السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / شهيدان بالقدس والخليل والاحتلال يغير على مواقع للمقاومة بغزة
شهيدان بالقدس والخليل والاحتلال يغير على مواقع للمقاومة بغزة

شهيدان بالقدس والخليل والاحتلال يغير على مواقع للمقاومة بغزة

القدس المحتلة ــ الوطن:
اسشهد شابان فلسطينيان في القدس والخليل برصاص الاحتلال الإسرائيلي، بدعوى محاولتهما طعن مستوطنين يهود وجندي للاحتلال. فيما قصفت طائرات الاحتلال الاسرائيلي موقعا عسكريًا لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في حي الزيتون جنوب قطاع غزة.
واستشهد شاب مقدسي مساء أمس الاول، بزعم محاولته طعن مستوطنين غربي القدس المحتلة. وادعت شرطة الاحتلال الاسرائيلي أن الشاب عمر ياسر سكافي (21 عاما) من بلدة بيت حنينا شمال القدس المحتلة، نفذ عملية دهس وطعن، ما أدى لإصابة ثلاثة مستوطنين بجروح طفيفة. هذا وأبلغ جيش الاحتلال عائلة الشهيد سكافي رسميا نبأ استشهاد نجلهم، فيما لم يسلم جثمان الشهيد. وفي السياق، قال المتحدث باسم شرطة الاحتلال الاسرائيلية ميكي روزنفيلد الفلسطيني، ان جنديا مسلحا ترجل من حافلة كانت تسير بالقرب من مكان الحادث و أطلق النار على الفلسطيني فأرداه شهيدا. وكانت المتحدثة باسم شرطة الاحتلال الإسرائيلية لوبا سامرى قد ادعت فى وقت سابق أن فلسطينيا صدم بسيارته شخصا وطعن أحد المارة الآخرين. وأوضحت أن مصابى الحادث هما شرطي اسرائيلي فى العشرينات من العمر ومستوطن اسرائيلي آخر فى الستينات بجروح طفيفة. وأضافت المتحدثة أن شخصا ثالثا أصيب بصدمة عصبية جراء الحادث .
وفي الخليل، استشهد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال الاسرائيلي، بحجة طعنه جندي اسرائيلي بالقرب من الحرم الابراهيمي في الخليل . وقالت مصادر فلسطينية ان قوات الاحتلال اطلقت وابلا من الرصاص على شاب فلسطيني بدعوى طعن جندي اسرائيلي واصابته بجراح خطيرة . وهرعت قوات كبيرة من جنود الاحتلال الى الموقع وشرعت باغلاق المنطقة.
الى ذلك، أصيب صباح امس الاثنين، مستوطن إسرائيلي بجراح متوسطة إثر حادث طعن نفذه شخصان بعد أن استوليا على سلاحه الشخصي في مدينة العفولة شمال فلسطين المحتلة. وقالت القناة السابعة الاسرائيلية إن شخصًا سدد طعنات إلى حارس أمن وأصابه في صدره ووجهه. وأوضحت أن الحارس المصاب (56 عامًا) تم نقله إلى مستفى “هاعيمك” لتلقي العلاج. ونقلت عن المصاب قوله إن المهاجمين سددا طعنات إلى جسده ورأسه واستوليا على سلاحه قبل أن يهرب من المكان، فيما بدأت الشرطة تحقيقًا في الحادث.وتقول شرطة الاحتلال الإسرائيلي إن خلفية الهجوم جنائية.
وفي قطاع غزة، استهدفت طائرات الاحتلال الحربية الإسرائيلية فجر امس الاثنين، موقعًا عسكريًا يتبع لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في حي الزيتون جنوب مدينة غزة. وأغارت على موقع تونس بصاروخين، مما أحدث خرابًا كبيرًا بمحتوياته، دون وقوع أي إصابات. وكانت أجواء قطاع غزة شهدت تحليقاً مكثفاً لطائرات حربية واستطلاع إسرائيلية على ارتفاعات منخفضة طوال ساعات الليل وحتى فجر امس، وسط إطلاق قنابل إنارة وقنابل حرارية.
من جانب اخر، استهدفت زوارق الاحتلال الإسرائيلي صباح امس الاثنين، بنيران رشاشاتها قوارب الصيادين قبالة منطقة بحر السودانية شمال مدينة غزة. وأفاد شهود عيان أن زوارق الاحتلال فتحت نيران رشاشاتها الثقيلة بشكل عشوائي ومتقطع صوب مراكب الصيادين، فيما لم يبلغ عن وقوع أي إصابات. وتواصل زوارق الحربية الإسرائيلية استهداف الصيادين بشكل متواصل لتحرمهم من الصيد بحرية، في خرقٍ لتفاهمات اتفاق التهدئة الذي أبرم بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل صيف العام الماضي.

إلى الأعلى