الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / 30% من إجمالي العمانيين شباب والمشتغلون يشكلون الربع في الحكومة و43% بـ(الخاص)

30% من إجمالي العمانيين شباب والمشتغلون يشكلون الربع في الحكومة و43% بـ(الخاص)

مشاركات فعالة في الأنشطة الاجتماعية و87% منهم يمارسون الرياضة
95.6% نسبة الالتحاق للصفوف من 10 إلى 12 للمدارس ومعظم الدارسين والخريجين بالتعليم العالي من الشباب
6 من كل 10 يرون أن مواقع التواصل الاجتماعي آمنة للآراء ووجهات النظر وغير آمنة للبيانات الشخصية

مسقط ـ (الوطن):
يشكل الشباب في الفئة العمرية بين 15 و29 عاما 30% من اجمالي العمانيين حيث تتقارب نسبتا الشباب الذكور والإناث للعمانيين المسجلين في السلطنة الى النصف لكل منهما مع زيادة طفيفة في نسبة الذكور وفق ما أظهرت دراسة (الشباب في سطور) الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات.
وأظهرت الدراسة أن نسبة الذكور من الشباب بلغت 51% مقابل 49% وذلك مع الإشارة إلى أن إجمالي عدد العمانيين بلغ 2.4 مليون نسمة في منتصف العام 2015 بزيادة 3.73% عن العام 2014م.
وسجلت محافظتا مسقط وشمال الباطنة أعلى نسبة من إجمالي الشباب العمانيين حيث استحوذت المحافظتان على 39.2% منهم.
وبلغت نسبة الشباب المشتغلين في القطاع الحكومي حوالي الربع من اجمالي عدد المشتغلين في القطاع عام 2014 وبمستوى رضا وظيفي بلغ 89% في العام 2015 فيما يشعر 96% من الشباب المشتغلين بالقطاع الحكومي بالأمان الوظيفي ويتناصف الشباب الذكور مع الإناث عدد المشتغلين الشباب بواقع 50% لكل منهما بهذا القطاع.
وبلغت نسبة الشباب المشتغلين بالقطاع الخاص حوالي 43% فقط من اجمالي المشتغلين العمانيين في القطاع بمستوى رضا وظيفي بلغ 64% لعامي 2014 و2015 ويشعر 77% منهم بالأمان الوظيفي. وبلغت نسبة الذكور من الشباب المشتغلين بالقطاع الخاص 77% مقابل 23% للإناث.
وبينت الدراسة أن الشباب يشكلون ما نسبته 34% من اجمالي المؤمن عليهم في صناديق التقاعد الخاضعين لقانون معاشات ومكافآت ما بعد الخدمة لعام 2014 بواقع 66% للذكور و34% من الإناث فيما كان ثلثا هؤلاء الشباب من صناديق التقاعد الخاصة.
وحوالي ثلاثة أرباع الشباب المؤمن عليهم في صناديق التقاعد الخاص الخاضعين لقانون معاشات ومكافآت ما بعد الخدمة (77%) هم من الذكور النشطين بينما في صناديق التقاعد العام ترتفع نسبة الإناث عن الذكور (56.5% مقابل 43.5%) من إجمالي الشباب.
وحول الوضع التعليمي للشباب في السلطنة تقول الدراسة إنه من كل 10 في الفئة العمرية من 15 الى 17 سنة هناك 8 ملتحقين في الصفوف من 10 الى 12 للعام الدراسي 2013/2014 كما أن نسبة الالتحاق الإجمالي للصفوف من 10 الى 12 للمدارس الحكومية والخاصة بلغت 95.6%.
وفيما يخص الطلبة في مؤسسات التعليم العالي أظهرت الدراسة أن معظم الطلبة الجدد والدارسين في مؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة للعام الأكاديمي 2013/2014 في الفئة العمرية من 18 إلى 29 سنة مشكلين ما نسبته 92% كما بلغت نسبة الشباب الطلبة الخريجين في مؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة حوالي 87% من إجمالي الطلبة الخريجين.
وبشكل عام تزيد نسبة الطلبة الإناث على الذكور في مؤسسات التعليم العالي للعام الأكاديمي 2013/2014 حيث شكل الإناث 63% من الطلبة الجدد و60% من الدارسين و58% من الخريجين مقابل 37% للطلبة الجدد وال40% للدارسين و42% للخريجين من الذكور.
