الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / اليمن: القاعدة يحتلون (جعار) لفترة وجيزة
اليمن: القاعدة يحتلون (جعار) لفترة وجيزة

اليمن: القاعدة يحتلون (جعار) لفترة وجيزة

صنعاء ـ عواصم ـ وكالات: احتل مسلحون من تنظيم القاعدة لفترة وجيزة أمس الأربعاء مدينة جعار في جنوب اليمن في هجوم قتلوا خلاله قائدا عسكريا وطردوا القوات الموالية للحكومة منها، بحسب مسوؤلين. وأوقعت المعارك في المدينة التي تسيطر عليها القوات الموالية لحكومة الرئيس عبدربه منصور هادي، 15 قتيلا بينهم القيادي علي السيد من “المقاومة الشعبية”، بحسب المصادر. وبحسب مسؤول حكومي محلي فإن مسلحي القاعدة دخلوا جعار لتنفيذ عملية قتل السيد. وقتل في المواجهات عشرة من عناصر المقاومة الشعبية وأربعة من مسلحي القاعدة. وجعار الواقعة في جنوب محافظة أبين هي معقل قوات “المقاومة الشعبية” المكونة من عسكريين سابقين ورجال قبائل وانفصاليين جنوبيين يساعدون القوات الحكومية على طرد الحوثيين من المناطق الشاسعة التي احتلوها منذ 2014.
وقال المسؤول “إن القاعدة والمقاومة الشعبية لم يعودا موجودين في جعار” موضحا أن مسلحي القاعدة انسحبوا بعد بضع ساعات من المدينة باتجاه زنجبار كبرى مدن محافظة أبين، حيث يسيطرون على مواقع. ولم تعرف أسباب مغادرة مسلحي القاعدة المدينة على الفور. وكان مصدر عسكري قال إن السيطرة على هذه المدينة الواقعة في محافظة أبين من شأنها تأمين خط إمداد بين مدينتي المكلا الواقعة تحت سيطرة القاعدة وعدن، حيث يتمتع التنظيم بوجود. وذكر شهود عيان أن مسلحي القاعدة قاموا عند دخولهم المدينة بتفجير المقر الرئيسي “للمقاومة الشعبية” وطاردوا المقاتلين الموالين للحكومة الذين فر معظمهم من المدينة. على صعيد آخر شنت مقاتلات التحالف العربي أمس الأربعاء غارات جوية على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح بمحافظتي حجة وتعز. وقالت مصادر محلية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن مقاتلات التحالف شنت أربع غارات جوية على مواقع تمركز الحوثيين وقوات صالح في مثلث عاهم بحجة 123كم شمال غرب صنعاء.

إلى الأعلى