الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في الجولة الـ11 لدوري عمانتل للمحترفين.. المصنعة وفنجاء وجها لوجه في قمة منتظرة ومرتقبة صلالة يتطلع لإيقاف الانهيار والنهضة لتصحيح المسار
في الجولة الـ11 لدوري عمانتل للمحترفين.. المصنعة وفنجاء وجها لوجه في قمة منتظرة ومرتقبة صلالة يتطلع لإيقاف الانهيار والنهضة لتصحيح المسار

في الجولة الـ11 لدوري عمانتل للمحترفين.. المصنعة وفنجاء وجها لوجه في قمة منتظرة ومرتقبة صلالة يتطلع لإيقاف الانهيار والنهضة لتصحيح المسار

صحم للاقتراب من أهل القمة ومسقط يبحث عن الهمة

متابعة ـ يونس المعشري وحمدان العلوي :
تدخل اليوم أندية دوري عمانتل للمحترفين لكرة القدم في معترك جديد مع دخول نسمات الشتاء الباردة والتي نتمنى بالفعل أن تعطي الدوري أكثر سخونة مع اقتراب الدور الاول من الانتهاء التي لن تتبقى منه سوى جولتين من بعد الجولة الحادية عشرة التي تبدأ اليوم وتختتم غداً الجمعة ، وعلى الرغم من قرب انتهاء الدور الأول إلا أن هناك أندية لا تزال تبحث عن الغطاء الذي يدفئها سريعاً قبل أن تجد نفسها وقد قرصها برد الشتاء ومع دخول الدور الثاني يكون قد فات عليها الكثير من النقاط ، على الأقل تختتم هذه الجولات الثلاث المتبقية بعدد 6 نقاط تنفع وتشرح صدر جدول الترتيب.
وبالعودة إلى انطلاقة مباريات الجولة الحادية عشرة التي تبدأ اليوم بثلاث مباريات مهمة فيها فرق لا تزال تندب حظها العاثر الذي لم يأت وجعلها تصارع في المراكز الأخيرة والبعض الآخر تبحث عن الطبيب الذي يكشف لها الأسباب بعد أن عملت كل شيء وبقى مركزها متأرجحا والبعض الآخر طبعاً عرف الخلل وعالجه وعاد إلى المنافسة ، وستكون البداية اليوم من لقاء يتصف بالسخونة وفي موقع تزداد فيه البرودة وهي مباراة المصنعة وفنجاء التي ستقام في احضان ملعب نادي الرستاق وسط أجواء شتوية باردة نوعاً ما لتقام في الساعة الخامسة إلا الربع مساء ، فيما يستضيف صحم على ملعبه مباراته أمام مسقط في نفس التوقيت ، وعلى ملعب مجمع صلالة الرياضي تقام مباراة صلالة والنهضة في الساعة السابعة مساء.

