الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / آراء / أصداف: فن الحرب والحروب

أصداف: فن الحرب والحروب

وليد الزبيدي

قبل الفين وخمسمائة عام لم يكن حينذاك الحاسوب بل إن اكاديمية حربية واحدة لا توجد ولا أي جهة تقوم بتدريس الخطط العسكرية وفنون القتال، ورغم ذلك خرج عبقري سطر ملحمة فكرية ورؤية استراتيجية هائلة هو صن تزو المفكر والعقل الاستراتيجي الصيني الذي ولد في عام 551 قبل الميلاد، وعاش حتى عام 496 قبل الميلاد، وذاع صيته بسبب عبقريته العسكرية التي اشتهر بها، ومن اشهر مؤلفاته في هذا الجانب كتاب” فن الحرب”، وقبل أن يحتل منصبا كبيرا في الجيش الصيني لم يكن تزو إلا جنديا في ذلك الجيش، لكن موهبته كشفت عن قدراته وذاع صيته حتى طرق ذلك سمع الامبراطور وبعد حوار معه كلفه بتشكيل قوة عسكرية خاصة، وبقية القصة معروفة عندما أصر على البدء بثلثمائة من محظيات الامبراطور، اللائي ضحكن مرتين اثناء التدريب، وقرر اصدار حكم الاعدام بأقرب اثنتين منهن، وهن الأقرب إلى الامبراطور، ورفض محاولات الاعفاء من الحكم، وعند ذاك بدأ مراحل تشكيل الجيش.
ولخص تجربته ورؤاه عن الجيوش والحروب والانضباط والقتال في كتابه الاشهر “فن الحرب” الذي يقرأه حتى الآن جميع قادة الجيوش وتدرسه المعاهد والكليات والاكايميات في مختلف ارجاء العالم، لكن اللافت أن الكثير من الشخصيات قد تعلمت في الكليات العسكرية ونالت تخصصات في العلوم الحربية والكثير من هؤلاء مارسوا القيادة الميدانية وخاضوا معارك وحروب كثيرة وشاهدوا كيف يتقدم الموت إليهم وكيف يتقدم المقاتل صوب الموت، ولديهم من التجارب ما يفوق الاف المرات تجارب صن تزو، دون أن يتمكن احد من هؤلاء من الخروج بعبقرية هائلة مثل تلك التي تركها هذا المفكر للبشرية، وتحرص الدول والمؤسسات بمختلف اللغات على الإبقاء على ما كتبه حيا يعيش مع العسكر في الحرب والسلام.
ما تركه من حكم لا تعد ولا تحصى بقيمتها وما تتضمنه من افكار ورؤى عميقة، ونذكر هنا بعض ما قاله صن تزو، يقول:
القائد الذكي، هو الذي ينظر إلى حصيلة القدرة المجتمعة، ويأخذ بعين الاعتبار المواهب الفردية، ويستخدم كل رجل حسب قابليته … ولا يطلب الكمال من غير الموهوب.
ويقول ايضا:
قم بالتعتيم على خططك كليل أعشى.
وعن معنى الانتصار في المعارك يقول:
الانتصار في المعارك ليس هو النجاح التام .. النجاح التام هو أن تكسر مقاومة العدو بدون قتال.
من بين قواعد الحرب التي اشرنا إليها قد لا نجد شيئا في المعارك التي تخوضها الكثير من الجيوش القوية والتي تسمى جيوشا احترافية، فالعدة والقنابل والقصف من بعيد ومن ارتفاعات شاهقة احد اهم اسلحة الجيوش التي نشاهدها اليوم، والخطط العسكرية اصبح الكثيرون يعرفون بخطوطها العريضة إن لم يكن بالتفصيل، وقتل المدنيين أكثر بإضعاف مضاعفة من اصطياد المقاتلين.

إلى الأعلى