الأربعاء 25 يناير 2017 م - ٢٦ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / اليونان تتجه نحو (إضراب عام) مجددا

اليونان تتجه نحو (إضراب عام) مجددا

أثينا ـ وكالات: عادت اللافتات إلى أثينا داعية إلى “المقاومة” تحضيرا لإضراب عام مقرر الخميس بعد سلسلة من الإضرابات المتعاقبة منذ بدء الأزمة في اليونان عام 2010 والتي عجز اليسار الحاكم عن وقفها. فبعد وصولها إلى السلطة في يناير بناء على وعد بوضع حد لخطط التقشف، لم تتمكن حكومة الكسيس تسيبراس المنبثقة عن ائتلاف بين حزب سيريزا (يسار راديكالي) وحزب اليونانيين المستقلين (يمين سيادي) من تفادي خطة مساعدة جديدة لثلاث سنوات في يوليو، مرفقة بإصلاحات جديدة صعبة. وقال نيكولاوس اداموبولوس رئيس اتحاد موظفي الدولة لوكالة الصحافة إن حكومة تسيبراس “رضخت هي أيضا للأسف لتدابير التقشف وأثارت آمالا زائفة”. ولفت إلى أن موجات التعبئة المتتالية في السنوات الماضية أدت إلى سقوط ثلاث حكومات وحملت على تنظيم أربعة انتخابات تشريعية خلال ست سنوات. وأوضح أن “إضراب الخميس (للقطاعين الخاص والعام) يلي إضراب 12 نوفمبر عشية التصويت في البرلمان على تشديد الضرائب، وإننا مستمرون”. ويجري الإضراب في الثالث من نوفمبر قبل يومين من التصويت في البرلمان على ميزانية تقشف جديدة تنص كميزانيات الحكومات السابقة سواء يمينية أو اشتراكية على زيادات في الضرائب استجابة لمطالب الجهات الدائنة (الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي). وسيطول الإضراب بصورة خاصة القطاع العام والوزارات والمستشفيات وحركة الملاحة، كما يتوقع وقف العمل في وسائل النقل كالحافلات والمترو.

إلى الأعلى