الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / سهل صلالة.. محاصيل ترفد إنتاجية القطاع الزراعي بالسلطنة
سهل صلالة.. محاصيل ترفد إنتاجية القطاع الزراعي بالسلطنة

سهل صلالة.. محاصيل ترفد إنتاجية القطاع الزراعي بالسلطنة

أبرزها النارجيل والفافاي والموز
ـ ظروف مناخية توفر زراعات عديدة ومتنوعة للفاكهة والخضراوات والبقوليات والحشائش
ـ سدا (وادي صحلنوت) و(وادي جرزيز) يحميان الأحياء الشرقية وقلب مدينة صلالة وأحياءها الغربية

صلالة ـ العمانية: يشكل سهل صلالة أحد أهم مناطق الزراعة الرئيسية في محافظة ظفار وتساهم محاصيله في رفد إنتاجية القطاع الزراعي في السلطنة الذي يعتبر أحد القطاعات الإنتاجية المهمة وأحد مصادر الدخل العام.
وتجود الأرض في سهل صلالة بوفرة المحاصيل الزراعية أبرزها محاصيل “النارجيل والفافاي” و”الموز” الذي يحتاج إلى الظروف البيئية والمناخية للمناطق الاستوائية وشبه الاستوائية ذات الجو المعتدل والرطب.
وقد أوجدت الظروف المناخية التي يمتاز بها سهل صلالة توفر زراعات عديدة ومتنوعة لمختلف أنواع الفاكهة والخضراوات والبقوليات والحشائش يمتد إنتاج بعضها طوال فترات السنة.
ويغلب الاعتدال على مناخ محافظة ظفار بشكل عام طيلة أيام السنة وتتأثر المحافظة بالأمطار الموسمية المصحوبة بالسحب الكثيفة والضباب طوال أشهر موسم الخريف الذي يمتد من يونيو وحتى سبتمبر من كل عام بينما تصل درجة الحرارة إلى أدنى مستوياتها في فصل الشتاء عند قرابة 15 درجة مئوية.
يتمتع سهل صلالة الزراعي بطقس معتدل رطب خلال فصل الصيف نتيجة هطول الأمطار الموسمية ويعتبر الهطول المستمر للأمطار من العناصر المهمة لموارد المياه في سهل صلالة الذي يحتوي على معظم المزروعات المروية بالمحافظة، حيث تقدر المساحة المزروعة التي يشغلها السهل بنحو خمسة آلاف فدان.
ويوجد في سهل صلالة سدان مائيان رئيسيان هما سد (وادي صحلنوت) الذي يعتبر بمثابة حماية للأحياء الشرقية من مدينة صلالة إلى جانب سد (وادي جرزيز) الذي يقوم بحماية قلب مدينة صلالة وريسوت وغيرها من الأحياء الغربية من مدينة صلالة حيث يعد السد الأكبر في المحافظة.
وتجري في سهل صلالة مجموعة من الأودية تبدأ منابعها من سفوح الجبال في اتجاه السهل لتصب في بحر العرب إضافة إلى بعض الروافد الصغيرة.
وتنقسم مصادر المياه في سهل صلالة إلى ثلاثة أقسام هي المياه الجوفية ومياه العيون المائية التي تتركز عند الحواف الجبلية والمياه السطحية الناتجة من الأمطار الساقطة التي تتحول إلى جريان سطحي يسلك الأودية وينتهي إلى البحر في معظمه مع تسرب جزء قليل منه في السهل.
وتستخدم في عملية الري في سهل صلالة مياه الآبار الجوفية فضلا عن استخدام بعض مياه العيون المائية لأغراض الري والزراعة، حيث تنتشر مجموعة كبيرة من العيون في السهول المتاخمة للجبال في محافظة ظفار.
كما تستخدم غالبا طرق ري تقليدية للنباتات والمحاصيل الزراعية في سهل صلالة إلى جانب استخدام طرق ري حديثة بواسطة التنقيط والرش بالمحركات الخطية (الطولية) في المزارع الحديثة.
