السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / طائرة ماليزية مفقودة في بحر الصين
طائرة ماليزية مفقودة في بحر الصين

طائرة ماليزية مفقودة في بحر الصين

على متنها 239 شخصا

كوالالمبور ـ وكالات: فقدت طائرة تابعة للخطوط الجوية الماليزية كانت تقل 239 شخصا حيث يعتقد أنها تحطمت في بحر الصين الجنوبي خلال رحلة من كوالالمبور إلى بكين.
وحتى إعداد الخبر كانت الجهود لا تزال متواصلة للبحث عن الطائرة وهي من طراز بوينج 777-200 واختفت بعد نحو ساعة من مغادرتها كوالالمبور مساء يوم الجمعة.
وقالت الشركة إن الطائرة كانت تقل 227 راكبا، بينهم رضيعان، بالإضافة إلى 12 شخصا هم أفراد الطاقم.
وتم إرسال فرق بحث وانقاذ من ماليزيا وفيتنام والصين وسنغافورة والفلبين إلى بحر الصين الجنوبي، وهي المنطقة التي كان من المفترض أن تكون الطائرة فوقها عندما فقد الاتصال بها.
من جانبه، قال وزير النقل الماليزي هشام الدين حسين إن بلاده تراجع تقريرا لأحد مسؤولي البحرية الفيتناميين بأن الطائرة التابعة للخطوط الجوية الماليزية التي فقدت وهي في طريقها إلى بكين تحطمت في البحر.
وأضاف “نظرا لأن التقرير ذكر البحرية الفيتنامية، يجب أن نتحقق من ذلك معهم” موضحا أنه طلب بالفعل من الجيش الاتصال بنظيره الفيتنامي.
وقال رئيس وزراء ماليزيا نجيب رزاق إن مهمة البحث والانقاذ جرى توسيعها بعد أن فشل عمال الانقاذ في تحديد مكان الطائرة المفقودة من آخر نقطة اتصال بها.
وأضاف أن الولايات المتحدة انضمت أيضا إلى عملية البحث.
وتابع في مؤتمر صحفي في مطار كوالالمبور الدولي حيث التقى أيضا مع أقرباء ركاب الطائرة المفقودة “ندرس جميع الاحتمالات ومن السابق لأوانه التكهن بما حدث”.
ومن جهة أخرى، قال نائب وزير النقل في فيتنام فام كوي تيو إن فرق البحث وطائرات الإنقاذ الفيتنامية التي تبحث عن طائرة الخطوط الجوية الماليزية المفقودة رصدت بقعتي زيت “مثيرتين للشكوك” قبالة سواحل البلاد.
وقال إن “بقعتي الزيت مثيرتان للشكوك لكن الطائرة ربما لم تتمكن من خفض ارتفاعها في الوقت المناسب. نحن نرسل سفن انقاذ إلى المنطقة”، مضيفا أن طائرات الانقاذ عادت إلى قاعدتها بسبب حلول الظلام.
وكانت هناك 14 جنسية مختلفة على متن الطائرة، التي كانت تحلق أيضا بوصفها إحدى رحلات شركة “تشاينا ساوثرن إيرلانيز”.
وذكرت الشركة أنه من بين من كانوا على متنها 154 مواطنا صينيا أحدهم رضيع.
وكان على متن الطائرة أيضا 38 ماليزيا وخمسة هنود وسبعة إندونيسيين وستة أستراليين وأربعة فرنسيين وثلاثة أميركيين من بينهم رضيع.
وقال أحمد جوهري الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية الماليزية إن قائد الطائرة المفقودة هو زهاري أحمد شاه وهو طيار مخضرم (53 عاما) يعمل لدى الخطوط الماليزية منذ عام 1981 ، ولديه خبرة تبلغ 18365 ساعة طيران.

إلى الأعلى