الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / الفنانة نبيلة عبيد تقدم دورة في مجال التمثيل السينمائي والتليفزيوني بمشاركة مجموعة من الفنانات
الفنانة نبيلة عبيد تقدم دورة في مجال التمثيل السينمائي والتليفزيوني بمشاركة مجموعة من الفنانات

الفنانة نبيلة عبيد تقدم دورة في مجال التمثيل السينمائي والتليفزيوني بمشاركة مجموعة من الفنانات

كتب ـ إيهاب مباشر: تصوير: سعيد البحري
عقد مساء أمس بمقر الجمعية العمانية للسينما، مؤتمر صحفي لتدشين دورة في مجال التمثيل التليفزيوني والسينمائي، التي تنظمها الهيئة العامة للإذاعة والتليفزيون بالتعاون مع الجمعية العمانية للسينما، وتقدمها الفنانة المصرية نبيلة عبيد والدكتور محمد عبد الهادي.
فرصة
وكان الدكتور خالد بن عبدالرحيم الزدجالي، رئيس الجمعية العمانية للسينما، استقبل الفنانة المصرية نبيلة عبيد والدكتور محمد عبد الهادي، حيث رحب بهما وبالحضور من الفنانات والمشاركات بالدورة، وشكر لهما حضورهما من أجل هذه الدورة التي سيقدمانها في الفترة القادمة. ثم بدأ حديثه قائلا: هذه الدورة تنظمها الهيئة العامة للإذاعة والتليفزيون بالتعاون مع الجمعية العمانية للسينما، وستكون هناك عدة دورات خلال فترة المهرجان من بينها دورة في الإنتاج ودورة في كتابة السيناريو وأخرى في مجال التصوير، بالإضافة إلى دورة في مجال التمثيل التي ستقدمها نبيلة عبيد والتي سيكون لها فرصة كبيرة أكثر من غيرها، كونها ستكون ممتدة حتى انطلاق المهرجان، في حين ستكون الدورات الأخرى مدتها يوما أو يومين فقط.
فنانات معروفات
ويشارك في هذه الدورة فنانات معروفات والكثير منهن لهن باع طويل في مجال التمثيل سواء داخل أو خارج السلطنة. وقد أكد الزدجالي على أن هذه الدورة ليست بهدف التعليم وإنما لتبادل الخبرات والتجارب العملية، والذي بدوره قد يمكننا من تطوير أنفسنا وأفكارنا وإبداعاتنا. وأضاف: التمثيل يحتاج إلى الإرادة وإلى الحب وإلى التضحية، وليس مجرد تجربة أو هواية، وهناك الكثيرون ممن دخلوا مجال التمثيل وفشلوا لأنه كان مجرد هواية بالنسبة لهم. ونحن في سلطنة عمان ومن خلال عدد من المؤسسات من بينها الجمعية العمانية للسينما، نحاول أن نطور في هذا المجال ونقدم ما هو جديد من خلال هذه الدورات”.
وقال الزدجالي: الفنانة عبيد ستترأس لجنة تحكيم الأفلام الروائية الطويلة في فترة المهرجان إلى جانب عدد من الفنانين الآخرين. وقد أنهى كلمته بالثناء على الفنانة نبيلة عبيد وعلى ما قدمته خلال مسيرتها الفنية من أعمال سينمائية ستظل خالدة في ذاكرة الجمهور.
نجومية
وفي كلمة ألقتها الفنانة نبيلة عبيد رحبت خلالها بالفنانات العمانيات والحضور في هذه الدورة ثم بدأت تستعرض خبرتها الفنية والصعوبات التي واجهتها ومشوارها في التمثيل، حيث ذكرت أن الوصول إلى النجومية يحتاج إلى القوة والإرادة والمسؤلية، ومهنة التمثيل تحتاج إلى الصدق والوقت والتضحية في الكثير من الأمور، وهذه الأمور هي التي أوصلتها إلى الشهرة والنجومية وحصلت بسببها على حب الجمهور، ولا زالت تكافح للبقاء في هذا المستوى.
