الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / دولة الإمارات العربية المتحدة تحتفل بـيومها الوطني الرابع والأربعين

دولة الإمارات العربية المتحدة تحتفل بـيومها الوطني الرابع والأربعين

في ظل نهضة تنموية شاملة
فعاليات وأنشطة متنوعة في مختلف المناطق الإماراتية بالمناسبة

أبوظبي ــ العمانية : تحتفل دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة بـــيومها الوطني الرابع والأربعين لمسيرة الاتحاد الإماراتية الحافلة بالأحداث والإنجازات بقيادة سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات التي رسم ملامحها الأولى مؤسسها المغفور بإذن الله تعالى له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان. وتعيش دولة الامارات البالغ عدد سكانها نحو ثمانية ملايين و264 الف نسمة 16 في المائة منهم مواطنون اماراتيون وفق احصاءات عام 2011 نهضة تنموية شاملة طالت مختلف قطاعات الدولة وفق رؤية استراتيجية نجح واضعوها في تنفيذها على مر السنوات العشر الماضية. وتصنف الامارات وفق احصاءات النفط الدولية في المرتبة السابعة عالميا فيما يتعلق بحجم احتياطياتها النفطية فيما تمتلك واحدا من أكثر الاقتصادات نموا في غرب آسيا وضعها في المرتبة ال22 على مستوى العالم في أسعار الصرف وثاني أكبر دولة في القوة الشرائية للفرد الواحد.
ونجحت دولة الامارات في استثمار ناتجها المحلي الذي يقدر بنحو 6ر1025 مليار درهم سنويا (الدرهم يساوي 272ر0 دولار امريكي) في تنفيذ مشاريع تنموية متعددة اسهمت في تعزيز النهضة الشاملة في البلاد ماجعلها تحظى باحترام بالغ من قبل دول العالم الاخرى في قاراته المختلفة. وفيما يتعلق بالاقتصاد الاماراتي فقد حقق تطورا ملحوظا ترجمه تضاعف الناتج الوطني الإجمالي منذ قيام الاتحاد حتى العام الماضي نحو 236 مرة نتيجة لعمل دؤوب تم خلاله تمكين الإنسان وصقل المهارات وتجهيز بنية تحتية متطورة بمنظور عالمي عززت الموقع الجغرافي الاستراتيجي لدولة الإمارات بين الشرق والغرب. ويدعم التطور الاقتصادي الاماراتي البيئة الجاذبة التي تم تأسيسها عبر البنية التحتية المتطورة والعمل على تدعيم تلك البيئة بقوانين وتشريعات وسياسات اقتصادية محفزة ومنفتحة على العالم ترتقي بمكانة الدولة كمركز اقتصادي عالمي. ويسجل لدولة الامارات انها أصبحت مقرا عالميا وإقليميا لأكثر من 25 في المائة من الشركات ال500 الكبرى في العالم ومقصدا استثماريا أساسيا لرؤوس الأموال الأجنبية التي ستستمر في التدفق خلال السنوات الخمس المقبلة نتيجة
للمشروعات التي تقودها قطاعات السياحة والصناعة والنقل والطاقة المتجددة. ويعد فوز الدكتورة امل القبيسي برئاسة المجلس الوطني الاتحادي الاماراتي بالتزكية الشهر الماضي باعتبارها اول امرأة عربية ترأس برلمانا عربيا منتخبا من احدث الانجازات التي حققتها دولة الامارات في ظل خطوات تمكين المرأة التي شرع لها المرسوم الرئاسي لرئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان عام 2006. ويمثل فوز امارة دبي باستضافة معرض (اكسبو 2020) انعكاسا لما وصلت اليه دولة الامارات من تقدم مكنها من انتزاع حق الاستضافة من دول لها خبرات عريقة في استضافة الاحداث والفعاليات العالمية. وحققت دولة الامارات قفزات تنموية مشرفة عكست حجم النهضة الشاملة التي تشهدها في ظل مستوى التخطيط الاستراتيجي بعيد المدى الذي تتميز به دولة الامارات الشقيقة.
وشهد القطاع الاقتصادي في الامارات على وجه الخصوص تطورات ملحوظة مدعومة بنمو القطاع السياحي الذي حقق مكاسب كبيرة في العامين الماضيين لاسيما في امارتي دبي وأبوظبي. ويعد التقدم الذي تشهده الامارات تقدما لدول مجلس التعاون الخليجي اذ تصب جميع هذه الانجازات في نهاية المطاف لصالح منظومة دول مجلس التعاون.
وأعدت الجهات المعنية في الامارات فعاليات وأنشطة متنوعة في مختلف مناطق الامارات بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني وقيام الاتحاد في خطوة تسعى خلالها الى تعزيز الهوية الوطنية وترسيخ معاني الولاء للوطن. وبدت الامارات السبع زاهية بألوان الاتحاد وأعلام الدولة في ظل تنافس الجهات الرسمية والاهلية للتعبير عن فرحتها بهذه المناسبة عبر تزيين مبانيها بالتصاميم الهندسية والمجسمات الاحتفالية الخاصة بالاحتفالات الوطنية .

إلى الأعلى