الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / الأحد المقبل .. انطلاق فعاليات مهرجان المسرح العماني في نسخته السادسة
الأحد المقبل .. انطلاق فعاليات مهرجان المسرح العماني في نسخته السادسة

الأحد المقبل .. انطلاق فعاليات مهرجان المسرح العماني في نسخته السادسة

يقام في نزوى بالمركز الثقافي

مسقط ـ الوطن:
تشهد مدينة نزوى عاصمة الثقافة الإسلامية 2015م، الأحد المقبل انطلاق فعاليات النسخة السادسة من مهرجان المسرح العماني الذي تنظمه وزارة التراث والثقافة في المركز الثقافي ، ويستمر حتى 15 نوفمبر الجاري، والذي تستضيفه مدينة نزوى ضمن فعاليات الاحتفال بنزوى عاصمة للثقافة الإسلامية، في حفل يقام تحت رعاية معالي الشيخ خالد بن حمد المرهون وزير الخدمة المدنية.
ويحمل المهرجان في طياته مزيجا من تبادل الخبرات ومنافسة الفرق المشاركة والتي بلغ عددها ثماني فرق، يحكم أداءها هذا العام كل من: الدكتور عمرو دوارة من جمهورية مصر، والكاتب والمسرحي اللبناني رفيق على أحمد، وكاملة الهنائية من جامعة السلطان قابوس، والمغربي الأستاذ الدكتور سعيد الناجي، والدكتورة آمنة الربيع، بالإضافة إلى الدكتور جواد الأسدي الذي يقدم حلقة عمل تحت عنوان “الإخراج وبناء العرض المسرحي الحديث”.
أما لجنة المشاهدة فهي تتكون من عزة القصابية، وسعيد السيابي، وأحمد بن سعيد الأزكي، والدكتور جواد الأسدي، وعبدالله شنون. وحول الفعالية الفنية التي تجمع المسرحيين من كل محافظات السلطنة، قال الدكتور عبدالكريم بن علي جواد مدير مهرجان المسرح العماني السادس ورئيس فريق الندوات والدعاية والاستثمار: ” استعدت وزارة التراث والثقافة لتنظيم مهرجان المسرح العماني السادس من خلال تشكيل لجنة ضمت إلى جانب مسؤولي الوزارة مجموعة من الفناين والمهتمين من أحد رؤساء الفرق المسرحية ورئيس الجمعية العمانية للمسرح، وقد عقدت اللجنة العديد من الاجتماعات، ووضعت الخطط والبرامج التي ستنفذ في المهرجان”.
وتحدث الدكتور عبدالكريم حول ما يتضمنه المهرجان من فعاليات فقال: “سيستمر المهرجان على مدى عشرة أيام، متضمنا العديد من العروض المسرحية، التي ستقدمها ثماني فرق مسرحية، كما يتضمن المهرجان جلسات تعقيبية وجلسات حوارية في مختلف قضايا وشؤون المسرح، وسيتضمن المهرجان أيضا بعض الزيارات والمؤتمرات الصحفية للضيوف، وما نطمح إليه أن يكون المهرجان عامرا بلقاءات الفنانين العمانيين مع بعضهم البعض، ومع الفنانين الزائرين من كافة أرجاء الوطن العربي”.
وأضاف جواد في حديثه: “سيشمل المهرجان أيضا حلقة عمل مسرحية، عن الإخراج، وبناء العرض المسرحي الحديث، تلك الحلقة سيديرها الفنان والمخرج والدكتور المعروف جواد الأسدي، وانتهز الفرصة لأوجه الدعوة لفناني المسرح جميعهم، أن يحضروا هذه الدورة ويستفيدوا من قدرات الدكتور”.
وحول افتتاح المهرجان قال مدير المهرجان: “في حفل افتتاح المهرجان سيكون هناك عرض مسرحي مستضاف من خارج السلطنة، وهي المسرحية العربية “حمام بغدادي” من إخراج الدكتور جواد الأسدي أيضا، حيث سيكون العر ض المسرحي ، وسيكون العرض متاحا للمشاهدة لجميع الفرق، وفي ذات الوقت يكون مادة للتدريب واستخلاص الدروس في حلقة العمل”.
وسيتضمّن حفل افتتاح المهرجان التعريف بالمكرمين والنقاد ولجنة التحكيم والضيوف.

