الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الشهر القادم .. السلطنة توقع على مشروع تنفيذ مجمع لوى للبلاستيك

الشهر القادم .. السلطنة توقع على مشروع تنفيذ مجمع لوى للبلاستيك

مسقط ـ الوطن:
توقع حكومة السلطنة ممثلة في شركة النفط العمانية للمصافي والصناعات البترولية (أوربك)الشهر القادم على مشروع تنفيذ مجمع لوى للبلاستيك والذي يقام بمنطقة صحار الصناعية والبالغ تكلفته ما يزيد عن 1.7 مليار ريال عماني (4.5 مليار دولار أميركي) وذلك مع الشركاء الرئيسيين في تنفيذ المشروع.
وستشتمل المناقصات على أربع حزم تضم وحدة التكسير بالبخار 895KTA ووحدات البوليمر 880KTA ووحدة استخراج الغاز الطبيعي المسال (بما في ذلك الأشغال والمرافق خارج الموقع) وخط أنابيب للغاز الطبيعي المسال بطول 300كلم. وتعتزم (أوربك) طرح المناقصات للشركات المتأهلة مسبقا في مطلع عام 2015، حيث يهدف المشروع إلى تمكين السلطنة من إنتاج البولي إيثيلين وزيادة إنتاجها من البولي بروبيلين.
وعلمت “الوطن” من مصدر بشركة (أوربك) أن المشروع حظي باستجابة عالمية واسعة من قبل العديد من الشركات التي بادرت بتقديم عروضها بشكل لافت للفوز بحصة من المشروع، حيث وقع الاختيار على شركة (شيكاجو بريدج آند أيرون) الأميركية و(سي.تي.سي.آي) التايوانية و(تكنيمونت) الإيطالية و(جي.اس للهندسة والبناء) الكورية الجنوبية و(ميتسوي) اليابانية و(بونج لويد) الهندية.
وأكد أن البيئة الاستثمارية وما تتمتع به السلطنة من استقرار اقتصادي وأمني أسهم بشكل كبير في نجاح الإقبال على المشروع الذي يعتبر واحدا من أكبر المشاريع الاقتصادية في السلطنة. كما كان لشركة (أوربك) وطاقمها الذين أغلبهم من الشباب العمانيين الدور الأبرز في تسويق المشروع عالميا، مؤكدا أنه وباكتمال تشغيل المشروع فسوف يكون رافدا اقتصاديا مهمًّا ومشروعا نوعيا على مستوى المنطقة.
حيث إن الشركة بصدد إتمام المباحثات مع وكالات ائتمان الصادرات والبنوك التجارية وغيرها من الجهات ذات الصلة، ومن المتوقع الانتهاء من خطة تمويل المشروع بنهاية العام.
وقالت شركة (شيكاجو بريدج آند أيرون) الأميركية إن مشروعا مشتركا للشركة و(سي.تي.سي.آي) التايوانية سيحصل على عقد وحدة التكسير بالبخار والمرافق ذات الصلة. وقالت شركة شيكاجو في بيان منفصل إن قيمة العقد حوالي 2.8 مليار دولار.
وأضافت إن (تكنيمونت) الإيطالية ستفوز بعقد لوحدات البلاستيك، وستحصل (جي.اس للهندسة والبناء) الكورية الجنوبية و(ميتسوي) اليابانية على عقد لمنشآت استخلاص سوائل الغاز الطبيعي و(بونج لويد) الهندية على عقد خط أنابيب.
ويعد مشروع لوى للبلاستيك أحد المشاريع التحويلية التي ستسهم في تحسين وزيادة تنوع إنتاج أوربك وتطوير نموذج العمل الخاص بها ومضاعفة أرباحها إلى جانب تطوير صناعة المنتجات البلاستيكية في السلطنة. بالنظر إلى الظروف المواتية في أسواق البلاستيك العالمية التي تشهد زيادة في الطلب على البلاستيك سيوجد المشروع العديد من فرص الأعمال والتوظيف في السلطنة وسيساهم في تعزيز مكانة أوربك في سوق البتروكيماويات الدولي. ويقع مكان المشروع في مجمع (أوربك) في منطقة صحار الصناعية.
ومن الناحية الفنية فإن مشروع لوى للبلاستيك هو عبارة عن مشروع تكسير بالبخار يتم من خلاله استغلال المنتجات النهائية التي يتم إنتاجها في مصفاة صحار وفي مصنع العطريات، وكذلك استغلال أفضل لسوائل الغاز الطبيعي التي يتم استخراجها حاليا من إمدادات الغاز الطبيعي. ويتمثل الهدف الأساسي من هذا المشروع في تعزيز القيمة المضافة التي يمكن أن يتم تحقيقها من منتجات النفط الخام والغاز الطبيعي العماني.
وكانت (أوربك) قالت في وقت سابق إنها ستقترض لتمويل 70 بالمئة من المجمع، وإن نسبة الثلاثين بالمئة الباقية ستأتي في صورة تمويل رأسمالي من الشركة.

إلى الأعلى