السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / الجعود (اليورانيوم ) لعلي الزرعي يشع فى الكيلو متر الأخير وينتزع خنجر شوط الجعدان الثنايا بميدان الوثبة بأبوظبي
الجعود (اليورانيوم ) لعلي الزرعي يشع فى الكيلو متر الأخير وينتزع خنجر شوط الجعدان الثنايا بميدان الوثبة بأبوظبي

الجعود (اليورانيوم ) لعلي الزرعي يشع فى الكيلو متر الأخير وينتزع خنجر شوط الجعدان الثنايا بميدان الوثبة بأبوظبي

أضاف إنجازا جديدا لهجن السلطنة
إنجازات مضمري السلطنة تتواصل وسط زخم في حركة البيع وانتقالات الهجن خارجيا وداخليا

كتب ـ سهيل بن ناصر النهدي : ـ
سجل الجعود (اليورانيوم ) لمالكه علي بن سعيد بن سالم الزرعي امس انجازا جديدا للهجن العمانية ، حيث استطاع ان يخطف المركز الاول بالشوط الاول لسن الثنايا الجعدان ويفوز بجدارة بجائزة (الخنجر ) ليضيف بذلك رمزا جديدا في رصيده بعد ان فاز العام الماضي ببندقية في السباق الذي أقيم بميدان المرموم .
وفاز اليورانيوم ضمن منافسات السباق الذي يقام حاليا بميدان الوثبة بأبوظبي بدولة الامارات العربية المتحدة والمسمى ( مهرجان الشيح زائد التراثي ) ضمن احتفالات دولة الامارات العربية المتحده الشقيقة باليوم الوطني للامارات .
وقد شهد الشوط الرئيسي للجعدان الثنايا الذي فاز فيه (اليورانيوم ) منافسة شرسة منذ خط الانطلاقة ولغاية الكيلو الاخير من مسافة الشوط التي بلغت 8 كيلومترات ، حيث كان (اليورانيوم ) يتوسط الجعدان منذ الانطلاقة ومع تقلص مسافة الشوط بدأ بالاقتراب من المراكز الثلاثة الاولى ، وبتصرف وحنكة وقيادة مضمره المعروف علي الزرعي بدأت التعليمات مع دخول المسافة الى الكيلو متر الاخير ليبدأ (اليورانيوم ) رحلة الابتعاد عن بقية الجعدان المشاركة ليصل الى خط النهائية منفردا بالشوط ويحل بالمركز الاول ويهدي مالكه (الخنجر ) .
وقد سجلت هجن السلطنة في هذا المهرجان عدة انجازات ابرزها الانجاز الذي حققته (عز ) لمالكها المضمر الشهير حمد بن محمد بن سالم الوهيبي ممثل السلطنة الدائم بالمحافل الخليجية عندما انتزعت (الخنجر الذهبية ) بسن اللقايا البكار ، وفوز الجعود (اليورانيوم ) لعلي بن سعيد بن سالم الزرعي بخنجر الجعدان الثنايا .
وتشهد مشاركات المضمرين العمانيين من أبناء السلطنة في المحافل الخليجية انجازات عديدة ، حيث يواصلون تألقهم بكافة المحافل لا سيماء المهرجانات الكبيرة التي تقام بمختلف دول الخليج ، وتأتي هذه الانجازات تزامنا مع الاهتمام المتنامي بهذه الرياضة العريقة التي تميز بها أبناء السلطنة وأبدعوا فيها بشكل دائم .
وقد بدأت استعدادات المضمرين العمانيين لهذا الموسم منذ أشهر ، حيث أكدت الاستعدادات الجيدة الحضور القوي دائما بهذه المحافل .
كما شهدت حركة صفقات البيع وانتقال ملكيات عدد من الهجن التي يمتكلها مضمري السلطنة إلى شخصيات مختلفة بدول مجلس التعاون انتعاشا كبيرا نظرا للانجازات التي حققتها هذه الهجن ، وبدورها ساهمت صفقات البيع خارجيا بانتعاش صفقات البيع وانتقال هجن عدة على المستوى المحلي ، الامر الذي يساهم في إنعاش حركة البيع والشراء بالتالي تعود بالفائدة لشريحة واسعة من أبناء المجتمع .
وتتواصل حلقة تنقلات الهجن بين عزبة إلى عزبة اخرى وسط زخم من المشاركات وتمهيدا لتعزيز العزب بنوعيات فريدة من الهجن التي سيكون لها مكانتها مستقبلا .

إلى الأعلى