الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / أصحاب مركبات الأجرة يناشدون الجهات المختصة الوقوف على عدد من ملاحظاتهم
أصحاب مركبات الأجرة يناشدون الجهات المختصة الوقوف على عدد من ملاحظاتهم

أصحاب مركبات الأجرة يناشدون الجهات المختصة الوقوف على عدد من ملاحظاتهم

عقب دخول حافلات “مواصلات” الخدمة

نقل مناشداتهم ـ خالد بن سعود العامري:
ناشد عدد من أصحاب مركبات الأجرة بمحافظة مسقط الجهات المختصة النظر في إيجاد حلول وآليات واضحة للتعامل مع موضوع دخول حافلات النقل الوطني إلى الخدمة (مواصلات) في عدد من ولايات محافظة مسقط والذين أشاروا إلى أنها أثرت على مصدر دخلهم خلال الفترة التشغيلية الحالية والتي بدأت أواخر الشهر الماضي .
وأوضح عدد من أصحاب مركبات الأجرة خلال حضورهم لـ “الوطن” عددا من النقاط التي يأملون من الجهات المختصة في كل من وزارة النقل والاتصالات وبلدية مسقط وشرطة عمان السلطانية الوقوف عليها في مسألة تنظيم عملية النقل العام في محافظة مسقط بشكل عام .
يقول سليمان بن محمد الجرداني بأن الجميع لا يغفل أهمية وجود ناقلات وحافلات لنقل الركاب في المدن فهذا بحد ذاته إشارة واضحة على التطور في الخدمات المقدمة سواء للمواطن او المقيم ولكن لنا بعض الملاحظات على تشغيل الحافلات الجديدة للنقل الوطني (مواصلات) حيث إنها بالعروض التي قدمتها منذ البدء في عملها أثرت على عملنا فالجميع يعلم بأن علينا التزامات مالية كأقساط المركبات وغيرها من الالتزامات المالية الكبيرة كما أن بعض أصحاب مركبات الأجرة يعتبر دخل هذه المركبة هو دخله الوحيد لذا نأمل في ان يتم إ

