الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / فوز علي البلوشي بالمركز الثانى على مستوى الشرق الأوسط
فوز علي البلوشي بالمركز الثانى على مستوى الشرق الأوسط

فوز علي البلوشي بالمركز الثانى على مستوى الشرق الأوسط

في نهائيات بطولة ريد بل كار بارك دريفت بدبي

حل بطل الدريفت العماني علي البلوشي في المركز الثاني في نهائيات بطولة ريد بل كار بارك دريفت الشرق الاوسط التي احتضنت منافساتها مدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة مؤخرا، حيث انتزع البلوشي المركز الثاني على مستوى الشرق الأوسط للعام الثاني على التوالي، وسط منافسات حامية خاضها مع 16 متسابقا من أبرز نجوم وأبطال الدريفت بالوطن العربي المشاركين في السباق. وبالرغم من انه تصدر الجولة الأولى وحصد المركز الأول على مستوى الشرق الاوسط بين 16 متسابقا، لكنه تراجع في الجولة الثانية إلى المركز الثالث.. ليتدارك سريعاً خطأه ويعود إلى الصدارة وينهي السباق بالمركز الثاني بعدما قدم أداء استثنائيا ألهب حماس الجمهور الذي تفاعل معه ورفع أعلام السلطنة عاليا. بطل الدريفت علي البلوشي أكد أن مساندة الجمهور له خلال مشاركاته والرعاه والداعمين وراء النجاح الكبير الذي حققه، مؤكداً أنه لن يقف عند هذا الانجاز متطلعا لمواصلة المسيرة والمشاركة في بطولات أخرى لتحقيق مراكز أكثر خلال الفترة القادمة.
وبعد حصوله على المركز الثاني قال البلوشي: يشرفني أن اهدي هذا الفوز الذي جاء متزامنا مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الـ 45 المجيد إلى المقام السامي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد – حفظه الله ورعاه-وقد شعرت بالفخر والاعتزاز وانا أرى أعلام السلطنة ترفرف فوق المدرجات، وسط هتافات تشجيعية من الجمهور الذين تكبدوا مشقة وعناء السفر خصيصا لمتابعة ابن السلطنة يتألق على حلبة الامارات في بطولة من أشرس البطولات التي خضتها، وما أبهرني بالفعل عندما وجدت محمد الرحبي يقوم بنقل الجمهور والمشجعين في باصات على نفقته الخاصة إلى الامارات لمتابعة البطولة على أرض الواقع والهتاف باسم السلطنة في بطولة عربية كبيرة مثل هذه، وبلا شك أن للجمهور دورا كبيرا في نجاحي أوجه لهم الشكر بشكل خاص، وأوجه الشكر أيضا لكل الجمهور الذي تابعوني عبر شاشات التلفزيون سواء من السلطنة أو من الامارات والدول العربية.
منافسات قوية
وعن المنافسات يقول بطل الدريفت العماني:”اختلفت بطول ريدبل كار بارك دريفت 2015 عن العام الماضي، ففي 2014 كانت المنافسة قوية وشرسة بيني وبين بطل الامارات أحمد دحام فقط، أما العام الجاري فقد دخل معركة المنافسة أبطال كثيرون تصارعوا على اللقب والحصول على المراكز الأولى من بينهم أبطال الأردن رأفت هارون وعمر الكخن، ومن مصر هيثم سمير واحمد دسوقي جميعهم بذلوا أقصى ما لديهم للتنافس على الالقاب فالبرغم من انني في الجولة الاولى كنت في المركز الاول على مستوى الشرق الاوسط بين 16 متسابقا، إلا انه في الجولة الثانية حدثت لدي مشكلة تسببت في رجوعي للمركز الثالث لكنني سريعا ما تداركت الامر وتقدمت للمركز الثاني في الجولة الثالثة وحافظت على لقب العام الماضي، ولولا أني لامست بعض الحواجز في “البوكس” مما تسبب في فقدان نقاط فتراجعت الثاني، وبالرغم من حصولي على لقب “ملك البوكس” في العام الماضي إلا أنني فقدت السيطرة بعض الشيء على السيارة لأول مرة في مشواري خلال هذه المنافسات، ولكننا نتعلم من الأخطاء، وبالاضافة إلى أن المسار كان ضيقا وصعبا للغاية أكثر من العام الماضي مما شكل تحديا أمام كافة المتسابقين، وقد شعرت بالقلق من نزولي إلى المستوى الثالث او الرابع، خاصة مع تراجعي في الجولة الثانية وشعرت بضيق كبير، لكن ولله الحمد استطعت تجاوز هذا الأمر، وبالرغم من إضافة تحديات جديدة في كل موسم جديد من المنافسات الا انني تغلبت عليه وتمثلت “الكليبنج بوينت” كأبرز التحديات لكافة المتسابقين هذا العام وتمكنت من خطف لقبها “ملك الكليبنج بوينت” وهذا ما أسعدني كثيرا.
خطط وطموحات
وحول خططه قال البلوشي: العام القادم سوف أشارك في بطولة “فورمولا قطر” وأطمح في الوصول إلى البطولات الأوربية والعالمية ولكنها تحتاج إلى دعم أكثر، وأتطلع للمشاركة في نهائيات بطولة الريد بل التي تستضيفها السلطنة العام القادم وأسعى ان شاء الله إلى الحصول على المركز الأول ليكون العام الرابع على التوالي الذي احرز فيه هذا الانتصار وأثبت وجودي على أرضي، وأعكف الفترة الحالية على تجهيز سيارتي بشكل كامل واستكمال كافة التجهيزات الناقصة واتمنى وجود المزيد من الدعم سواء من القطاع العام أو الخاص، ولن أخص جهة بذكر اسمها فالدعوة مفتوحة للجميع أن يدعم أبناء السلطنة حيث اتطلع للحصول على سيارة بطراز جيد لأمثل السلطنة بشكل لائق ولدخول بطولات أكبر، وأوجه الشكر إلى الجمهور وكافة الرعاة الداعمين وهم شركة “أوريدو”، و”بنك عمان”، وجراج الاختيار الأول، ومحلات بن جمعة أكبر محلات تزويد في الإمارات، وإطارات التينزو، وجريدة السيارات، وسيراميك برو للعازل الحراري، ومعرض الحوسني، وفريق الشيهاني. ووجه علي البلوشي في نهاية حديثه رسالة للرياضيين حيث قال: أتمنى من كل شخص يحب هواية الاستعراض بالسيارات ويفضل ممارستها، أن يذهب إلى الجمعية العمانية للسيارات، ويمارس هوايته في المكان المخصص وليس الاماكن العامة، ونؤكد دائما على أن السلامة أولا، ولكل شخص يمارس الاستعراض بسيارته في الأماكن غير المخصصة لابد أن يعي جيداً ان هذا الأمر يشكل خطورة على الأرواح والممتلكات العامة والخاصة وليس هناك فائدة من اي متعة تتسبب في هلاك الآخرين.

إلى الأعلى