الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: العنف يحصد العشرات بينهم 34 في (الحلة)
العراق: العنف يحصد العشرات بينهم 34 في (الحلة)

العراق: العنف يحصد العشرات بينهم 34 في (الحلة)

بغداد ـ وكالات: سقط عشرات العراقيين في عدة عمليات عنف بينهم 34 قتيلا واصابة 167 آخرين بجروح امس الاحد في انفجار حافلة صغيرة مفخخة يقودها انتحاري بين مجموعة من السيارات المزدحمة عند نقطة تفتيش في الحلة جنوب بغداد. وقال ضابط برتبة ملازم اول في الشرطة لوكالة فرانس برس ان الانتحاري فجر الحافلة لدى وصوله الى نقطة التفتيش عند المدخل الشمالي للحلة (95 كلم جنوب بغداد) من جهة بغداد بين عشرات السيارات التي كانت تنتظر عبور النقطة. وذكر ان “بعض الضحايا احترقوا داخل سياراتهم”. وقال ضابط برتبة نقيب في الشرطة ان 34 شخصا قتلوا في هذا الهجوم الدامي، بينهم خمسة من عناصر الشرطة وامرأتان وخمسة اطفال، بينما اصيب 167 شخصا بجروح بينهم العديد من النساء والاطفال. واكدت مصادر طبية في اربعة مستشفيات في محافطة بابل حصيلة ضحايا هذا الهجوم الذي ادى ايضا الى تدمير اكثر من ستين سيارة من تلك التي كانت تسير في ثلاثة صفوف متوازية عند نقطة التفتيش الواقعة على طريق رئيسي يربط بغداد بعدد من المحافظات الجنوبية. واعلنت قناة “العراقية” الحكومية في خبر عاجل ان اثنين من العاملين لديها قتلا في هذا التفجير، هما مثنى عبد الحسين وخالد عبد ثامر. وذكر مصدر مسؤول في القناة ان عبد الحسين وثامر “يعملان في منصب مساعد مصور وكانا في مهمة إعلامية”. وقال عبد الحسين سجاد الذي كان في موقع التفجير لحظة وقوعه “شاهدت عددا من الجثث المحترقة تماما في موقع الانفجار وفر آخرون من المكان والنار تشتعل في ملابسهم بعد وقوع الهجوم”. وقتل أكثر من 130 شخصا خلال الأيام الماضية من شهر مارس، واكثر من 1850 شخصا منذ بداية 2014 في اعمال العنف اليومية في العراق، وفقا لحصيلة أعدتها وكالة الانباء الفرنسية استنادا الى مصادر امنية وعسكرية وطبية. وفي هجمات اخرى امس الاحد، قتل ثلاثة من عناصر الامن بينهم ضابط برتبة عقيد في الشرطة في هجمات متفرقة. ففي الموصل (350 كلم شمال بغداد)، اغتال مسلحون مجهولون سالم حسن مرعي وهو عقيد في استخبارات الشرطة قرب منزله في حي الوحدة في شرق المدينة، وفقا لمصادر امنية وطبية. وقتل شرطي واصيب ثلاثة من رفاقه بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في منطقة التاجي الى الشمال من بغداد. وفي قضاء طوزخورماتو (175 كلم شمال بغداد) قال قائمقام القضاء شلال عبدول ان “هجوما مسلحا استهدف حافلة تقل موظفين في شركة نفط الشمال ادى الى مقتل احد عناصر حماية المنشآت النفطية واصابة عشرة اخرين”. وفي هجوم اخر، استهدف انفجار عبوة ناسفة موكب النائب ناهدة الدايني في ناحية المقدادية الى الشرق من مدينة بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد) ما ادى الى اصابة 12 شخصا بينهم اثنان من حماية الموكب بجروح، وفقا لمصادر امنية وطبية. كما أصيب أربعة جنود بينهم ضابط برتبة نقيب، بجروح اثر انفجار عبوة ناسفة استهدف دورية للجيش غرب مدينة كركوك (240 كلم شمال بغداد)، وفقا لمصادر عسكرية وطبية. ووقعت هجمات امس بعدما شن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في مقابلة تلفزيونية هجوما هو الاعنف على السعودية وقطر، حيث اتهمهما باعلان الحرب على العراق، معتبرا أن الرياض تبنت “دعم الارهاب” في المنطقة والعالم.

إلى الأعلى