عادة النظر في العروض الترويجية التي قامت بها الجهات المختصة بالنقل الوطني وان توجد آلية تخدم هذا القطاع ولا تضر بطرف دون الاخر .
اما طارق بن راشد المزروعي فقال : جميعنا مع تنظيم مسألة النقل العام في محافظة مسقط ولا احد ينكر هذا الجانب واهميته والفوائد المترتبة على هذا الامر من تعزيز وتطوير وسائل النقل سواء حافلات النقل العام او مركبات الاجرة الاخرى ولكن نناشد الجهات المختصة ان تقف على عدد من الملاحظات التي تكشفت لنا بعد ان تم تدشين الحافلات فمسألة مجانية النقل في الفترة الماضية وضعتنا خارج الخدمة وقد تأثرنا بهذا الاجراء فنحن علينا التزامات كثيرة كما ان استمرارية العروض الترويجية لهذه الخدمة سيواصل تأثرنا خلال الفترة القادمة لذا نأمل أن يتم وضع اسعار متقاربة مع اسعار اصحاب مركبات الاجرة حيث ان هناك قائمة اعدها مجموعة من اصحاب المركبات توضح اسعار المناطق في محافظة مسقط معربا عن أمله في ان تقف الجهات المخصة على هذا الموضوع وان يتم مراعاة ظروف أصحاب هذه المركبات.
من جهته اشار عادل بن عبدالخالق البلوشي الى ان عددا كبيرا من اصحاب مركبات الاجرة قاموا بتوجيه عدة رسائل الى المسؤولين بوزارة النقل والاتصالات وبلدية مسقط وشرطة عمان السلطانية توضح عددا من النقاط التي يأمل اصحاب المركبات الوقوف عليها من ضمنها ضرورة ان توجد جهة معينة تختص بمتابعة عمل مركبات الاجرة تنظم عملها كجمعية اسوة بالجمعيات الاخرى بالسلطنة او هيئة حتى يستطيع هذا القطاع العمل بشكل منظم وواضح تحت مظلة واحدة كما يجب ان يكون هناك جهة معينة تكون مسؤولة عن تحديد تسعيرة ثابتة سواء لمركبات الاجرة أو حتى حافلات النقل العام توضع في اماكن مختلفة وواضحة في محافظة مسقط يستطيع خلالها طالب الخدمة معرفة السعر قبل ركوبه المركبة منعا للاستغلال من قبل البعض .
كما اشار الى انه يجب ان يتم انشاء مواقع محددة لوقوف مركبات الاجرة او حتى حافلات النقل العام تكون مخصصة لها في عدة محطات في محافظة مسقط حتى يستطيع الراغبون ارتيادها بسهولة ويسر .
واضاف انه يجب على بلدية مسقط وشرطة عمان السلطانية إعادة النظر في الإجراء الذي تم اتخاذه مؤخرا في مواقع متعددة في محافظة مسقط خاصة منطقتي روي والحمرية من تركيب لوحات لمنع وقوف مركبات الاجرة وفي الحقيقة ان هذا الاجراء وضع اصحاب المركبات في معضلة حقيقية من كثرة المخالفات.
من جهته اشار فهد بن محمود الفلاحي الى ان اصحاب مركبات الاجرة يقدمون خدمة كبيرة في ولايات محافظة مسقط لذا نأمل من الجهات المختصة ان تقف على موضوع دخول خط حافلات النقل الوطني ” مواصلات ” الخدمة بأن لايؤثر على دخلهم ولن يتم ذلك الا بأن يتم تنظيم هذه الخدمات بشكل واضح يخدم الجهتين سواء النقل الوطني او مركبات الاجرة لذا فيجب اشراك اصحاب هذه المركبات بأي طريقة كانت في موضوع هذا التنظيم وان لايتم اغفال هذه الشريحة الكبيرة خلال دراسة موضوع النقل العام فهي لديها افكار ومقترحات قد تستفيد منها الجهات المختصة خلال مراحل تحسين وتطوير هذا القطاع الخدمي الهام .
واضاف نحن مع هذا التطوير والجميع ينشده ولكن نأمل ان يكون للمعنيين بقطاع النقل العام
وقفة مع ضرورة اشراكنا في الموضوع فنحن شريحة كبيرة تعمل في هذا المجال ونعتمد في مصدر رزقنا على هذا العمل فالالتزامات كثيرة منها التأمين على المركبات والاقساط الشهرية وغيرها .
اما عبدالله بن ناصر الجابري فأوضح من جهته بأن موضوع النقل العام موضوع هام وتطويره مطلب ينشده الجميع وجميعنا يرحب بدخول الخط الجديد من “مواصلات” الى الخدمة في محافظة مسقط فالمدن الكبيرة في جميع دول العالم توجد بها العديد من وسائل النقل العام والتي تكتمل بها منظومة البنية التنموية والخدمية ولكن لنا بعض الملاحظات نأمل ان تقف عليها الجهات المختصة وهي ان تتبنى الجهات المعنية بالنقل وضع تسعيرة ثابتة لسيارات الاجرة او اعتماد التسعيرة التي اتفق عليها معظم اصحاب مركبات الاجرة وهي مقاربة بشكل كبير لتسعيرة النقل العام فبهذه الطريقة سيكون هناك آلية واضحة تخدم راغبي الخدمة سواء لمستخدمي النقل العام او مركبات الاجرة .
كما اشار الى انه يجب على بلدية مسقط او النقل والاتصالات اعادة النظر في موضوع محطات توقف الحافلات والمركبات فمازلنا نعاني من عدم وجود مواقع مخصصة للتوقف خاصة في المناطق التجارية التي تعتبر محطات هامة للنقل كما أن هناك نقصا في الخدمات في محطة برج الصحوة التي يجب أن يتم وضع دراسة شاملة لها فهي اهم منطقة عبور لولايات السلطنة المختلفة ولكن في وضعها الحالي لا تخدم الشريحة الكبيرة التي تستخدمها فالمرافق الحالية اصبحت لاتؤدي الغرض المطلوب .

إلى الأعلى