الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / مواكبة لكل تطور

مواكبة لكل تطور

خطى جهاز شرطة عمان السلطانية خطوات متسارعة نحو التطور والتقدم خاصة مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني الخامس والأربعين المجيد متماشيا ومواكبا لكل جديد وتطور في مجال العلوم الشرطية والأمنية ليرتقي في منظومته الأمنية ليضاهي بها الدول المتقدمة في هذا المجال حتى غدا وبفضل الله تعالى وبفضل الدعم الذي يلقاه جهاز شرطة عمان السلطانية من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان المفدى القائد الأعلى – حفظه الله ورعاه – فقد أصبحنا ننعم بالأمن والطمأنينة والاستقرار والتي هي غاية كل مجتمع وتوفير الاستقرار له وتقع عليه مسؤولية حفظ الأمن في المجتمع العماني.
فمنذ إطلالة فجر النهضة المباركة في عام 1970م والاهتمام يتزايد بهذه المنظومة الأمنية يوما بعد يوم حتى أصبحت على ما هي عليه الآن.
وقد شهدت شرطة عمان السلطانية في الأعوام الأخيرة تقدما كبيرا وتوسعا شاملا في مشاريعها الانشاءية بمختلف المحافظات والولايات بهدف نشر خدماتها في كل ربوع السلطنة حيث باتت تتواجد الكوادر الأمنية والشرطية حتى في المناطق المأهولة وغير المأهولة والمناطق الصناعية والاستثمارية كون أن التواجد الشرطي والمتمثل في المراكز الأمنية يمنح الأمن والسكنية والطمأنينة للمواطنين والمقيمين على تراب هذا الوطن الغالي كما أصبحت هذه المراكز أو المجمعات الشرطية تقدم خدمات شرطية متنوعة للمواطنين والمقيمين بشكل مباشر وفق الآلية والإجراءات المتبعة في هذا الشأن كخدمات إصدار وتجديد الجوازات والبطاقات الشخصية وبطاقات المقيم بالإضافة الى تقديم خدمات الأحوال المدنية وخدمات المرور وهذه الخدمات كانت خلال الأعوام الأولى للنهضة المباركة تتركز في أم المدن فقط حيث كانت تشهد اكتظاظا كبيرا في أعداد المراجعين والراغبين في الحصول على مثل هذه الخدمات وهناك ولايات لم يكن فيها تواجدا للمراكز الأمنية الا أن الاهتمام السامي من لدن القائد الأعلى – حفظه الله ورعاه – والذي أعطى أوامره السامية بنشر مظلة الامن في كل ولاية وكل محافظة بل وفي كل منطقة سكنية قد تحتاج الى مثل ذلك .
ولهذا فقد أصبحت شرطة عمان السلطانية تعمل وبفضل الرعاية السامية لها وجهود القادة القائمين على هذا الجهاز الأمني الحيوي وفق استراتيجيات سليمة كلها تهدف وتنصب الى بسط الجانب الأمني في مختلف ربوع البلاد.
وتعمل شرطة عمان السلطانية على متابعة كافة المستجدات في مجال العلوم الشرطية والأمنية والأخذ بكل جديد من شأنه أن يحقق الطموحات التي تنشدها شرطة عمان السلطانية في بسط الأمن والأمان وتقديم خدمات جليلة وسريعة للمواطن والمقيم حتى أصبح جهاز شرطة عمان السلطانية من الأجهزة الشرطية التي يشار لها بالبنان في المنطقة بأسرها.

مصطفى بن أحمد القاسم

إلى الأعلى