الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / وفد بلجيكي يبحث تعزيز مجالات التعاون الاقتصادي والاستثماري في السلطنة

وفد بلجيكي يبحث تعزيز مجالات التعاون الاقتصادي والاستثماري في السلطنة

تزور السلطنة في 19 و20 من شهر مارس الجاري بعثة اقتصادية بلجيكية ترأسها سمو الأميرة أستريد حيث ستشمل الزيارة لقاءات مع عدد من المسئولين بالسلطنة ورجال الأعمال.
ويتوقع على هامش الزيارة أن تقوم السلطنة وبلجيكا بوضع حجر الأساس الأول للمنطقة الصناعية والتي تتشارك فيها حكومة السلطنة ممثلة بهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ومملكة بلجيكا بنسبة 50% لكل طرف من خلال الاستثمار في البنية التحتية للمنطقة الصناعية في الدقم حيث جاء الاجماع على هذا الاتفاق الجوهري بعد نقاشات بين الطرفين في عام 2011. كما سيتم افتتاح مشروع للتخزين في المنطقة اللوجيستية من الميناء وستلتقي سمو الأميرة بالخبراء البلجيكيين المسؤولين عن تدريب الكوادر العمانية على هامش الزيارة.
ويأتي التوقيع على هذه الاتفاقية بهدف الاستفادة من خبرة اتحاد ميناء أنتويرب في تشغيل وإدارة الموانئ واستقطاب المستثمرين الأوربيين والأجانب وخطوط الشحن إلى الميناء. ويلعب ميناء أنتويرب دورًا هامًا في السوق الأوربية ويتمتع بمكانة عالمية مشهود لها كما أنه الميناء الثاني على مستوى العالم في مجال البتروكيماويات.
وسوف يبدأ برنامج الزيارة بانعقاد منتدى الأعمال العماني ـ البلجيكي الذي يتم تنظيمه بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة عمان بحضور معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة. كما سيتم على هامش الندوة عقد لقاءات مشتركة فيما بين رجال الاعمال في كلا البلدين لبحث مجالات وفرص الاستثمار. كما سيقوم الوفد بزيارة المقر الرئيسي لشركة تنمية النفط العمانية تقام خلالها حلقة نقاش تضم ممثلين عن الجانبين العماني والبلجيكي.
وقال سعادة السفير البلجيكي مارك فينك: تربطنا بالسلطنة علاقات متينة، ولنا اهتمامات مشتركة حيث نعمل معًا في عدة مجالات بصفة يومية، ويعد ميناء الدقم خير مثال على ثمار هذا التعاون الإيجابي. إننا نتطلع إلى أن تساعد البعثة كلا الجانبين على ترسيخ علاقات التعاون وتعزيز الفرص على المستويين الاجتماعي والاقتصادي. فمن الضروري أن نحافظ على هذه العلاقات الممتازة وأن نسعى إلى تعزيز التبادل الاقتصادي والتجاري المشترك.”
وتضم البعثة الاقتصادية البلجيكية إلى مسقط 200 بلجيكي يمثلون 126 شركة. وتصاحب البعثة وسائل الإعلام البلجيكية المختلفة ويعكس العدد الكبير لأعضاء الوفد حجم الإمكانات التي تراها البعثة في السوق العمانية. ولا تقتصر البعثة على الشركات الكبيرة، بل تمثل المشروعات الصغيرة والمتوسطة 30 فی المائة من الشركات المشاركة حيث يرغبون في استكشاف وفهم السوق العمانية وتأسيس علاقات عمل ممتدة مع نظرائهم العمانيين.

إلى الأعلى