الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / في دوري عمانتل للمحترفين الشباب يواصل صحوته .. تغلب على السيب بهدفين نظيفين

في دوري عمانتل للمحترفين الشباب يواصل صحوته .. تغلب على السيب بهدفين نظيفين

متابعة ـ عبدالعزيز الزدجالي :
نجح فريق الشباب من الفوز على فريق السيب بهدفين نظيفين وذلك ضمن مباريات الجولة الـ 17 بدوري عمانتل للمحترفين وذلك على ملعب استاد السيب الرياضي حيث تقاسم الفريقان الاستحواذ على الكرة وتبادل الهجمات التي لم تشكل خطورة تذكر حتى تم احتساب ركلة جزاء لفريق الشباب بعد عرقلة مهند الغيلاني مدافع السيب لمهاجم الشباب يونس المشيفري الذي نفذها بنجاح فوضعها على يمين سعيد الفارسي محرزا اول اهداف المباراة (18) واستفز هدف الشباب لاعبي السيب وجهازه الفني فنشط مهاجموه عمار البوسعيدي وعبدالعزيز النوفلي الا ان مصيدة التسلل احجمت تحركاتهم وقام مبارك سلطان مدرب فريق الشباب باستبدال محمد الصوافي الذي تعرض للاصابة بعبدالله الرحبي (33) وكاد خالد الحمداني ان يعدل النتيجة لفريق السيب عندما مرت كرته فوق عارضة خميس الحسني حارس الشباب بسنتيمترات اثر ضربة ثابتة من امام منطقة ال 18 وقام يعقوب عبدالباقي حكم المباراة باحتساب 3 دقائق اضافية والتي لم تغير من نتيجة الشوط الأول بتقدم فريق الشباب بهدف وحيد ليونس المشيفري عن طريق ضربة الجزاء وفي الشوط الثاني نزل فريق السيب بنية التعديل بأسرع وقت ممكن دفع لاعبيه الى افتقار التركيز والدقة بينما لعب فريق الشباب بأسلوب امتصاص حماس السيب والهجمات المرتدة وقام يوسف الرفالي مساعد مدرب السيب والذي يقود الدفة عوضا عن البرازيلي فيرا الذي غادر لموطنه في اجازة باخراج عبدالعزيز النوفلي وادخال اسامه حديد وذلك بهدف تنشيط خط الهجوم (58) وكاد الشباب ان يصعب مهمة عودة السيب في المباراة عندما كان على وشك تسجيل الهدف الثاني من خلال عرضية مثالية من يونس اوجانا ليونس المشيفري الذي انفرد بسعيد الفارسي وصوب الكرة التي ارتطمت بالقائم الأيسر لبعدها الدفاع (62) واجرى مبارك سلطان تغييره الثاني فادخل محمد تقي مكان صاحب الهدف الأول يونس المشيفري (64) وارتفع رتم المباراة بعد تغييرات الفريقين وازدادت سخونتها وشابها الخشونة والتدخلات العنيفة وقام السيب باخراخ ايمن الرحبي وادخال هيثم المحرمي (71) وزج الرفالي بآخر اوراقه الهجومية أزور الحسني واخرج ابراهيم الزدجالي (79) وبعد كل التغييرات الهجومية للسيب الا انه عجز عن اختراق الدفاع الشبابي الذي ظل يقظا طوال اشواط المباراة ولكن عزيمة مهاجمي السيب احدثت دربكة في دفاع الشباب حيث افلت خميس الحسني الكرة وسددها خالد البريجاوي بعد سقوطها الا انها ارتطمت بالدفاعات وخرجت للركنية (84) فيما فوت احمد تقي فرصة ثمينة لزيادة الغلة للشباب عندما تلقى كرة من يونس اوجانا في داخل المنطقة وسددها برعونة ليمسكها سعيد الفارسي (86) وتم اخراج يونس اوجانا وادخال وليد الكيومي بهدف تأمين تحصين الدفاع للحفاظ على الفوز (89) وتم اضافة 5 دقائق وقت بديل وقام الحكم باحتساب ركلة الجزاء الثانية لفريق الشباب والتي نفذها بنجاح سيدي كيتا اذ وضعها على يسار الحارس (90) وكانت بمثابة رصاصة الرحمة لفريق السيب حيث اطلقت صافرة النهاية بعد تنفيذ ركلة الجزاء مباشرة لتنتهي المباراة بتفوق فريق الشباب بهدفين نظيفين .

صحار يخطف ثلاث نقاط هامة .. تفوق على المصنعة 2/صفر
خطف فريق صحار ثلاث نقاط هامة بتغلبه على فريق المصنعة بهدفين دون مقابل في المباراة التي جرت احداثها مساء امس على ملعب مجمع الرياضي بصحار ضمن منافسات الجولة السابعة عشر لدوري عمانتل للمحترفين وبهذا الفوز يرتفع رصيد صحار الى 19 نقطة ليتقدم
الحادي العاشر ليبدأ في الاقتراب كثيرا من منطقة الامان في المقابل تجمد رصيد المصنعة عند النقطة 24 نقطة .. الشوط الاول بدأ سريعا وكان الاصرار والعزيمة الصادقة واضحه على لاعبي فريق صحار من أجل تسجيل هدف التقدم في المباراة حيث تمكن من استغلال المساحات التي سنحت له في هذا الشوط بفضل تحركات لاعبية التي شكلت خطورة بالغة على مرمى حارس المصنعة سليمان الجديدي في المقابل اعتمد لاعبي المصنعة على الهجمات المرتدة ولم تشكل اي خطورة على مرمى صحار حيث انحصرت معظم فترات اللعب في منتصف الملعب مع افضليه لفريق صحار لتاتي الدقيقة 41 وينجح صحار من تسجيل هدف التقدم عن طريق اللاعب البوسني أكرم اثر كرة ثابته مرفوعة من قبل اللاعب معتصم الشبلي بعد ذلك تواصل اللعب سجالا بين الطرفين لينهي الشوط الاول بتقدم صحار 1/صفر .
في الشوط الثاني دخل صحار من أجل المحافطة على تقدمه وتسجيل مزيد من النقاط بينما دخل المصنعة من أجل تعديل النتيجة حيت تمكن نجح في بداية هذا الشوط في شن عدة هجمات على مرمى صحار مستغلا تراجع صحار الذي اعتمد على الهجمات المرتدة لتاتي الدقيقة 64 وينجح اللاعب عبدالله الشبلي من اضافة الهدف الثاني لفريق صحار بعدها شعر المصنعة بخطورة موقفة واندفعا كثيرا بغية تقليص الفارق وكان من ابرز الهجمات التي شنها تسديدة القوية التي سددها اللاعب وليد السعدي تصدى لها حارس مرمى صحار حسين العجمي في الدقيقة 71 بعدها تواصلت الاثارة والندية من كلا الطرفين لتنتهي المباراة بفوز صحار 2/صفر

إلى الأعلى