الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / خدیجة الطوقیة: سافرت والتقيت بأمهر صناع العطور حتى أقدم منتجات عمانية تصل للعالمية

خدیجة الطوقیة: سافرت والتقيت بأمهر صناع العطور حتى أقدم منتجات عمانية تصل للعالمية

تعبیرا عن الولاء والعرفان لباني النهضة المباركة خديجة الطوقية تقدم عطر النهضة بمواصفات عالمیة كإهداء للمقام السامي

حوار ـ زینب الأنصاریة:
منذ بزوغ فجر النهضة المباركة وتسلم حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ مقاليد الحكم في البلاد، والسلطنة تزدان بحلة جميلة تزدان جمالا عاما بعد عام.
فقد رسم جلالته لعمان خارطة جعلت منها بلدا يشار اليه بالبنان واصبحت مصدر فخر لكل مواطن يعيش وينتمي لهذا البلد الغالي، والفضل بعد الله سبحانه وتعالى يعود لحكمة وفكر سلطان البلاد السديد .
لقد استطاع جلالته بما قدمه من خير واهتمام بعمان وشعبها ان يغرس في كل مواطن بذرة الابداع والفكر المستنير والذي استلهمه المواطن من سلطانه فأصبحنا نرى الابداعات تلو الاخرى، كل يبدع ويقدم مشاعر الولاء والعرفان لوطنه وسلطانه على طريقته الخاصة.. وبمناسبة الحديث عن الابداع والتعبير عن الولاء نقف امام مواطنة عمانية فكرت واجتهدت وخرجت بإبداع راق يرقى لذوق عمان وسلطانها المعظم والذي لطالما شهد لجلالته بتذوقه للفن والابداع الراقي وقد استندت خديجة بنت علي الطوقية على هذا الاساس واجتهدت سنتين سافرت خلالهما لتحقیق حلمها وتجسید فكرتها علی ارض الواقع وقد انكبت على دراسة الفكرة مع اصحاب الذوق الرفيع في العالم والمتخصصين فی مجال تصنیع ارقی انواع العطور عالمیا وتعلمت منهم الصنعة ليخرج الى النور عطر النهضة لتعبر من خلاله لجلالة السلطان المعظم عن عرفانها وشكرها اللامتناهي لكل ماقدمه جلالته لبلده ولشعبه وليكون هدية لسلطان عمان الغالي في عيد عمان
الـ45 المجيد
وللتعرف أكثر على صاحبة فكرة عطر النهضة RENAISSANCE ، التقينا بها وكان السؤال الأول عن فكرة العطر، فقلت: لطالما راودني حلم ان اقدم شيئا راقيا لجلالة السلطان ـ حفظه الله ورعاه ـ، اعبر من خلاله عن مدى حبي وعشقي وتقديري لجلالته .. وبما انني اعمل في مجال الديكور والعطور ولدي اهتمامات كبيرة في كل ماهو جميل یتعلق بهذا العالم لمعت في ذهني فكرة عطر النهضة ENAISSANCE وكان ذلك قبل سنتين تقریبا بعدها.
وقد شددت الرحال الى فرنسا بلد الاناقة والعطور وقمت بزیارة کبری مصانع العطور فيها واخذت دورات في كيفية تصنيع العطور على يد امهر صانعي العطور في العالم وكان جل همي هو ان اكون المواطنة العمانية صانعة عطر النهضة ومستقبلا اقوم بنقل ماتعلمته لابناء بلدی ففي ذهني ان يكون عطر النهضة عطراعالميا يخلد اسم النهضة ويخلد من خلاله اسم صانع النهضة جلالة السلطان قابوس بن سعید المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وأستوحينا ألوان علامتنا التجارية “النهضة ” من سحر وثراء العمامة البوسعيدية ذات الألوان الراقية والأنيقة التي تراوحت بين الهادئ والجذاب.

