السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / إدخال 3 مفردات جديدة للسلطنة في قائمة التراث الثقافي غير المادي لليونسكو
إدخال 3 مفردات جديدة للسلطنة في قائمة التراث الثقافي غير المادي لليونسكو

إدخال 3 مفردات جديدة للسلطنة في قائمة التراث الثقافي غير المادي لليونسكو

هي (الرزفة) والفضاءات الثقافية للمجالس والقهوة العربية

ويندهوك ـ ناميبيا ـ العمانية: اعلنت اللجنة الحكومية الدولية للتراث الثقافي غير المادي التابعة لليونسكو موافقتها على ادراج فن الرزفة الحماسية والفضاءات الثقافية للمجالس والقهوة العربية في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لليونسكو كثلاثة عناصر تشترك فيها السلطنة مع عدد من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية . وتم الإعلان عن إدراج تلك المفردات خلال اجتماع الدورة العاشرة للجنة المنعقد حاليا بمشاركة السلطنة بجمهورية ناميبيا خلال الفترة من الـ29 من نوفمبر وحتى الـ4 ديسمبر الجاري . وقال السيد سعيد بن سلطان البوسعيدي مدير عام مساعد للآداب والفنون بوزارة التراث والثقافة الذي يشارك في الاجتماعات في تصريح لوكالة الأنباء العمانية إن الفضاءات الثقافية للمجالس والقهوة العربية ملفان مشتركان تقدمت بهما السلطنة مع دولة قطر ودولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العـربية السعودية واعتمدا على إبراز العادات والتقاليد المتصلة بالمجالس والقهوة وما تمثله بالنسبة للمجتمعات الخليجية ، اما فن الرزفة الحماسية فهو ملف مشترك تقدمت به السلطنة ودولة الإمارات العربية المتحدة.
وأشار السيد سعيد بن سلطان البوسعيدي إلى وجود 7 ملفات للسلطنة في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لليونسكو منها 5 ملفات مشتركة (التغرود ، العيالة ، الرزفة الحماسية ، والفضاءات الثقافية للمجالس والقهوة العربية) وملفان منفردان ( العازي والبرعة ) يعد انجازا بكل المقاييس ودليل وعي المجتمع العماني باتفاقية اليونسكو لحماية وصون التراث غير المادي وتمثل نقلة جديدة في تسجيل وتوثيق مفردات التراث غير المادي، فبجانب العمل على تسجيل الفنون الشعبية العمانية عملت السلطنة على تسجيل الآداب والعادات والتقاليد العمانية المرتبطة بالمجالس والقهوة العربية. وأعرب عن شكره في كلمته التي القاها في اجتماع اللجنة للجهود التي بذلها الممارسون والباحثون والمؤسسات في اعداد الملفات وأكد بأن من واجبه ان يشكرهم باللغة العربية التي كانت الوعاء الحافظ لهذا التراث الثقافي . ويضم وفد السلطنة المشارك في اجتماعات اللجنة الحكومية الدولية لصون التراث الثقافي غير المادي عددا من المسؤولين من وزارة التراث والثقافة واللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم. وتستند اللجنة الدولية الى خمسة معايير لتسجيل احد عناصر التراث غير المادي في القائمة التمثيلية لاتفاقية اليونسكو لحماية وصون التراث غير المادي تتمثل في أن يشكل العنصر تراثا ثقافيا غير مادي وفقا لتعريفه في المادة 2 من الاتفاقية، وأن يسهم إدراج العنصر في تأمين إبراز التراث الثقافي غير المادي وزيادة الوعي بأهميته، وتشجيع الحوار، وبذلك يعبر عن التنوع الثقافي في العالم كله وينهض دليلا على الإبداع البشري، وأن تكون قد وضعت تدابير للصون من شأنها أن تحمي العنصر وتكفل الترويج له، بالإضافة الى أن يكون العنصر قد رشح للصون عقب مشاركته على أوسع نطاق ممكن من جانب الجماعة أو المجموعة المعنية أو الأفراد المعنيين بحسب الحالة، وبموافقتهم الحرة والمسبقة والواعية، وأخيرا أن يكون العنصر قد أدرج في قائمة حصر التراث الثقافي غير المادي الموجود في أراضي الدولة الطرف (الدول الأطراف) التي قدمت الترشيح وفقا للمادتين 11 و12 من الاتفاقية.

إلى الأعلى