الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 م - ٥ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / الجزائر تتخطى مالي بثنائية ومصر تفرض التعادل على نيجيريا

الجزائر تتخطى مالي بثنائية ومصر تفرض التعادل على نيجيريا

مبور ـ د.ب.أ: فرض التعادل الإيجابي 2/2 نفسه على لقاء المنتخب الأولمبي المصري مع نظيره النيجيري في الجولة الثانية لمباريات المجموعة الثانية ببطولة كأس الأمم الإفريقية للمنتخبات الأولمبية تحت 23 عاما لكرة القدم المقامة حاليا بالسنغال والمؤهلة لأولمبياد ريو دي جانيرو، والتي شهدت أيضا فوز منتخب الجزائر 2 / صفر على مالي. وتربع منتخب الجزائر على صدارة المجموعة برصيد أربع نقاط، متفوقا بفارق الأهداف على نظيره النيجيري، صاحب المركز الثاني، المتساوي معه في نفس الرصيد، فيما ظلت مصر في المركز الثالث برصيد نقطتين، وتذيلت مالي الترتيب بلا نقاط، لتودع المسابقة مبكرا. وتلتقي مصر مع مالي في الجولة الأخيرة للمجموعة يوم السبت القادم، فيما تواجه الجزائر منتخب نيجيريا في نفس اليوم. وانتهى الشوط الأول من لقاء مصر ونيجيريا بتقدم منتخب النسور الخضراء بهدفين نظيفين أحرزهما إيتوبي أوجينيكارو في الدقيقتين 21 و30 من ركلتي جزاء مثيرتين للجدل. وانتفض المنتخب المصري في الشوط الثاني، بعدما سجل هدفين حملا توقيع رمضان صبحي وتشيزوبا امايفولي مدافع منتخب نيجيريا الذي سجل هدفا بالخطأ في مرماه في الدقيقتين 47 و.54 وكاد المنتخب المصري، الذي يسعى للتأهل إلى الأولمبياد للمرة الثانية عشرة في تاريخه والثانية على التوالي، أن يظفر بنقاط المباراة الثلاث، لولا رعونة لاعبيه التي تسببت في إهدار عدة فرص مؤكدة خلال بقية أحداث الشوط الثاني. وفي المباراة الأخرى، أنعش منتخب الجزائر آماله في التأهل إلى الأولمبياد بعدما حقق فوزا مستحقا 2 / صفر على نظيره المالي. وانتظر المنتخب الجزائري للدقيقة 73، حتى سجل نجمه زين الدين فرحات الهدف الأول، من متابعة لتمريرة عرضية من الناحية اليسرى، ليواصل اللاعب الجزائري هز الشباك مسجلا هدفه الثاني في البطولة حتى الآن. وأضاف المنتخب الجزائري الهدف الثاني قبل النهاية بست دقائق عن طريق النيران الصديقة، بعدما سجل يوسف تراوري مدافع المنتخب المالي هدفا بالخطأ في مرماه. ويحلم المنتخب الجزائري بالتأهل إلى الأولمبياد للمرة الثانية في تاريخه والأولى منذ 36 عاما. وذكر أن المنتخبات الثلاثة الأولى في البطولة سوف تتأهل إلى أولمبياد ريو دي جانيرو العام المقبل. وبدأ لقاء مصر ونيجيريا سريعا من جانب كلا الفريقين حيث سعى كل فريق لإحراز هدف مبكر بربك به حسابات خصمه ، واعتمد الفراعنة الصغار على تحركات محمود كهربا ورمضان صبحي وكريم نيدفيد في الثلث الهجومي في حين اعتمد منتخب نسور نيجيريا على تحركات جونيور وإتيبو في اغلبية الهجمات التي شنها على مرمى ابناء النيل . وشهدت الدقيقة التاسعة هجمة خطيرة للفراعنة بدأت بتمريرة من نيدفيد وصلت لكهربا داخل منطقة الجزاء وسددها بقوة باتجاه المرمى النيجيري لكن قدم المدافع ابعدت الكرة قبل ان تسكن الشباك مباشرة . وفي الدقيقة 18 هيأ كهربا الكرة امام منطقة الجزاء لنيدفيد الذي سدد كرة ارضية مباشرة تصدى لها حارس النسور ببراعة . وحال دفاع المنتخب المصري بقيادة رامي ربيعة ومعه رجب نبيل دون وصول مهاجمو النسور لمرمى مسعد عوض حارس مرمى مصر