهضة تسدد وتسدد في المنطقة الخطرة تصل إلى سعيد الرزيقي يسدد ضعيفة في يد حارس الخابورة عبدالسلام البلوشي امسكها بسهولة وما يميز النهضة هو سهولة انتقال الكرة من الوسط إلى الهجوم حيث ترابط الخطوط الثلاثة ولكن غياب اللمسة الأخيرة وصلابة دفاع الخابورة الذي استطاع صد جميع الهجمات التي قادها لاعبو النهضة على مرمى عبدالسلام البلوشي حارس الخابورة في المقابل الخابورة استطاع عمل توازن بين الدفاع والهجوم حيث استطاع تأمين دفاعه وفي المقابل استطاع انتهاز بعض الفرص وقاد هجومه كرات لم تشكل خطورة على حارس النهضة سهيل المخيني وكانت الحشونة واضحة من جانب لاعبي الخابورة حيث اشتكى لاعبو النهضة الضرب المتعمد بدون كرة والعرقلة المستمرة للاعبي النهضة وسليمان ديمبا يهدر فرصة تسجيل هدف للنهضة في الدقيقة ٣٠ من ضربة في الدقيقة ٣٩ يحتسب ضربة ركنية للنهضة وفي تلك الأثناء وقبل تنفيذ الركنية ينذر حكم المباراة سمير البريكي نتيجة احتكاكه بأحد لاعبي النهضة واعترض اللاعب بشدة على قرار الحكم مما جعل الحكم يشهر البطاقة الصفراء الثانية وأتبعها بالبطاقة الحمراء ليخرج البريكي مطروداً في الدقيقة ٤٠ ويخسر جهود فريقه فيما تبقى من الشوط الاول وطوال الشوط الثاني.
الشوط الثاني
شهد الشوط الثاني ما لم يكن متوقعا لدى جماهير النهضة حيث باغت سعيد عبيد النهضة بهدف في الدقيقة (٥١) بعد أن استغل خطأ حارس مرمى النهضة سهيل ثويني عندما أفلتت الكرة من يداه لتعود الى سعيد عبيد الذي أودعها في شباك النهضة ليضع فريقه في التقدم، حاول النهضة جاهدا ليعود الى المبارة محاولا استغلال عامل النقص في صفوف الخابورة الا ان الأصفر أغلق المنافذ، وجدد النهضة محاولاته حتى تمكن من الحصول على ضربة جزاء نفذها سعيد الرزيقي بنجاح (٦٠)، ورغم الهدف الا أن نتيجة التعادل تظل مكسبا الخابورة كونه يلعب منقوص العدد وخارج أرضه، حاول النهضة مضاعفة النتيجة بعد ذلك ولكن الخابورة أغلق المنافذ خصوصا في العمق الدفاعي، وظلت المباراة بين محاولات النهضة والتكتل الدفاعي الا ان الحل جاء من بعيد على أقدام علي البوسعيدي بعد أن سدد كرة صاروخية من على بعد ٢٢ ياردة تقريبا سكنت الشباب على يسار حارس مرمى الخابورة عبدالسلام البلوشي، ومن مرة مرتدة كاد الرزيقي أن يأتي بالهدف الثالث بعد ان انطلق سريعا ليسدد الكرة على يمين عبدالسلام البلوشي الذي تمكن من ابعادها الى ركنية (٨٩)، وفي الوقت بدل الضائع كاد الخابورة أن يسجل هدف التعادل بعد ان سدد اسماعيل العجمي كرة بعد من خطأ خارج الـ١٨ تمكن سهيل ثويني حارس النهضة من ابعادها الى ركنية لم تستغل لتنتهي المباراة بفوز النهضة بهدفين لهدف.

المصنعة يكسب العروبة بهدف
جعلان ـ من جمعة الساعدي:
تمكن المصنعة أن يعود بثلاث نقاط ثمينة من محافظة جنوب الشرقية عندما تغلب على العروبة بنتيجة هدف دون رد ضمن مباريات الاسبوع السابع لدوري عمانتل للمحترفين التي أقيمت على ملعب نادي الوحدة بولاية جعلان بني بو علي
الشوط الأول جاء متوسطا وغلب عليه طابع الخشونة مما أدى إلى ضعف الأداء وسنحت فرصة لعروبة في الدقيقة 15 حيث أضاع معتصم بن سيف الشبلي كرة عرضية مقشرة استلمها في مواجهة صريحة نحو المرمى ولكن كرته افتقدت التركيز وجانبت القائم وشكل العروبة أفضلية نسبية في امتلاك الكرات ولكن معظم اللعب خلال الشوط الأول تركز في منطقة الوسط دون خطورة حقيقية تذكر سوى بعض المناوشات التي تتكسر خطورتها بين أرجل المدافعين وحارسي مرمى الفريقين وخاصة مدافعي المصنعة الذين أحكموا المنطقة الدفاعية واعتمدوا على تحركات دياجو وسانتوس.
الشوط الثاني جاء أكثر قوة من سابقه وخاصة من جانب المصنعة الذي سجل هدفا في أول دقائق الشوط عندما توغل المحترف في صفوفه داسيلفا ديفيد وأرسل كرة قوية عانقت الشباك في الدقيقة 48 على يمين حارس العروبة رياض بن سبيت العلوي بعد ذلك نشط اللعب وتبادل اللاعبون الهجمات وشكل المصنعة أسلوبا ضاغطا وكاد محترف المصنعة فرنالدو سانتوس أن يعزز النتيجة بهدف ثان عندما أرسل كرة صاروخية من كرة ثابتة ولكن اعتلت العارضة بقليل وفي آخر ثلث ساعة تراجع أداء المصنعة ونظم العروبة هجماته وكاد أن يعدل النتيجة في الدقيقة 66 عندما سدد سعد سويد كرة نحو مرمى المصنعة استبسل الحارس سليمان بن حمدان الجديدي في إبعادها نحو منطقة الوسط لتنطلق منها هجمة أخرى للمصنعة وقد نشط دياجو في تشكيل خطورة حقيقية على مرمى رياض سبيت كما حاول لاعبو العروبة أن يضغطوا في آخر دقائق المباراة وتألق حارس المصنعة في التصدي لكرة خطرة من مهاجم صور ابراهيم سبيت في آخر وقت المباراة لينتهي اللقاء بفوز المصنعة بنتيجة هدف مقابل لا شيء.
أدار اللقاء خالد الشيدي وساعده كل من عبد الله االشماخي ومحمد السناني والحكم الرابع أيوب العبري مراقب المباراة مصطفي الحوسني ومقيم الحكام محمود الغطريفي المنسق العام للمباراة محمد بن حمد العريمي.

إلى الأعلى