* النهضة .RENAISSANCE. لما اخترت هذا الاسم بالذات ؟
جاءتنی فكره عطر النهضة RENAISSANCE من وحي عصر النهضه الذی تحقق فی بلدی سلطنه عمان منذ تولی جلالته ـ حفظه الله ورعاه ـ مقالید الحكم فی 23 یولیو عام 1970 وکان اختیاری لهذا الاسم عرفانا بجمیل ما حققه القائد المفدی من انجازات خلال سنوات النهضة والی الیوم حیث بزغ في سماء بلدی الحبیبة فجر جدید ونحن مهما حاولنا واجتهدنا فلن نستطیع ان نوفي جلالته حقه مقابل ماحققه لبلدنا الغالیة عمان من تطور ونماء وامان .. وقد سعیت من خلال عطر النهضه ان اترک اثرا جمیلا في الاذهان لیس محلیا فحسب وانما عالمیا لانني قمت بتسجیل الاسم وحصلت علی شهادة براءة اختراع
وحفظ حقوق الصنع من فرنسا وستكتمل فرحتی حین استطیع ان اقوم بتصنیع هذا العطر فی بلدی بمواصفاته العالمیة.
* ماذا عن رائحة العطر هل لك ان تشرحي لنا عن الترکیبة التی استخدمت فی تصنیع العطر ؟
اولا احب ان انوه الی ان عطر النهضة RENAISSANCEعبارة عن ثلاثة عطور هم (نور عمان) واقصد بهذا اللقب جلالة السلطان المعظم والذي کان بمثابة نور اضاء ارض عمان واخرجها من الظلام وهو عطر رجالي .. والعطر الثانی النهضه 1970 ویرمز الی بدایة عصر النهضه المبارکة وهذا العطر للرجال والنساء والعطر الثالث یحمل اسم أم العمانیین الأم التي انجبت لعمان سلطانها العظیم صاحبة السمو السیدة میزون رحمها الله واسكنها فسیح جناته وهو عطر نسائي.. ولقد استخدمت في تصنیع العطور الثلاثة زیوت ارقی الزهور بالاضافة الی العود واللبان والزعفران.
*ماهو هدفك من وراء هذا العمل ؟
هدفي الاساسي ان تكون منتجاتنا المتمیزة، وان تصل عطورات النهضة الی العالمیة وان یكون لها اول مصنع في عمان لانتاج العطور بشكل عالمي في الشرق الاوسط .
*ماهو الطابع الذي قمت باعتماده في عطر النهضة RENAISSANCE؟
بما ان الفكرة اساسها ومحورها هو جلالة السلطان المعظم فقد اعتمدت طابعا ملكیا یرقی لذوق جلالته ..هو تحد کبیر عزمت علیه لذلك کانت معاییر الجودة والارتقاء للملكیة والفخامة من التحدیات الكبیرة التي رسمتها امامي وهو خلیط من الذوق الشرقي والغربي واخذت بعین الاعتبار الفئات العمریة المختلفة حتی نستطیع مستقبلا الارتقاء بعلامتنا التجاریة الی العالمیة وهذا ما تعلمته من خلال رحلتي وولوجی فی عالم تصنیع العطور .
*ماذا عن تصمیم زجاجة العطر ؟
جمیعنا یعلم ان تصمیم الزجاجة لأی عطر فخم یعد جزء اساسي للعطر نفسه وهو مكمل له ومن هنا جاء اهتمامی بهذا الجانب اذ قمت بانتقاء فكرة تصمیم الزجاجه الخاصة بعطر النهضة بعنایة مستوحاة من شكل مقبض الباب الكبیر لجامع قابوس الاکبر ودلالة هذا المقبض الاستقرار والامن، الذی حققه جلالته لشعبه والذي یرفل به ابناء عمان، وقد تم تصنیع زجاجة العطر بالتعاون مع ارقی الشرکات الایطالیة الخاصة بتصنیع زجاجات العطور بجودة عالمیة وبشفافیة عالیة حتی یری العطر داخلها بوضوح وبمجرد فتح الغطاء الذهبي تنتعش بشذی العطر الملكي الفاخر .
*کلمه اخیرة تقدمیها بمناسبة العید الوطني الـ45 المجید ؟
اود ان اقول لمولانا ووالدنا جلالة السلطان المعظم مهما اجتهدت ومهما قدمت فهو لایتعدی قطرة في بحر عطائك وجودك لبلدك وشعبك فالخیر الذي نعیشه والامان الذی نرفل فیه هو نتاج حكمتك وسیاستك وماقدمته لنا .. کل عام وجلالتك بألف خیر وعمان تنهل من خیرات وجودك، وکل عام وجلالتك بخیر وصحة وعافیة ..اطال الله في عمرك یامولانا ومتعك بالصحة والعافیة.

إلى الأعلى