وقد ذكر الفنانة نبيلة عبيد خلال حديثها، كيف كانت تحضيراتها للأفلام التي شاركت فيها واختيارها للرواية والمنتج والمخرج الذي كانت ستعمل معه وإصرارها على الإبداع والعطاء في الدور الذي ستقوم به والتطور الذي كان ينبغي أن تحدثه في شخصيتها، لكي لا تكون بنفس الأداء في كل الأفلام والقدرات. وذكرت أن من أصعب الأدوار التي مثلتها كان في فيلم (رابعة العدوية) حيث واجهتها الكثير من العوائق من خلال الصوت الذي كان من أداء الفنانة الراحلة أم كلثوم والإلقاء والغناء وترجمة الإحساس، وقد ظهرت بأفضل الأدوار التي ستناقشها في الدورة، وإظهار خبرتها في هذا الفيلم وقيمة النجاح ونشوة الفرح في هذا الدور. وأضافت ان دورها في فيلم (ولا يزال التحقيق مستمرا) صنعت منها ممثله عظيمة ومنها ذاقت طعم الجوائز الفنية.
مفارقة
من جانبه قال الدكتور محمد عبد الهادي، مساعد الفنانة نبيلة عبيد: أنا شخصيا لا أرى نفسي تحت أضواء الشهرة أو أمام الشاشة التلفاز ولكني أرى نفسي أكثر خلف الكاميرا حيث أفضل أن أبقى مدرب تمثيل.
وأضاف: يجب على الممثل أن يقف قليلا عند كلمة التمثيل ويسأل نفسه ما هو التمثيل، كيف يتم تحديده، هل نستطيع أن نضع له تعريفا محددا، وما هو هذا التعريف ؟.
وقال: حالة التمثيل تمثل مفارقة عن بقية المهن حيث إن الممثل يسعى أن ينفي ذاته ولا يبرزها في حين يجب أن يمتلك مهارة في تقمص جميع أدوار الحياة والتي لا علاقة لها بشخصيته الحقيقية” .
وأكد الدكتور محمد عبد الهادي أن الممثل هو الشخص القادر على أن يجعل المشاهد ينسى اسمه الحقيقي ولا يتذكره إلا بالشخصية التي يشاهدها أمامه وأن هذا يتطلب من الممثل مهارة إيجاد الدور المطلوب منه، كما أن الرغبة الحقيقية عند الممثل هي الأساس في ذلك. كما تمنى الدكتور للممثلات المشاركات في الدورة بأن تكون هذه التجربة مفيدة لهم في مجال التمثيل.
برنامج الدورة
وفيما يتعلق ببرنامج الدورة فقد تم تقسيمه على مدار أسبوع كالتالي:
* الأحد والإثنين 9 ـ 10 مارس سيتم التعرف على مجموعة المتدربين والمدربين، وشرح معنى التمثيل وتدريبات على التركيز وكيفية التخلص من التوتر الزائد وذاكرة الحواس و تنمية الخيال.
* الثلاثاء 11 مارس سيتم شرح معنى القابلية للتصديق، بالإضافة إلى تدريبات على تصديق حالة وهمية وإقناع الآخرين.
* الأربعاء والخميس 12 ـ 13 مارس شرح معنى الشخصية الدرامية، وتدريبات على الارتجال.
* السبت 15 مارس التدريب على حرفيات ما هو مرئي من الممثل ويتضمن الانفعالات ولغة الجسد.
* الأحد 16 مارس التدريب على ما هو مسموع من الممثل ويتضمن التعامل مع النص المكتوب.
* الإثنين والثلاثاء والأربعاء والخميس من 17 إلى 20 مارس التدريب على مشاهد تمثيلية باللهجة المحلية وتصويرها.

إلى الأعلى