الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / ليبيا: جوار ليبيا يجتمع على وقع تفجير بـ(البيضا)

ليبيا: جوار ليبيا يجتمع على وقع تفجير بـ(البيضا)

طرابلس ـ وكالات: احتضنت الجزائر، امس، الاجتماع الوزاري العادي السابع لبلدان جوار ليبيا، بحضور 5 دول، إضافة إلى ممثلين عن ليبيا ذاتها، وممثلين عن منظمات إقليمية ودولية بغية تعميق التشاور والتنسيق للمساعدة على إيجاد حل سياسي للأزمة الليبية بما يتيح تجاوز المرحلة الانتقالية لهذا البلد، والتأسيس لبناء الدولة الحديثة والمؤسسات الدستورية وسيشارك في الاجتماع وزراء خارجية كل من الجزائر ومصر والسودان والنيجر والتشاد، إضافة إلى الاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي، حيث سيتم استعراض آخر تطورات الأوضاع السياسية والأمنية في ليبيا. وذكرت قناة “سكاي نيوز” عبر موقعها الإلكتروني، أن سيارة مفخخة، انفجرت في مدينة البيضاء شرق ليبيا، فجر امس الثلاثاء، بحسب ما أفادت مصادر، ولم تذكر المصادر أي شيء عن وقوع إصابات أو ضحايا أو أضرار جراء الانفجار، الذي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه. ويأتي هذا الانفجار فيما يواصل الجيش الليبي استهداف تنظيم داعش في عدد من المناطق في ليبيا، وبحسب “سكاي نيوز” فإن أجدابيا تعد موطئ قدم أيضا لجماعة أنصار الشرعية، الموالية لداعش، والتي كان يقودها المتشدد مختار بلمختار، الذي استهدفته غارة جوية أميركية، في يونيو الماضي، فأردته قتيلا بجانب متشددين آخرين. وتشهد مدينة بنغازي معارك بين الجيش الليبي وبين جماعات متطرفة موالية للمؤتمر العام الوطني المنتهية ولايته والذي يسيطر على العاصمة طرابلس بالتحالف مع ميليشيات مسلحة، أبرزها فجر ليبيا. من جهة اخرى قامت مجموعة ليبية مسلّحة باختطاف 11 تونسيًا يعملون داخل الأراضي الليبية، لأجل المطالبة بالإفراج عن ليبي يدعى حسن محمد علي التبش، يوجد في السجن المدني بمدينة مدنين التونسية، ويقضي عقوبة حبسية بعامين بسبب توّرطه في قضية مخدرات. وحسب ما أكده الناشط الحقوقي التونسي، مصطفى عبد الكبير، لوكالة الأنباء التونسية، فعملية الاختطاف بدأت منذ يوم الاثنين من الأسبوع الماضي، واستمرت حتى يوم الأحد الماضي، الذي شهد اختطاف عمال في مصفاة بترولية بمدينة الزاوية، متحدثًا أنه اتصل بالجهة الخاطفة بالتنسيق مع ناشطين حقوقيين ليبيين لأجل الضغط نحو إطلاق سراح المحتجزين.

إلى الأعلى