السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / أمين عام وزارة الخارجية يدشن المبادرة الإلكترونية “قادة المجلس” على موقع عُمان قابوس
أمين عام وزارة الخارجية يدشن المبادرة الإلكترونية “قادة المجلس” على موقع عُمان قابوس

أمين عام وزارة الخارجية يدشن المبادرة الإلكترونية “قادة المجلس” على موقع عُمان قابوس

مسقط ـ العمانية :ـ دشن معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية بديوان عام الوزارة أمس المبادرة الإلكترونية قادة المجلس والتي أطلقها موقع عُمان قابوس الإلكتروني الذي يعنى بشخصية حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بحضور حمود بن محمد العزري مشرف عام الموقع.
يأتي ذلك استعدادًا لاستضافة الرياض لأصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون الخليجي لانعقاد أعمال الدورة السادسة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وأشاد معالي السيد أمين عام وزارة الخارجية بالمبادرة المتميزة التي أطلقها الموقع والتي تؤكد استمرار عطاء هذا المشروع الذي يعد نافذة إلكترونية هامة تؤكد على حب أبناء السلطنة الأوفياء لأصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وتساهم في تنمية وتعزيز العلاقات التاريخية الأخوية بين الأشقاء أبناء دول المجلس كما أشاد معاليه بمحتويات الموقع وما تضمنه من بيانات تمثل قيمة مضافة لمرتاديه.
من جانبه أعرب حمود بن محمد العزري المشرف العام على موقع عُمان قابوس عن سروره بتدشين مبادرة قادة المجلس التي تعبر عن مدى اهتمام أبناء السلطنة بأهمية رفد مسيرة مجلس التعاون الخليجي .
وأشار إلى أن الموقع يتضمن نبذة مختصرة عن حياة أصحاب الجلالة والسمو قادة مجلس التعاون الخليجي بطريقة مبتكرة مربوطة بالمواقع الشخصية لهم وتفاصيل أوفى عن معالي الأمين العام لمجلس التعاون والتعريف بدور الأمانة العامة للمجلس وأبرز قرارات المجلس وأهم التوصيات والمشاريع الاقتصادية الخليجية المشتركة على أن يتم تزويد الموقع بأهم وأحدث الأخبار التي ستشهدها القمة أولا بأول من خلال الربط مع وكالة الأنباء السعودية .. كما انه يتضمن صفحة خاصة بالصورة الحديثة التي ستغطي اجتماعات أصحاب الجلالة والسمو واللقاءات الفردية وغيرها من الأحداث الهامة التي ستشهدها قمة الرياض .
واوضح العزري أن تدشين موقع قادة المجلس يأتي ايمانا من أبناء السلطنة وعلى رأسهم جلالة السلطان المعظم ـ أيده الله ـ بأهمية المسيرة المباركة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ونتائج اللقاءات الأخوية التي تجمعهم في تحقيق المزيد من تطلعات شعوب المجلس .

إلى الأعلى