الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / مذكرة تفاهم لتوفير شبكة الألياف البصرية بجميع مسارات مشاريع (صلالة للمنطقة الحرة)
مذكرة تفاهم لتوفير شبكة الألياف البصرية بجميع مسارات مشاريع (صلالة للمنطقة الحرة)

مذكرة تفاهم لتوفير شبكة الألياف البصرية بجميع مسارات مشاريع (صلالة للمنطقة الحرة)

مسقط ـ العمانية: وقعت الشركة العمانية للنطاق العريض على مذكرة للتفاهم مع شركة صلالة للمنطقة الحرة للإفادة من المشاريع الأخيرة في المناطق الحرة بولاية صلالة بهدف مد كابلات الألياف البصرية.
وقع المذكرة كل من المهندس سعيد بن عبدالله المنذري الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للنطاق العريض والمهندس عوض بن سالم الشنفري الرئيس التنفيذي لشركة صلالة للمنطقة الحرة بمقر شركة صلالة للمنطقة الحرة.
وتتلخص بنود المذكرة في توفير شبكة الألياف البصرية في جميع مسارات المشاريع التي تم تنفيذها من قبل شركة صلالة للمنطقة الحرة، بحيث يتم توفيرها لمشغلي الاتصالات لتوفير خدماتها.
ويأتي توقيع هذه المذكرة من قبل شركة صلالة للمنطقة الحرة حرصًا منها على توفير أفضل الخدمات وعلى رأسها خدمات النطاق العريض وغيرها من الخدمات الرئيسية التي ستوفر بيئة خصبة للتنافس والاستثمار، فضلاً عن تحقيق التطور الاقتصادي للسلطنة.
وتعتبر مذكرة التفاهم نموذجًا واضحًا على التعاون المشترك للاستفادة من مشاريع البنية الأساسية التي تقوم بها شركة صلالة للمنطقة الحرة لتطوير البنية الأساسية للمناطق الحرة، كما يعتبر هذا التعاون أفضل الطرق في إنجاح أهداف الحكومة لبناء مناطق حرة متكاملة الخدمات.
وتعد خدمات النطاق العريض إحدى الخدمات الأساسية التي يبحث عنها جميع المستثمرين في المناطق الحرة، ويكمن الهدف الأسمى لحكومة السلطنة في توفير البنية الأساسية لخدمات النطاق العريض إلى جميع المنشآت سواءً المنازل التي يمتلكها المواطنون أو المباني التي تمتلكها المؤسسات الحكومية والخاصة.
تجدر الإشارة إلى أن خدمة النطاق العريض هي إحدى الركائز الرئيسية لدفع عجلة التنمية في أي بلد وخدمة أساسية يحتاجها كل مواطن ومقيم وصاحب أعمال لإنجاز أعماله، ولذلك تسعى الشركة العمانية للنطاق العريض جاهدة إلى توفير شبكات النطاق العريض ذات الجودة العالية من خلال الشراكة والتكامل مع المشاريع التنموية الأخرى بهدف تسريع انتشار شبكة النطاق العريض.. كما تخطط الشركة أيضا للعمل مع مقدمي خدمات المرافق الأخرى للتقليل من تكاليف الإنشاءات المدنية من خلال الاستفادة من أعمال الحرفيات.

إلى الأعلى