الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / شهاب بن طارق يترأس اجتماع اللجنة الاستشارية الدولية لمشروع جامعة عمان

شهاب بن طارق يترأس اجتماع اللجنة الاستشارية الدولية لمشروع جامعة عمان

أكد على أهمية إشراك خبرات عالمية في المشروع
وزيرة التعليم العالي : نسعى للبدء من حيث انتهى الآخرون مع التشبث بالهوية العمانية

مسقط ـ العمانية : أكد صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد مستشار جلالة السلطان رئيس اللجنة العليا لمشروع جامعة عمان على أهمية إشراك خبرات عالمية في المشروع من مختلف دول العالم لتقدم آراءها وخبراتها حول ما تم إنجازه للآن ، وهو ما يحقق القدرة على استيعاب المستجدات العلمية والعملية حولنا عالميا وتقييم وإثراء ما تم إنجازه لتضيف صورة واضحة للمرحلة القادمة من العمل.
وكانت اللجنة الاستشارية العليا لجامعة عمان قد عقدت أمس اجتماعها برئاسة صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد مستشار جلالة السلطان رئيس اللجنة العليا لمشروع جامعة عمان وبحضور معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي رئيسة اللجنة الرئيسية التنفيذية لمشروع جامعة عمان وأصحاب السعادة أعضاء اللجنة الرئيسية التنفيذية ويستمر يومين.
وقد استعرض الاجتماع في يومه الأول أهم المراحل التي وصل إليها مشروع المدينة الجامعية (جامعة عمان ومدينة العلم والتقنية) حيث قدم الدكتور سيف بن عبدالله الهدابي رئيس اللجنة الأكاديمية بجامعة عمان خطط البرامج الأكاديمية للجامعة ، من جانبها أوضحت فاتن هاني مديرة مكتب مشروع الجامعة الأبعاد الاستراتيجية للمشروع والمخططات التنفيذية وهوية الجامعة ، كما قدم المهندس داوود بن محمد الفطيسي رئيس اللجنة الفنية عرضا عن خطة العمل لبناء المدينة الجامعية وموقعها.
ولبناء فهم أوضح للمشروع وتكامله مع الخطط والاستراتيجيات والمشاريع العامة للسلطنة في المرحلة القادمة، قدم سعادة طلال بن سليمان الرحبي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط شرحا لخطط واستراتيجيات السلطنة في السنوات الخمس القادمة كما شارك سعادة الدكتور هلال بن علي الهنائي أمين عام مجلس البحث العلمي مستعرضاً خطط المجلس المستقبلية وتماسها مع خطط جامعة عمان في الجانب البحثي ، وفي إطار العلاقة بين الاستثمار ومشروع الجامعة قدم صاحب السمو السيد فيصل بن تركي آل سعيد مدير عام التسويق للهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات عرضا توضيحيا في هذا الجانب.
وقال صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد مستشار جلالة السلطان رئيس اللجنة العليا لمشروع جامعة عمان في تصريح له : إن اجتماع اللجنة يأتي متوافقا مع خطط العمل في مشروع المدينة الجامعية ، والحرص على إشراك الخبرات من مختلف دول العالم لتقدم آراءها وخبراتها حول ما تم إنجازه للآن، وهو ما يحقق القدرة على استيعاب المستجدات العلمية والعملية حولنا عالميا وتقييم وإثراء ما تم إنجازه لتضيف صورة واضحة للمرحلة القادمة من العمل.
وأضاف سموه أن النقاشات والرؤى التي ستطرح في مختلف الجوانب الأكاديمية والبحثية من المنتظر أن تشكل إضافة مقدرة وستتم دراستها وتحليلها لضمان قابليتها للتطبيق وتوافقها مع الأهداف الموضوعة للجامعة ، وقدرتها على تلمس احتياجات السلطنة بشريا واقتصاديا وفكريا.
من جهة أخرى أكدت معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي أهمية هذه اللجنة وقيمة التنوع العلمي والعملي لأعضائها وانتمائهم لأطر أكاديمية متنوعة من مختلف قارات العالم ، حيث تؤمن اللجان المشرفة على المشروع بأن نجاح وتميز المشاريع العلمية والفكرية يرتهن بقدرتها على استيعاب المتميز في المشاريع المماثلة والانطلاق من حيث انتهى الآخرون ، مع التأكيد على أساسية التشبث بالهوية العمانية والانسجام مع واقع السلطنة المعرفي والاقتصادي واحتياجاتها المستقبلية، مضيفة معاليها بأن الاجتماع يوفر مناخا لإثراء الأفكار حول الخطط والاستراتيجيات الموضوعة والاستفادة من الخبرات العلمية والبحثية والإدارية الواسعة للمشاركين وصولاً إلى أهداف المدينة الجامعية بإطاريها جامعة عمان ومدينة العلم والتقنية مستقبلاً.
وسيتضمن اجتماع اليوم نقاشات مستفيضة حول ما تم طرحه في اليوم الأول وأهم الأفكار حول المدينة الجامعية (جامعة عمان ومدينة العلم والتقنية) والسبل الأفضل لتحقيق الأهداف المستقبلية للمشروع أكاديميا
وبحثيا وبناء الكوادر البشرية المؤهلة والتواؤم مع احتياجات السلطنة الاقتصادية والفكرية.
وسيتاح لأعضاء اللجنة الدولية طرح رؤاهم حول سبل إيجاد شراكة حقيقية ومثمرة مع القطاع الاقتصادي العماني وبناء علاقات مع مؤسسات التعليم العالي خارجيا، ومناقشة الآليات حول إيجاد بيئة حياتية وتعليمية متفردة للطلاب المنتمين للجامعة مما يجعلهم إضافة نوعية في البناء البشري المؤهل بالسلطنة وقادرين على النهوض بقطاع ريادة الأعمال بالسلطنة.
جدير بالذكر أن اللجنة الاستشارية الدولية لمشروع جامعة عمان تضم رؤساء جامعات وخبرات عالمية على المستوى الإداري والأكاديمي والبحثي من الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وأوروبا وآسيا من بينهم الدكتور جوزيف عون رئيس جامعة نورث إيسترن الأميركية والدكتورة جينفر بارنز نائبة رئيس جامعة كامبريدج البريطانية ورئيس معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا الباحث في وكالة ناسا للفضاء الدكتور شارل العشي ومن جامعة لوزان السويسرية البروفيسور مايكل جراتزل الرائد في بحوث الطاقة البديلة ، ومن سنغافورة البروفيسور إر مينج هوا رئيس جامعة نانينج للتكنولوجيا والبروفيسور عابد خان نائب رئيس جامعة موناش الاسترالية إلى جانب الدكتور براين لانج الرئيس الفخري لجامعة سانت أندروز الاسكتلندية ورئيس الاستراتيجيات والقيادة في شركة PWC الاستشارية العالمية الدكتور بلير شيبارد بالإضافة إلى راؤول رستوتشي المدير العام لشركة نفط عمان.

إلى الأعلى