• مواجهة مهمة
يبحث المصنعة في لقاء اليوم أمام فنجاء عن النقاط الثلاث التي تساعده على العودة التدريجية قريباً من اهل الصدارة التي أبتعد عنها وأصبحت الخسائر والتعادلات تلاحقه من مباراة لأخرى بعد اشتداد المنافسة ولن تكون مباراة اليوم امام فنجاء هي الأسهل بل الأصعب خاصة في ظل الظروف التي يمر بها فنجاء أيضاً وبعد ان عرف كيف يحصل على النقاط الثلاث في المباراة السابقة أمام ظفار التي انتهت لصالحه بهدفين لهدف وبعد الجدل الذي حدث في تلك المباراة بسبب الهدف الملغي الصحيح لظفار ولكن يبقى في النهاية قرار حكم المباراة الذي منح النقاط الثلاث لفنجاء والتي ساهمت بدورها في تعزيز نقاطه إلى 17 نقطة وتواجده في المركز الثالث.
كما أن المصنعة الذي يحتل المركز السادس في الترتيب برصيد 15 نقطة تراجع حصده للنقاط مما جعل مدربه الخلوق مصبح هاشل يبحث عن الحلول تجعل الفريق يعود إلى نقاط الفوز بالأخص بعد تعادله في المباراة السابقة أمام مسقط بهدف لكل منهما وكانت الاسبقية في ذلك لفريق مسقط من ركلة جزاء ليعود المصنعة إلى التعادل في الشوط ذاته ومن ركلة جزاء أيضا ، وهنا السؤال الذي يطرح نفسه ماذا جرى للمصنعة الفريق الذي كان يرعب كل الفرق الأخرى ، وإذا كان السؤال هو ضغط المباريات وعدم وجود الفرصة لمعالجة بعض الأخطاء فأن اللاعبين يفترض بهم اعتادوا على ذلك ويكونون في قمة المستوى الفني والمهاري واللياقي من مباراة لأخرى ووجود البديل الجاهز ليواصل الفريق عطاءه ، لأن المرحلة المقبلة ستكون هي الأصعب والجولات الثلاث المتبقية من مباراة اليوم أيضاً ستكون هي الأصعب ، لأن الكل ينظر إلى الدور الأول هو الفرصة لحصد اكبر عدد من النقاط والدخول في الدور الثاني من اجل تحسين المراكز والوصول إلى أصحاب المراكز المتقدمة .
ولقاء المصنعة مع فنجاء اليوم سيكون صعباً وقوياً في آن واحد باعتبار العناصر التي يضمها فنجاء في مقدمتهم نجمي خط الهجوم عماد الحوسني وعبدالعزيز المقبالي إلى جانب وجود مازن الكاسبي في حراسة المرمى وعبدالرحمن الغساني وعلي الجابري وصلاح السيابي وباسل الرواحي ومحمد المسلمي ورائد ابراهيم ومحمود الحسني وهي أسماء قادرة على تحقيق الاستقرار وحصد المزيد من النقاط للفريق ، وهنا يكمن الدور الذي يجب أن يلعبه فريق المصنعة من خلال الهداف دا سيلفا ومحمد الغساني ووليد السعدي وتياجو وخليفة الجماحي وسالم البلوشي والحارس المتألق سليمان الجديدي وكل عناصر الفريق من اللاعبين الشباب الذين تنتظرهم اليوم مباراة في غاية الأهمية أمام فنجاء والبحث عن النقاط الثلاث التي غابت مؤخراً عن المصنعة.

