الخميس 8 ديسمبر 2016 م - ٨ ربيع الأول ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / العراق: الجيش يقطع آخر طرق الإمدادات لداعش في الرمادي

العراق: الجيش يقطع آخر طرق الإمدادات لداعش في الرمادي

بغداد ـ وكالات: قال مسؤولون عراقيون وضابط في الجيش أمس (الخميس) إن القوات العراقية قطعت آخر خط إمداد لـ (داعش) إلى مدينة الرمادي غرب العراق، بسيطرتها على جسر فلسطين الرئيس. وقال الناطق باسم جهاز مكافحة الإرهاب صباح النعماني إن الجسر بات الآن تحت سيطرة القوات العراقية بالكامل. كما صرح قائد عمليات الأنبار اللواء الركن إسماعيل المحلاوي أن جسر فلسطين بات الآن تحت سيطرة القوات العراقية بالكامل، ورفع العلم العراقي فوقه. وقال المحلاوي إن تنظيم “داعش” تكبد خسائر مادية وبشرية كبيرة أجبرته على الهروب إلى مناطق البوعلي جاسم والطرابشة شمال الرمادي. وأضاف أن “قطعات العمليات بالمحور الشمالي التقت بقطعات جهاز مكافحة الإرهاب بالمحور الغربي بعد تحرير الجسر”. وبهذا وسعت القوات الأمنية العراقية المسنودة بأفواج الحشد الشعبي، مناطق سيطرتها في محافظة الأنبار ومركزها الرمادي، ما وضع تنظيم “داعش” رهن حصار القوات العراقية بانتظار ساعة الحسم. وذكرت صحيفة “الصباح” العراقية أنه مع توالي خسائر إرهابيي التنظيم وهروبهم، وضعت الجهات الأمنية المختصة خطة لضبط الحدود والمراقبة على مدار الساعة عن طريق أجهزة حديثة ودقيقة لمنع حدوث أي اختراق أمني مستقبلا.في برلمان العراق موفق الربيعي، في تصريح لـ”سبوتنيك”، الخميس، عن تهديدات أجنبية صارمة للحكومة العراقية، حال طلبت الضربات الروسية على الإرهاب، رسمياً. وأوضح الربيعي، وهو مستشار الأمن القومي العراقي السابق، أن العراق تحت ضغط كبير جدا من دول أجنبية على رأسها الولايات المتحدة الأميركية، التي تهدد الحكومة العراقية بسحب الدعم الأميركي و”التحالف الدولي ضد الإرهاب”، من الحرب على تنظيم “داعش” في العراق، إذا طلبت بغداد الضربات الروسية. على صعيد آخرأعلنت خلية الإعلام الحربي عن تدمير أكبر معمل لتصنيع العبوات الناسفة وتطوير الصواريخ لتنظيم داعش. وذكر بيان للخلية ورد لشفق نيوز، أن القوة الجوية العراقية وبناء على معلومات دقيقة من جهاز المخابرات الوطني تدمر أكبر معمل لتصنيع العبوات وتطوير الصواريخ التابع لداعش الإرهابي في القائم ضمن ما يسمى ولاية الفرات. وأضاف أنه تم تفجير ذخيرة تبلغ حوالي 3 أطنان وقتل عدد من التقنيين من عناصر داعش الإرهابي داخل المعمل. كما أفادت مصادر محلية عراقية بمقتل 13 عنصرا من (داعش) ووالي تلعفر في حادثين منفصلين في الموصل400 كم شمال بغداد.وقالت المصادر إن طيران التحالف الدولي قصف امس الخميس رتلا لداعش لدى مروره بالقرب من بلدة بادوش ما أسفر عن مقتل 13 داعشيا واصابة ثلاثة آخرين بجروح فضلا عن حرق خمس عجلات.

إلى الأعلى