الإثنين 18 ديسمبر 2017 م - ٢٩ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / شهيدين بنيران الاحتلال في الضفة والقدس
شهيدين بنيران الاحتلال في الضفة والقدس

شهيدين بنيران الاحتلال في الضفة والقدس

رسالة فلسطين المحتلة – من رشيد هلال وعبد القادر حماد:
ارتقى شهيدان فلسطينيان، أحدهما فتاة بينما أصيبت فتاة اخرى بجراح حرجة امس الاثنين، بعد قيام قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي باطلاق النار على الفتاتين، بحجة محاولة طعن في القدس.
ووفقا لوزارة الصحة الفلسطينية أن الشهيدة الاولى هي هديل وجيه عواد (16 عاما)، وهي من سكان مخيم قلنديا للاجئين شمالي القدس المحتلة. ووفقاً لذات المعلومات، فإن الشهيدة هي شقيقة الشهيد محمود وجيه عواد (الأحتي)، والذي استشهد بتاريخ 28/11/2013، برصاص الاحتلال على حاجز قلنديا، وأصيب إصابة بليغة، وفقد الوعي لقرابة الأشهر التسعة.
وادعت شرطة الاحتلال في بيان صحفي، إن الفتاتين حاولتا طعن مستوطن بواسطة مقص وأصيب بجروح طفيفة. وبحسب ما نشرت المواقع الاسرائيلية فإن قوات الاحتلال اطلقت النار نحو الفتاتين بالقرب من سوق “محني يهودا” في القدس الغربية، بدعوى محاولة طعن لعدد من اليهود، مدعية أن إسرائيليا أصيب بجروح طفيفة في العملية. وقالت شرطة الاحتلال الإسرائيلية إن التحقيقات الأولية أظهرت أن الفتاتين كانتا تحملان مقصين في يديهما.وأغلقت قوات الشرطة محيط منطقة إطلاق النار، ومنعت أي شخص من الاقتراب من المكان.
في غضون ذلك، أعلنت مصادر إسرائيلية عن مقتل مستوطن وإصابة أخرى بجروح عصر أمس الاثنين في عملية طعن قرب رام الله استشهد خلال المنفذ الفلسطيني. وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن عملية الطعن وقعت بالقرب من محطة وقود على طريق “رقم 443″ الواصل بين رام الله والقدس المحتلتين. وأضافت الإذاعة أنه تم إطلاق النار على منفذ العملية الفلسطيني واغتالته فورًا.

إلى الأعلى