• صلالة وانتظار الفرج
لا يزال فريق صلالة ينتظر الفرج الذي يساعده على فك النحس المرافق له من بداية الدوري بعد أن تذوقت على الأقل كل الفرق طعم الفوز حتى لو كان ذلك في مباراة واحدة إلا ان صلالة بقى بدون فوز متمركزاً في المركز الأخير ، ويخوض مباراة اليوم أمام النهضة في مواجهة تعتبر صعبة في ظل التراجع الذي أصاب النهضة وتواجده حالياً في المركز التاسع برصيد 13 نقطة مما أصبح موقف مدربه هشام جدران ربما يصاب بشيء من الانهيار الذي بات قريباً إذا لم يعالج كل الهفوات وحصول الفريق على مزيد من النقاط ولن تشفع له تلك التصريحات بأن إدارة النهضة تختلف عن باق إدارات الأندية لأن في نهاية الأمر الفوز وحصد النقاط هي التي تعزز موقف المدرب مع أي فريق ولا أعتقد النهضة ينقصه شيء من العناصر سوى توظيف تلك العناصر في كل مباراة وايجاد الحلول من الدقائق الأولى.
وأتوقع إن مباراة اليوم لن تكون سهلة للنهضة بل صعبة للغاية لأن فريق صلالة ينقصه شيء من الحظ إلى جانب عدم وجود اللاعب الهداف والقناص الذي يساعد هاشم صالح في خط الهجوم رغم وجود اللاعب غانم بيت سعيد لكنه يظهر في مباراة بقمة المستوى ويأتي في مباراة لأخرى بمستوى أقل ، كما أن عناصره من اللاعبين الاجانب يجب أن يقدموا مستوى أفضل ولاسيما اللاعب ايمو فيليب والمدافع عطية البلقاسي إلى جانب باقي العناصر محمد احمد وحمزه معتز وسالم جعبوب واحمد الشحري وباقي اللاعبين الذين تنتظرهم بالفعل اليوم مباراة صعبة وقوية وأعتقد إن صلالة قادرة على تحقيق الفوز إذا وجد هاشم صالح اللاعب المساند له في خط الهجوم لأن ما يقدمه ويفعله في المباراة جهد كبير وبحاجة إلى المساندة لتحقيق النصر الأول للفريق من خلال بوابة النهضة.
والحال لا يختلف أيضاً في فريق النهضة بل أصبح مدربه على صفيح ساخن وهو مجرد توقع إذا حدثت الخسارة اليوم للنهضة ربما سيكون جدران من المدربين الذين يحزمون أمتعتهم مع دخول برد الشتاء فهل أعد النهضة نفسه لهذه المباراة وتهيأ الفريق من أجل النقاط الثلاث هذا ما يجب أن يحدث اليوم من عناصر الفريق سواء محمد السيابي والقائد منصور النعيمي وعلي البوسعيدي وأنور الهنائي وعبدالخالق فايل وسالم الشامسي وعيسى الصالحي والحارس سهيل ثويني واحمد الكعبي وامتياز وبدر نصيب وغيرها من الاسماء التي تطول القائمة بها في نادي النهضة وتبقى تلك القائمة تكون هدفاً في التسجيل وحصد النقاط المطلوبة.
جولة هامة
الجولة الحادية عشرة لا تقبل المفاجآت لدى جماهير النهضة والفارق بينه وبين مستضيفه صلالة عشر نقاط كاملة في آخر ترتيب الدوري فيما النهضة يقبع في المركز التاسع برصيد ١٣ نقطة والفريق يعاني كثيرا من فقدان ونزيف النقاط حيث تراجع الى مركز للوراء وتتخوف جماهير النهضة من أن تستمر انتكاسة الفريق خصوصا بعد تعادلهم المخيب للامال في المباراة الأخيرة أمام صحار حيث قدم الفريق عرضا أفضل من السابق ولكن على ما يبدو أن الفريق لا يعرف طريق المرمى و قد توجهت الجماهير النهضاوية بعدة تساؤلات للمدرب هشام جدران
وفتحت النار عليه وانصبت عبارات العتب واللوم كثيرا وكما وجهت التساؤلات لإدارة النادي و كان الحديث طويلا مع رئيس مجلس الادارة سالم بن أحمد المزاحمي
ومطالبته بتعديل الأوضاع وقد ثمن رئيس النادي وقفت الجماهير النهضاوية وطلب منهم عقد اجتماع بالنادي لمناقشة العديد من الأمور التي من شأنها أن تغير الكثير ، العديد والعديد من علامات الاستفهام تدور في ذهن محبي العنيد النهضاوي والإجابة بيد جدران و لاعبيه في المستطيل الأخضر حين يلاقي صلالة اليوم ولن تقبل الجماهير حلا آخر غير الفوز مهما كان الثمن فلا أعذار ولا مبررات تجدي فقد طفح الكيل كما عبر البعض فما هو الجديد وماذا سيقدم جدران هذه المرة ننتظر ونترقب على وعسى يعود النهضة من بوابة صلالة .

سالم المزاحمي : نحترم رأي الجماهير

قال سالم بن أحمد المزاحمي نحترم ونقدر رأي ونقد الجماهير ومستعدون للإجابة عن كافة استفساراتهم ونحن متفهمون غضبهم وهذا من حرصهم وحبهم للفريق وبإذن الله يعود الفريق لمستواه الطبيعي ففي المباراة السابقة كنّا جيدين ولكن قدر الله وما شاء فعل وإدارة النهضة تعمل بحسب رؤيتها
واستراتيجيتها كما خطط لها سابقا والنتائج تحكمها الظروف أحيانا فقد تلعب و تسيطر وفي الاخير لا يحالفك الحظ والتوفيق دائما بيد الله ما علينا هو تذليل الصعاب
والاستماع للجميع وكما قلت لا نعتب على الجماهير وهذا يسعدنا ان يعاتبنا محب
والنقد البناء دائما يعقبه النجاح وأقول شكرًا لكل من وقف مع النهضة وساند الفريق في فوزه وخسارته أينما ذهب وهذا النادي لهم وليس لشخص أو إدارة معينة والادارة قد تتغير في أي لحظة ولن يستمر أحد للأبد
وأدعو الجميع لعقد اجتماع في الوقت الذي يناسبهم ليتعرفوا على عملنا وخططنا وما نقوم به مع تمنياتي بالتوفيق للجميع .