لكن حكم المباراة الكاميروني ايفا اوسوما فاجأ الجميع في الدقيقة 20 واحتسب ركلة جزاء مثيرة للجدل لنيجيريا بداعي اصطدام الكرة في يد ربيعة داخل منطقة الجزاء والذي حصل على انذار وسط اعتراض من جميع لاعبي مصر. وسدد ركلة الجزاء إيتوبي أوجينيكارو على يمين مسعد عوض الذي ارتمى في نفس اتجاه الكرة لكن الكرة كانت اسرع واقوى منه لتسكن شباك الفراعنة الصغار . وسيطر نسور نيجيريا على مجريات اللعب نسبيا عقب الهدف، وتكرر مشهد ركلة الجزاء الاولى مرة اخرى في الدقيقة 29 عندما احتسب الحكم ركلة جزاء ثانية لمنتخب نيجيريا بداعي اصطدام الكرة في يد محمد هاني وسددها إيتوبي في الزاوية اليمنى لشباك الفراعنة محرزا الهدف الثاني له وللنسور . ومرت ربع الساعة الاخيرة من عمر الشوط وسط محاولات من الفراعنة لتقليل الفارق لكن دون جدوى ليطلق حكم المباراة صافرة نهاية الشوط الاول بتقدم منتخب نيجيريا الاولمبي على نظيره المصري بهدفين نظيفين . ومع بداية الشوط الثاني كثف الفراعنة من هجماتهم املا في احراز هدف يقلل الفارق وتراجع منتخب النسور النيجيرية في منتصف الملعب لحماية مرماهم من هجمات ابناء النيل . ولم تمر سوى دقيقتين على بداية الشوط حتى استطاع الفراعنة احراز الهدف الاول من ضربة رأس رائعة لرمضان صبحي سكنت شباك نيجيريا، بعدما تلقى صبحي عرضية نموذجية من محمد حمدي في الناحية اليسرى لينجح ابناء النيل في تقليل الفارق وبث الرهبة في نفوس نسور نيجيريا . واجرى الفراعنة اول تغيير بنزول كريم ممدوح بدلا من حسين رجب في الدقيقة 48 . وفي الدقيقة 51 نجح الفراعنة في ترجمة سيطرتهم على مجريات اللعب وادركوا التعادل من هجمة بدأت باختراق كريم ممدوح لمنطقة جزاء نيجيريا من الجانب الايمن ولعب عرضية ارضية اصطدمت بقدم المدافع شيزوبا أمايفولي وتحولت داخل الشباك النيجيرية معلنة عودة المباراة الى نقطة التعادل . وعقب التعادل ازدادت سرعة المباراة وتبادل المنتخبان الهجمات دون توقف وسدد إتيبو كرة قوية في الدقيقة 59 امسكها مسعد عوض على مرتين . وفي الدقيقة 61 سدد رامي ربيعة كرة قوية من امام منطقة الجزاء باتجاه مرمى النسور النيجيرية لكن الحارس تصدى لها ببراعة وامسك الكرة على مرتين . واجرى الفراعنة ثاني التغييرات في الدقيقة 71 بنزول مصطفى فتحي بدلا من رمضان صبحي وفي اول لمسة للكرة بعد نزوله مباشرة انفرد فتحي بمرمى نيجيريا وسدد الكرة على يمين الحارس النيجيري لكن الكرة مرت بجوار القائم مباشرة . وشهدت ربع الساعة الاخيرة من عمر المباراة سيطرة تامة للفراعنة الصغار في حين تراجع المنتخب النيجيري في منتصف ملعبه معتمدا على المرتدات السريعة . وكاد مدافع الفراعنة رجب نبيل ان يسجل بالخطأ في مرماه في الدقيقة 85 عندما شتت كرة عرضية من جانب إيتوبي لكن الكرة غيرت اتجاهها ناحية مرمى ابناء النيل لتمر بجوار القائم وتتحول الى ركنية لم تستغل . وكاد كريم نيدفيد ان يحرز هدف التقدم والفوز للفراعنة في الدقيقة 87 عندما تلقى تمريرة من كهربا اخترق بها منطقة جزاء نيجيريا وسدد كرة ضعيفة نسبيا امسكها الحارس بسهولة . وخلال الدقائق الاخيرة من عمر الشوط والمباراة اجرى الفراعنة ثالث التغييرات بخروج كريم نيدفيد ونزول محمد سالم . ومرت الدقائق الاخيرة دون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط والمباراة بالتعادل الايجابي بهدفين لكل فريق .

إلى الأعلى