الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر ترى مؤتمر السعودية مهما لتوحيد المعارضة السورية

مصر ترى مؤتمر السعودية مهما لتوحيد المعارضة السورية

القاهرة ـ د.ب.أ: قال احمد ابو زيد المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية المصرية أمس إن هناك اتفاقا بشأن اطلاق العملية السياسية والحوار السياسي بين الاطراف السورية بداية العام القادم، تعليقا على تخوف البعض ان يضم وفد المعارضة السورية في المؤتمر القادم المقرر عقده في العاصمة السعودية الرياض عددا من التنظيمات المتطرفة.
وتابع ابوزيد ـ في تصريحات صحفية أمس أن هناك أيضا اتفاقا على انه قبل اطلاق الحوار فمن المهم ان يتم توحيد مواقف المعارضة الى حد ما بما يسمح بتشكيل وفد تفاوضي موحد.
واضاف أنه من المهم ايضا القيام بجهد مواز و هو التمييز بين المعارضة السورية الوطنية وبين التنظيمات الارهابية.
وتم الاتفاق على ان تضطلع الرياض بالجهد الخاص بتوحيد صفوف المعارضة وان تقوم الاردن بالجهد المتعلق بمسألة التصنيفات الخاصة بالتنظيمات الارهابية.
وقال انه “لا يجب ان نستبق الاحداث بل ان ننتظر إلى ان تتم الجهود المبذولة وتنجح او تواجه عقبات ثم ستجتمع دول فيينا مرة اخرى منتصف الشهر المقبل لتقييم ما تم تحقيقه وتحديد الخطوات المطلوبة”.
واشار إلى ان ما يتم ترديده اعلاميا عكس ذلك “ليس دقيقا لان كل طرف يسعى للترويج لرؤية معينة وما يهمنا في هذا ان هناك اتفاقا على الهدف وان الجميع يجب ان يساند في تحقيق هذا الهدف”.
وتابع أن هذا يعني أن “مصر يجب أن توافي الجانب السعودي بأسماء مجموعة المعارضة التي اجتمعت بالقاهرة وحققت شوطا كبيرا في توحيد مواقفها” والدول الاخرى كذلك “كي يبدأ الجهد الخاص بالتوصل الى فرق تفاوضية واحدة وهذا ليس أمرا سهلا وسيستغرق جهدا كبيرا وصعبا”.
وتشارك الدول من خلال المشاورات الثنائية في اطار عملية الاعداد للمؤتمر ولكننا لم ندخل بعد في شكل واطار المؤتمر القادم ولكن السعودية تقوم بجميع الاتصالات والمشاورات المطلوبة مع جميع القوى الدولية والاقليمية المعنية بهذا الامر لضمان نجاح مؤتمر المعارضة.
وقال ابو زيد ردا على سؤال حول وجود شروط تركية لمشاركة مجموعة القاهرة للمعارضة السورية في المؤتمر المزمع عقده للمعارضة السورية بالسعودية ديسمبر المقبل إنه لا يوجد أي شروط “فنحن نتحدث عن اطار جامع وهو اطار مؤتمر فيينا وما تم الخروج فيه من توافقات”.
وتابع ابو زيد أن بخصوص مطالب البعض باعتبار الائتلاف السوري المعارض كالممثل الوحيد للمعارضة السورية فإن اجتماع فيينا شهد مناقشات مطولة بخصوص ممثل المعارضة وتم الاتفاق على انه من الصعب وجود طرف واحد ممثلا للمعارضة السورية، وانه من الافضل ان نعمل جميعا من اجل ضم التجمعات السورية كي تمثل المعارضة السورية.

إلى الأعلى