الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / جلسة مشاورات سياسية بين السلطنة والمغرب
جلسة مشاورات سياسية بين السلطنة والمغرب

جلسة مشاورات سياسية بين السلطنة والمغرب

أكدا على أهمية الحوار والتسامح في حل الخلافات والصراعات
الجانبان بحثا توسيع وتنويع المصالح في مختلف المجالات الاقتصادية والثقافية والفنية

مسقط ـ العمانية : عُقدت بديوان عام وزارة الخارجية أمس الدورة الثالثة للمشاورات السياسية بين السلطنة والمملكة المغربية الشقيقة ، ترأس الجانب العمُاني معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية، فيما ترأس الجانب المغربي معالي امباركة بوعيدة الوزيرة المنتدبة لدى وزارة الخارجية والتعاون المغربية.
واستعرض الجانبان خلال الاجتماع المسار المتنامي للعلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين ، وأكدا على أهمية توسيع وتنويع المصالح المشتركة في مختلف المجالات الاقتصادية والثقافية والفنية، والعمل على تعزيزها والدفع بها نحو آفاق أرحب ، وهو ما من شأنه أن يعود بمزيد من المنافع على الشعبين الشقيقين.
كما بحث الجانبان عددا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وعبّرا عن حرص البلدين على مواصلة دعم الجهود القائمة على ترسيخ ثقافة الحوار والتسامح في حل الخلافات والصراعات وبما يعمّق من قواعد الثقة والتفاهم والاحترام ويوطّد من دعائم الأمن والسلام.
حضر الجلسة من الجانب العُماني سعادة السفير الشيخ يحيى بن عبدالله آل فنه العريمي رئيس قطاع الشؤون الاقتصادية وسعادة طارق الحسيسن سفير المملكة المغربية المعتمد لدى السلطنة وعدد من المسؤولين في وزارتي خارجية البلدين.
من ناحية أخرى قامت معالي امباركة بوعيدة الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون بالمملكة المغربية أمس بزيارة جامع السلطان قابوس الأكبر بولاية بوشر .
قدم مسؤولو مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم للوزيرة الزائرة شرحًا موجزًا عن تاريخ بناء الجامع والتصاميم المعمارية العمانية والإسلامية التي بني بها وتعرفت خلال الزيارة على المراكز التي يضمها الجامع والأدوار التي يؤديها كمعهد العلوم الإسلامية والمكتبة وقاعة المحاضرات وغيرها من المرافق اضافة إلى دوره الكبير في توضيح رسالة الإسلام السمحة.

إلى الأعلى