السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / بلاتر يلقي بالمسؤولية على محاسب الفيفا

بلاتر يلقي بالمسؤولية على محاسب الفيفا

برلين ـ وكالات: ألقى الرئيس المستقيل للاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جوزف بلاتر، الموقوف عن أي نشاط كروي لمدة 90 يوما بسبب اتهامه بالفساد، بالمسؤولية على محاسب الفيفا، حيث قال في مقابلة مع التلفزيون الالماني العام “اي ار دي”: “أنا لست مسؤول المحاسبة المالية في فيفا”.
ورد بلاتر الذي يواجه احتمال الإيقاف لمدى الحياة عن أي نشاط كروي بسبب اتهامه بدفع رشوة لرئيس الاتحاد الاوروبي الفرنسي ميشال بلاتيني الموقوف 90 يوما ايضا، على ما ذكرته هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) الاثنين بان مكتب التحقيقات الفيدرالي في الولايات المتحدة الأميركية (اف بي اي) يجري تحقيقات بشأن احتمال تورطه في فضيحة “أي اسي ال” التي رشته بمبلغ 100 مليون دولار من اجل الحصول على حق بث عدد من المسابقات خلال التسعينات.
وتحدث بلاتر الذي وصف نفسه بـ”الشخص النزيه”، عن “استغلال ثقتي” بالآخرين مشيرا في الوقت ذاته الى ان المسؤولية تقع على محاسب فيفا “الذي كان عليه قول شيء ما” او الأمين العام او الشخص المسؤول عن المحاسبة المالية في السلطة الكروية العليا.
وتابع الرجل الذي حكم فيفا منذ عام 1998: “لا يمكنهم إلقاء اللوم علي اذا لم اكن مشاركا”، مضيفا بأن الهجوم الشرس الذي يشن عليه مشابه لـ”محاكم التفتيش الكاثوليكية القديمة”.
وواصل: “أسفي الوحيد هو اني لم انسحب (من الرئاسة) بعد مونديال 2014. لقد اقترحوا علي هذا الأمر، خصوصا عائلتي التي قالت لي: توقف الان. وكان بإمكاني القيام بهذا الامر”، مشيرا الى انه رضخ لرغبة “خمسة او ستة اتحادات قارية” وبقي في منصبه.
وسيخضع بلاتر لجلسة استماع أمام لجنة الأخلاق خلال الشهر الحالي في قضية المبلغ الذي دفع لبلاتيني عام 2011 عن عمل استشاري قام به الأخير لمصلحة فيفا، بحسب ما يزعم الرجلان، عام 2002.
تفاصيل………..(الرياضي)

إلى الأعلى