الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / السلطنة في ذروة الأمان من التهديدات الإرهابية
السلطنة في ذروة الأمان من التهديدات الإرهابية

السلطنة في ذروة الأمان من التهديدات الإرهابية

لندن ـ العمانية: حصلت السلطنة على درجة “صفر” في سُلم المؤشر العالمي للإرهاب وهي الدرجة التي تمثل ذروة الأمان من التهديدات الإرهابية.
جاء ذلك في التقرير الذي أصدره معهد (الاقتصاد والسلام) مؤخرًا في مؤشره الدولي الثالث للإرهاب للعام الجاري 2015 .
وأفاد التقرير أن السلطنة تنظم بدقة كل ما له علاقة بالتطرف والتعصب الطائفي كما أنها وقعت على الاتفاقية الدولية لمنع تمويل الإرهاب في العام 2011 وأوجدت نظامًا لمكافحة تبييض الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب في العام 2002 بموجب مرسوم سلطاني.
وأشار التقرير إلى أن السلطنة تجنبت وقوع أي عمل من أعمال الإرهاب من خلال تشجيع التسامح على الصعيدين المحلي والعالمي مؤكدًا أن العُمانيين “يركزون على بناء أمتهم بعيداً عن الدمار والنزاعات ” وأنه لا يوجد عُماني واحد انضم إلى تنظيم داعش وعزا ذلك إلى وعي المواطنين العُمانيين وجهود الحكومة في مكافحة فكر التطرف.
ويتكون المؤشر من 10 نقاط تمثل أقل النقاط فيه الدول الأقل عرضة للإرهاب فيما تمثل الأعلى نقاطًا الأكثر عرضة للهجمات الإرهابية وهو يتعقب تطورات الإرهاب في معظم دول العالم خلال الـ 15 عاماً الماضية من حيث النشاط الجغرافي وأسلوب الهجمات والمنظمات المتورطة في الإرهاب .
ويحلل المؤشر الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية ويستند في بياناته إلى قاعدة البيانات العالمية لرصد الإرهاب وهي قاعدة قائمة على تجميع ورصد هذه البيانات تحت إشراف الاتحاد الوطني المعني بدراسة تأثير الإرهاب ومردوده ويقع مقره في جامعة ماريلاند ويصدر عن معهد الأبحاث الدولي للاقتصاد والسلام ( معهد الاقتصاد والسلام IEP).

إلى الأعلى