الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / مواجهة صعبة بين الأنصار والساحل وحذرة للعهد والصفاء في الدوري اللبناني

مواجهة صعبة بين الأنصار والساحل وحذرة للعهد والصفاء في الدوري اللبناني

بيروت ـ ا.ف.ب: تتجه الأنظار الأحد المقبل الى المواجهة المسمارية القوية بين الأنصار وضيفه شباب الساحل على ملعب بيروت البلدي الذي سيستضيف المباراة الاولى بعد صيانة أرضيته، في المرحلة السابعة من الدوري اللبناني لكرة القدم.
ويأمل الأنصار الخامس (10 نقاط) ان يفرمل ضيفه واستعادة نغمة الانتصارات بعد السقوط امام العهد الاسبوع الماضي وبالتالي ابتعاده عن المقدمة.
ويأمل المدرب جمال طه، الذي يواجه فريقه السابق، ان يستعيد لاعبوه الحاليون مستواهم الحقيقي لا سيما في الشق الهجومي.
أما الساحل الثاني (13 نقطة) الذي يقوده المدرب موسى حجيج فيعتمد على تشكيلة قوية ومتكاملة على الصعيدين الفني والبدني.
ويدرك طرابلس الرياضي انه في وضع لا يحسد عليه عندما يواجه مضيفه النبي شيت غدا الجمعة في افتتاح المرحلة على ملعب السلام زغرتا بالمرداشية.
ولا بديل عن الفوز أمام طرابلس الرياضي التاسع (4 نقاط) إذا ما أراد استعادة بريقه الخافت منذ بداية الموسم بعد أربع تعادلات وخسارتين من دون أي فوز، وبالرغم من امتلاكه كل مقومات المنافسة فهو لم يجد نفسه بعد.
في المقابل يقدم النبي شيت الثالث (12 نقطة) موسما مميزا ويستحق لقب “الحصان الأسود” حتى الآن بقيادة المدرب الشاب محمد الدقة، وهو يعتمد على تجانس خطوطه إضافة الى قوة هجومه (13 هدفا) لا سيما بوجود السوري خالد الصالح وعلي بزي والغاني عيسى ياكوبو.
ويخوض العهد حامل اللقب والرابع (12 نقطة) اختبارا حذرا ضد ضيفه الاجتماعي طرابلس الثامن (8 نقاط) على ملعب صيدا البلدي. وعلى الرغم من خسارته في مباراتين إلا ان فريق المدرب محمود حمود يمتلك هيأة البطل خصوصا بوجود الثلاثي الأجنبي المدافع الأوغندي دنيس ايغوما وصانع الألعاب السوري عبد الرزاق الحسين والهداف السنغالي محمدو درامي.
أما الاجتماعي فيتطلع للعودة بنقطة على الأقل وتحقيق المفاجأة المدوية باسقاط البطل.
ويحل السبت النجمة السادس (9 نقاط) ضيفا على الراسينغ السابع (9 نقاط) في دربي بيروتي كلاسيكي على ملعب بلدية برج حمود.
ويطمح النجمة الى مواصلة صحوته التي بدأها الأسبوع الماضي بالفوز على طرابلس، مع الحفاظ على قوته الدفاعية (3 أهداف) بوجود التونسي رضوان الفالحي والحارس الدولي السابق أحمد تكتوك إضافة الى السعي لتحسين المستوى الهجومي بوجود اسماء لامعة كالدولي التشادي كارل ماكس داني وأكرم المغربي وخالد تكه جي وحسن المحمد وخلفهم قائد الوسط عباس عطوي والمتألق محمد شمص.
أما الراسينغ فيسعى للارتقاء في سلم الترتيب والبقاء في المنافسة لأن الخسارة تعني اتساع الهوة بينه وبين فرق المقدمة.
ويعبر الصفاء المتصدر (14 نقطة) مسافة طويلة ليحل ضيفا على السلام زغرتا العاشر (4 نقاط) على ملعب الاخير في المرداشية السبت أيضا.
وسيكون لزاما على الصفاء العودة بالنقاط الثلاث إذا ما أراد الاحتفاظ بالريادة حيث ان اي تعثر قد يفقده المركز.
وسيفتقد المدرب اميل رستم أحد احد دعائم الفريق حمزة سلامي الذي آثر الرحيل للالتحاق بالنجف العراقي في تجرية احترافية أنما من دون علم ناديه البيروتي.
وهذه المرة الثانية التي “يهرب” فيها اللاعب من الصفاء بعدما فعل الأمر عينه في الموسم الماضي للالتحاق بنفط ميسان العراقي، ثم بالنصر العماني. وسيستعيد النادي جناحه الشاب عمر الكردي بعد ابلاله من الإصابة ليشكل عنصراً مساعداً لخط المقدمة الى جانب محمد حيدر وعلاء البابا وحسن هزيمة والدولي أحمد جلول.
ويتطلع السلام الى مواصلة نتائجه الجيدة بقيادة المدرب الجديد السوري أنس مخلوف الذي قاد الفريق لتحقيق فوزه الأول هذا الموسم على حساب الشباب الغازية.
وتقام السبت أيضا قمة القاع بين الشباب الغازية الحادي عشر (نقطتين) والحكمة بيروت الثاني عشر الأخير (نقطتين) على ملعب النبطية البلدي بكفرجوز.

إلى الأعلى