السبت 25 نوفمبر 2017 م - ٦ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / استشهاد فلسطيني بزعم محاولة قتل جندي للاحتلال وارتفاع حصيلة الجرائم الإسرائيلية إلى 79 شهيدا
استشهاد فلسطيني بزعم محاولة قتل جندي للاحتلال وارتفاع حصيلة الجرائم الإسرائيلية إلى 79 شهيدا

استشهاد فلسطيني بزعم محاولة قتل جندي للاحتلال وارتفاع حصيلة الجرائم الإسرائيلية إلى 79 شهيدا

استهداف سيارة للمستوطنين قرب (الإبراهيمي)

رسالة فلسطين المحتلة ـ من رشيد هلال وعبد القادر حماد:
استشهد ظهر امس الأربعاء شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال “الإسرائيلي” على حاجز الفوار جنوب غرب مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة.
ونقلت القناة العبرية السابعة مزاعم قوات الاحتلال بأن الشاب حاول تنفيذ عملية طعن ضد الجنود وأصاب أحدهم بجراح وصفت بالحرجة ونقل على “إثرها” إلى مستشفى “شعاري تصيدق”.
وذكرت أن الجنود قاموا باطلاق النار على الشاب بصورة مباشرة ما أدى إلى استشهاده، حيث قامت قوات من الجيش بتطويق المكان والانتشار فيه.
وقال شهود عيان، إن قوات الاحتلال اطلقت النار باتجاه شاب فلسطيني مجهول الهوية على مدخل مخيم الفوار، ومنعت طواقم الاسعاف من الوصول اليه او تقديم الاسعافات اللازمة له. من جهة أفادت وزارة الصحة الفلسطينية أن حصيلة الشهداء منذ بداية الهبة الجماهيرية في الثالث من أكتوبر بلغت 97 شهيداً، بينهم 21 طفلاً و4 سيدات، إضافة إلى أكثر من 12 ألف مصاب. وأضافت الوزارة فى بيان صحفي، أن 79 شهيداً ارتقوا في الضفة الغربية، فيما استشهد فى قطاع غزة 18 مواطناً، إضافة إلى شاب ارتقى من النقب. وأشارت إلى أن 1578 مواطناً أصيبوا بالرصاص الحي في الضفة الغربية وقطاع غزة، فيما أصيب 1085 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وعولجوا جميعاً في المستشفيات، فيما أصيب 1528 بالرصاص المعدني وعولجوا ميدانياً. وأصيب 7670 بالاختناق نتيجة الغاز المسيل للدموع خلال المواجهات مع الاحتلال في الضفة الغربية وقطاع غزة، فيما أصيب 300 مواطن بالرضوض والكسور نتيجة اعتداءات قوات الاحتلال والمستوطنين على المواطنين، إضافة إلى 30 إصابة بالحروق. وفي التفاصيل، فقد أصيب 1138 مواطناً بالرصاص الحي في الضفة الغربية، و967 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، إضافة إلى 300 إصابة بالرضوض والكسور نتيجة اعتداءات قوات الاحتلال والمستوطنين على المواطنين، إضافة إلى 30 إصابة بالحروق. وفي قطاع غزة، أصيب 440 مواطناً بالرصاص الحي و116 بالرصاص المطاطي وعشرات حالات الاختناق نتيجة الغاز المسيل للدموع.
وفي سياق آخر ذكرت المواقع العبرية بان قناصاً فلسطينياً أطلق النار على سيارة للمستوطنين كانت متوقفة بالقرب من الحرم الابراهيمي في مدينة الخليل امس.
وأشارت هذه المواقع الى أن اضرارا مادية لحقت بسيارة المستوطنين دون وقوع إصابات، وتقوم قوات الجيش الإسرائيلي بعمليات تمشيط وسط تقديرات بأن اطلاق النار جرى من أحد الأحياء القريبة من الحرم.
وبحسب مصادر محلية، فإنهم شاهدوا جنود الاحتلال والمستوطنين يختبئون قرب حاجز ابو الريش المجاور للحرم الابراهيمي.
ودفعت قوات الاحتلال بتعزيزات من جنودها الى المنطقة، وتزامن ذلك مع دخول طلبة المدارس الى مدارسهم.
وأضافت المصادر، بأن مواجهات اندلعت في المنطقة عقب قيام جنود الاحتلال بالقاء قنابل صوت باتجاه الطلبة.

إلى الأعلى