ويزخر سهل صلالة بزراعة عدد من محاصيل الفاكهة والخضروات من بينها النارجيل والموز والفافاي والليمون وقصب السكر والجوافة والرمان والتوت والأفوكادو فضلا عن زراعة الطماطم الذي يأتي في مقدمة محاصيل الخضراوات بالسهل إضافة الى الذرة والفلفل والكوسة والخيار والباذنجان والجرجير والخس والبطاطا الحلوة والبقوليات.
ويأتي محصول النارجيل في مقدمة المحاصيل الزراعية وتشكل المساحة المزروعة الأكبر في سهل صلالة، حيث يقدر عدد أشجار نخيل النارجيل بحوالي 527ر159 نخلة حسـب التعداد الزراعي لوزارة الزراعة والثروة السمكية لعام (2012-2013م) حيث تتميز هذه الشجرة باستمرار إنتاجها على مدار العام.
كما تعد نخلة النارجيل المعروفة بـ “جوز الهند” من أهم المحاصيل الزراعية التي تشتهر بها محافظة ظفار وتميزها عن بقية مناطق السلطنة والخليج وشبه الجزيرة العربية، حيث تنتشر زراعتها في مساحات كبيرة من السهل وتعتبر واحدا من أهم المحاصيل البستانية ذات الأهمية الاقتصادية في محافظة ظفار وتأتي في المرتبة الثانية من نباتات الفاكهة بعد الموز.
ويشتهر سهل صلالة بزراعة محصول الموز الذي يعد من أهم المحاصيل الاقتصادية والغذائية بالمحافظة حيث تقدر المساحة المزروعة التي يشغلها بأكثر من 750 فدانا تقريبا بمعدل 12طنا للفدان الواحد وبإنتاج إجمالي يصل الى 9000 طن على مدار العام.
ويعتبر محصول الموز من محاصيل الفاكهة التي تنتشر زراعتها في سهل صلالة نظرا لتوفر الظروف المناخية والبيئية مما أوجد لسهل صلالة نصيبا كبيرا في استزراع ونجاح زراعة الموز.
كما يشتهر سهل صلالة بزراعة شجرة “الفافاي” التي تتميز بأنها دائمة الخضرة وسريعة النمو ويعد محصول الفافاي في المرتبة الثالثة من بين محاصيل الفاكهة التجارية بسهل صلالة حيث يشغل مساحة 100 فدان بمعدل انتاج 23 طنا للفدان الواحد وانتاج اجمالي خلال العام يصل إلى أكثر من 1238 طنا.
ويتميز محصول الفافاي في محافظة ظفار بجودته وصنفه وكمية إنتاجه، حيث يمكن مقارنته بالأصناف العالمية المنتشرة في مناطق مختلفة من دول العالم ويعتبر فصل الخريف أفضل الفصول لزراعة وغرس فاكهة الفافاي التي تتميز بالعديد من الفوائد الصحية والغذائية.
وينتج سهل صلالة الزراعي عددا من المنتجات والمحاصيل الزراعية الحيوية التي تساهم في تحقيق الأمن الغذائي إضافة إلى مساهمته في تصدير وتسويق بعض المحاصيل الزراعية بواسطة الشاحنات المبردة لتوزيعها داخل السلطنة وخارجها.
ويحرص السائحون والزوار في محافظة ظفار على ارتياد محلات بيع الفاكهة والخضراوات المحلية المنتشرة في مختلف أحياء وضواحي مدينة صلالة خصوصاً في موسم الخريف، حيث يحرص الزوار على الذهاب إلى تلك الأكشاك لشرب ماء ثمرة النارجيل “المشلي” كما يطلق عليه محليا فضلا عن شرائهم كميات من ثمار النارجيل وبعض الفواكه الاستوائية المحلية كالموز والفافاي التي تمتاز بها محافظة ظفار.

إلى الأعلى