هشام جدران : نسعى لإعادة النهضة إلى موقعه الطبيعي

قال هشام جدران مدرب النهضة إنه يسعى لإعادة النهضة الى موقعه الطبيعي من المنافسه و رغم انتقادات الجماهير الا أنه يحترم هذا النقد و انه يعتبر ذلك حق مشروع وأمر طبيعي كردة فعل وهذا ناتج عن حبهم للفريق وإن الفوز والخسارة اللاعبين هم من بيدهم القرار في الملعب فقد وجهنا و أعطينا التوصيات وعلى اللاعبين التنفيذ ونتمنى العودة من صلالة بالنقاط .

حسين الزدجالي : الفريق جاهز

قال حسين الزدجالي مدير الكرة بنادي النهضة أن الفريق جاهز لملاقاة صلالة
وبإذن الله نعود بالنقاط كاملة من هناك و يجب أن لا نستهين بفريق صلالة رغم أنه آخر ترتيب الدوري فالفريق يقدم مستويات جيدة ويجب أن لا تستهين بأي فريق مهما كانت نتائجه وموقعه في جدول الترتيب و بإذن الله تعالى نحقق نتيجة طيبة ومصالحة جماهيرنا .

• صحم يتربص لمسقط
استعد صحم للنقاط الثلاث التي يسعى لخطفها اليوم من مسقط في مباراة يتوقع لها الجميع ان تكون جماهيرية من جانب صحم وليس مسقط الذي لا يزال يفتقد للحضور الجماهيري ولهذا ستكون المواجهة المقامة على ملعب صحم جاهزة من اجل تعزيز رصيده الذي يضم الآن عدد 13 نقطة في المركز الثامن فهو في مركز قد يبتعد إلى الأفضل إذا حقق الفوز وإذا خسر وفاز الآخرون ربما سيجد نفسه تراجع مركزين ، فهل يستطيع صحم أن يخرج بالنقاط الثلاث ويمنحها هدية لجماهيره.
كما إن مسقط الذي تحسن مستواه تدريجياً يبحث عن الفوز الثاني له بعد أن حقق 4 تعادلات لكنه خسر في 5 مواجهات ومنذ تولي المدرب المصري شريف الخشاب الفريق وهناك تطور ومستوى فني أفضل من خلال التكتيك داخل ارضية الملعب وهذا يعطيه الأمل في مقارعة فريق صحم اليوم على ملعبة والحصول على النقاط الثلاث ولايمكن الاستهانة بالمركز الذي فيه مسقط حالياً قبل الأخير لأن الفريق يضم عناصر تسعى جاهدة للحصول على النقاط الثلاث وربما الابتعاد التدريجي عن المراكز الأخيرة ، فهل يكون فينيسو جاهز للقاء اليوم باعتباره الهداف للفريق إلى جانب باق العناصر التي يجب أن تكون مساندة مثل مهنا الحبسي وسليم خضرة وايوب صالح وجابر العويسي في خط الدفاع والشاب محمد الحبسي وباقي العناصر التي يجب أن تكون جاهزة للتصدي لهجمات فريق صحم بقيادة اللاعب محسن جوهر وعبدالعزيز الشموسي وبراهيما والكسندر وناصر العلي وعبدالمعين المرزوقي والحارس سليمان البريكي وغيرهم من اللاعبين الذين يجب ألا يستهينوا بفريق مسقط بأنه في المركز قبل الأخير لأنه فريق بالفعل بدأ يتطور شيئا فشيء ويكون جاهزا للقاء اليوم لخطف نقاط المباراة من عثر دار صحم.

إلى الأعلى