عروض مسرحية
وسيقدم العروض المسرحية خلال هذه الدورة من المهرجان ثماني فرقة مسرحية، وتبدأ العروض من اليوم الثاني للمهرجان تقدم خلاله فرقة تواصل مسرحية “دمية القدر” للكاتب بدر الحمداني والمخرج خليل البلوشي، وفي اليوم الثالث يحتضن المسرح عرضا لفرقة “الصحوة” بعنوان “فنتازيا الكاسر”، لكاتب السيناريو سمير العريمي ومخرج العمل سعود الخنجري، وفي اليوم الرابع على التوالي تقدم فرقة “مسقط الحر” مسرحية “قمر وصحراء”، لمخرجها جاسم البطاشي، وكاتبتها وفاء الشامية.
وتتوالى العروض المسرحية، حيث يحتضن المسرح في اليوم الخامس عرضا لمسرحية “حرب السوس” تقدمها فرقة “السلطنة للثقافة والفن” للكاتب حميد فارس، والمخرج مرشد راقي، وفي اليوم السادس ستقدم فرقة “الدن للثقافة والفن” مسرحية “قرن الجارية” للكاتب والمخرج محمد خلفان، وفي اليوم السابع ستقدم فرقة “مسرح مزون” عرضها المسرحي بعنوان “الرغيف الأسود” للكاتب بدر الحمداني، وتقدم فرقة “صلالة” في اليوم الثامن مسرحيتها “عاشور” للكاتب هيثم بن محسن الشنفري، والمخرج قابوس بن محمد الشنفري، وتختتم العروض المسرحية في اليوم التاسع بعرض مسرحية “العيد” تقدمها فرقة “الرستاق”، وهي من تأليف بدر الحمداني، وإخراج محمد المعمري.
وعند انتهاء كل عرض مسرحي سيعقد المعقبون على العروض ندوات تطبيقية، ليتم خلالها تقييم العروض ومناقشة تفاصيل المشاهد المسرحية في كل عرض، وتتكون هذه اللجنة من: ليلى بن عائشة من الجزائر، والمسرحي الدكتور محمد بن سيف الحبسي، والدكتور عمر محمد علي نقرش من الأردن، وعبدالرزاق الربيعي، ومحمد حسين حبيب من العراق، والدكتور شبير العجمي، إلى جانب أعضاء لجنة التحكيم والمشاهدة.

فعاليات مصاحبة
وستصاحب المهرجان في هذه الدورة مجموعة من الفعاليات والاجتماعات والمؤتمرات، حيث يعقد اجتماع الجمعية الدولية لنقاد المسرح مع الجمعية العربية، ومؤتمر صحفي للجمعيتين لإعلان اتفاقية التفاهم والانضمام، وفي اليوم الأول سيتضمن المهرجان لقاء المسؤولين في دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة مع المسرحيين العُمانيين للتعريف بجائزة الشارقة للتأليف المسرحي، وجائزة الشارقة للتأليف المسرحي المدرسي. كما سيعقد خلال المهرجان مؤتمر صحفي للفنانين والضيوف المشاركين في المهرجان.
كما تصاحب أيضا مجموعة من الجلسات الحوارية أبرزها: جلسة حوارية عن المسرح العربي والمرأة، وجلسة حوارية عن اتجاهات المسرح العربي المعاصر، وجلسة حوارية حول المسرح الشعبي، وجلسة حوارية عن المسرح الرقمي.
كما أن المهرجان سيقدم مجموعة من العروض المسرحية والسينمائية المصاحبة، حيث تقدم فرقة جعلان المسرحية عرضا مسرحيا موازيا “الزبال” في المسرح المفتوح، ويعرض كذلك الفيلم السينمائي العُماني “قصة مهرة” لمخرجه الفنان سالم بهوان.

فنانون مكرمون
ويكرم المهرجان خلال دورته السادسة مجموعة من الأسماء الفنية والمسرحية التي أسهمت في رفد الساحة الفنية في السلطنة بالعديد من العطاءات والإسهامات، حيث يكرم كل من: سالم بهوان، ومحمد المهندس، ورحيمة الجابري، ويوسف البلوشي.

ضيوف المهرجان
ولتبادل الخبرات ورفد الساحة الفنية والمسرحية في السلطنة بأسماء لها حضورها على مستوى الوطن العربي، يستضيف المهرجان هذا العام كلا من الدكتورة نوال بن إبراهيم التي لها حضورها ومشاركاتها الفنية في عدد من المسابقات والمهرجانات، والمسرحي المصري سباعي السيد، وهو أحد المساهمين في تحرير موسوعة كيمبريدج لممثلي المسرح وفن التمثيل، كما يستضيف المهرجان الممثل والمخرج والمنتج الإماراتي أحمد الجسمي الذي له مشاركات واسعة في المسرح والتمثيل، وحائز على العديد من الجوائز من أهمها جائزة أفضل ممثل في أيام قرطاج السينمائية عام 1987، بالإضافة إلى الكاتبة والمسرحية Margareta Sorenson من السويد، والدكتور Michel Vais، الحاصل على دكتوراه في الدراسات المسرحية من باريس.

إلى الأعلى