وتبلغ نسبة الطلبة الشباب الدارسين من ذوي الإعاقة 0.2% من إجمالي الطلبة الدارسين في مؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة كما أن هناك ثمانية من كل 10 خريجين من ذوي الإعاقة هم بعمر من 18 الى 29 عاما وتزيد نسبة الطلبة الشباب المعاقين الذكور على الإناث حيث يشكل الذكور من بين المعاقين 52% للطلبة الجدد و71% للدارسين و78% للخريجين مقابل 48% للطالبات الجدد و29% للدارسات و22% للخريجات.
وفيما يخص التعامل مع تكنولوجيا المعلومات سجلت الفئة العمرية من 20 الى 24 عاما أعلى نسبة استخدام للانترنت إذ بلغت 88% نصفهم يستخدمون الانترنت لارسال أو استقبال البريد الالكتروني.
كما أن 66% من الفئة العمرية من 20 إلى 24 عاما يستخدمون اليوتيوب للتواصل الاجتماعي مقابل 61% من الفئة العمرية من 25 الى 29 عاما و58% للفئة من 15 إلى 19 عاما بينما 20% و31% و25% للفئات العمرية (15 ـ 19) و(20 ـ 24) و(25 ـ 29) يستخدمون التويتر.
ويستخدم 81% من الشباب في الفئة العمرية من 25 إلى 29 عاما الانترنت فيما يستخدم 77% منهم أجهزة الكمبيوتر.
ويرى 6 من كل 10 من الشباب أن مواقع التواصل الاجتماعي آمنة جدا أو آمنة إلى حد ما لعرض ومشاركة الآراء الخاصة ووجهات النظر وبالمقابل تماما تجد نفس النسبة من الشباب يرون أن مواقع التواصل الاجتماعي غير آمنة وغير آمنة على الإطلاق للمشاركة بالبيانات الشخصية والصور والفيديوهات الخاصة والعائلية.
ويشارك الشباب العماني بفعالية في الأعمال الخيرية والتطوعية حيث تبين الدراسة أن 6 من كل 10 في الفئة العمرية من 18 إلى 29 عاما قاموا بالتبرع لعمل خيري و4 من كل 10 شاركوا في عمل تطوعي .
وجاءت أعلى نسبة لمشاركة الشباب في العمل التطوعي بمحافظة شمال الباطنة حيث بلغت 22% من إجمالي الشباب المشاركين تليها محافظة مسقط بنسبة 18% فيما حازت محافظة مسقط على أعلى نسبة لمشاركة الشباب في التبرع لعمل خيري بلغت 23% تليها محافظة شمال الباطنة بـ20%.
وبشكل عام تزيد نسبة مشاركة الشباب في التبرع لعمل خيري بدرجة طفيفة بين الذكور عن الإناث كما أن أعلى نسبة للشباب في التبرع للعمل الخيري والمشاركة في العمل التطوعي هم من ذوي التعليم الأقل من الثانوي وتزيد نسبة مشاركة الشباب الذين لا يعملون في العمل التطوعي فيما تزيد نسبة مشاركة الذين يعملون في التبرع لعمل خيري.
وحول الوضع الصحي للشباب العماني تقول الدراسة إن نسبة الشباب العمانيين المصابين بمرض السكري للفئة العمرية من 15 إلى 29 عاما بلغت حوالي 7% من إجمالي المصابين في العام 2014 حيث تزيد نسبة الشباب الذكور عن الإناث بواقع 55% مقابل 45%.
وبلغت نسبة وفيات الشباب المنتمين للفئة العمرية من 15 إلى 29 عاما حوالي 5% من إجمالي وفيات مستشفيات وزارة الصحة كما أن حوالي ثلاثة أرباع وفيات الشباب المنومين في مستشفيات وزارة الصحة سببها حوادث المرور.
وبشكل عام كانت الإصابات والتسمم وأمراض الجهاز الدوري والأمراض المعدية والطفيليات وأمراض الجهاز التنفسي هي أهم أسباب الوفيات في الفئة العمرية من 15 إلى 29 عاما.
وفيما يخص ممارسة الرياضة ذكر 87% من الشباب العماني الذين شملهم الاستطلاع بأنهم مارسوا الرياضة خلال الأشهر الثلاثة التي سبقت إجراء الاستطلاع منهم 53% من الذكور و47% من الإناث.
وسجلت محافظة شمال الباطنة أكبر عدد من الممارسين للأنشطة الرياضية على مستوى المحافظات بنسبة بلغت 21% تلتها محافظة مسقط بنسبة 18% ومن ثم جنوب الباطنة بنسبة 15% فيما كانت أقل نسبة من ممارسي الرياضة في محافظتي مسندم والوسطى بنسبة 1% من اجمالي بقية المحافظات.
وجاءت أعلى نسبة لممارسة الرياضة في الشباب الحاصلين على الثانوية العامة (63%) فيما تتقارب نسبة الممارسين للرياضة بين العاملين ومن لا يعملون كما وجد أن الشباب العاملين في القطاع الحكومي أكثر ممارسة للرياضة عن العاملين في القطاع الخاص بمقدار 4 نقاط مئوية.

إلى الأعلى