السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم .. ختام فعاليات دورة التدريب الدولية لكرة الطاولة

اليوم .. ختام فعاليات دورة التدريب الدولية لكرة الطاولة

المشاركون:الدورة محطة مناسبة لكافة المتدربين لاكتساب المزيد من الخبرات الفنية

تختتم ظهر اليوم الخميس جلسات المستوى الأول لدورة التدريب الدولية لكرة الطاولة، والتي أشرفت على تنظيمها اللجنة العمانية لكرة الطاولة بالتعاون مع الاتحاد الدولي لكرة الطاولة، خلال الفترة من 6 ولغاية 10 من ديسمبر الجاري، وسيقام حفل ختام الدورة برعاية صاحب السمو السيد فارس بن فاتك بن فهر آل سعيد، بحضور عبدالله بن محمد بامخالف رئيس اللجنة العمانية لكرة الطاولة وذلك بقاعة الترفيه بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.
وشهدت الدورة طوال أيامها الخمس على جوانب نظرية في الفترة الصباحية بالإضافة إلى الجوانب العملية في الفترة المسائية، وكان برنامج الدورة في اليوم الأول بمراجعة مبادئ التدريب الأساسية اضافة إلى جانب الإسعافات الأولية أما الفترة المسائية فتمثل في التدريب في المدارس وتدريب المبتدئين على جوانب القبضة والتتابعات وحركة الأقدام، أما اليوم الثاني فكان عن البرنامج المهارات الأساسية ممثلة بالضربة بالوجه الأمامي والخلفي، الإرسال والاستقبال، والدورانات، أما الفترة المسائية فكانت التدريبات في الإحماء لكرة الطاولة بالضربة الدافعة بالوجه الأمامي والخلفي وحركة الأقدام والدوران العلوي والكرات المتعددة، وكان الحديث في اليوم الثالث من الدورة عن التدريب البدني وعلوم الرياضة والأدوات وإرشادات التدريب الأساسية، وفي الفترة المسائية تم تنظيم أداء عملي للتدريب على المهارات، أما اليوم الرابع فكان عن طرق إقامة البطولات، وقواعد الاتحاد الدولي لكرة الطاولة، وفي الفترة المسائية أقيمت بطولة ودية لكافة المشاركين والمشاركات بالدورة.
مشاركة واسعة
وقال محمد بن حميد الجساسي رئيس لجنة الحكام والمدربين باللجنة العمانية لكرة الطاولة بأن الدورة شهدت مشاركة كبيرة، حيث بلغ عدد المشاركين 28 مشاركا ومشاركة يمثلون مختلف الجهات ومنها وزارة التربية والتعليم واتحاد الشرطة الرياضي بالإضافة إلى ممثلين من الاتحاد الكويتي لكرة الطاولة، وذكر الجساسي بأن من ضمن أبرز أهداف اللجنة هي تطوير اللعبة واتساع رقعة انتشارها في كافة أرجاء السلطنة، ودورة المدربين تعد واحدة من تلك الخطط في تكوين الفرق في كافة المناطق بالسلطنة عبر انتقاء المدربين لأفضل العناصر والمواهب التي تشكل اضافة جيدة، لافتا إلى ضرورة اختيار فئة البراعم والأشبال كونهم يمثلون كنزا حقيقيا للمستقبل، وهم الرافد الحقيقي للاندية والمنتخبات مستقبلا، وأضاف الجساسي:” ستلي المستوى الاول من هذه الدورة، اقامة المستوى الثاني من الدورة، ومن هنا ندعو كافة الشاركين إلى ضرورة الخروج بأقصى استفادة من هذه الدورة، والعمل على تطوير المدربين لأنفسهم والاشتغال مع أنديتهم التي ينتمون إليها حتى يطبقوا كافة ما تعلموه في الدورة”، واستطرد الجساسي في حديثه قائلا:” نشكر الاتحاد الدولي لكرة الطاولة على تعاونه المستمر معنا ودعمه المباشر للجنة، حيث رحب الاتحاد الدولي بفكرة تنفيذ دورة المدربين للمستوى الاول، وأشاد بالفكرة أثناء طرح اللجنة لها في البداية، وساهم الاتحاد الدولي كثيرا في نجاح الدورة عبر دعمه المتواصل، واختتم الجساسي حديثه بأن هناك مجموعة كبيرة من الطلبات تلقتها اللجنة العمانية لكرة الطاولة من عدد من المشاركين بهدف المشاركة بالدورة الا أن اللجنة محتكرة على اختيار مجموعة محددة من المتدربين وفق ما تنص عليه لوائح وأنظمة الاتحاد الدولي في ذلك.

دورة مهمة
أوضح المحاضر الدولي محمد أمين عتوم ومدرب منتخبنا الوطني لكرة الطاولة بأن دورة المدربين الدولية تعد مهمة جدا لصقل المدربين وزيادة معارفهم من الجوانب الفنية والتنظيمية المتعلقة بكرة الطاولة وهذا بدوره سينعكس على اللاعبين بمختلف المناطق، مشيرا إلى أن هذا الأمر الذي يؤدي إلى زيادة عدد اللاعبين ورفد المنتخبات الوطنية خصوصا وأن الدورة اختصت بتعليم اللاعبين المبتدئين، لافتا الى أن هذه الدورة شملت الكثير من الجوانب والمحاور ومنها الاساسيات والدورنات وحركات الاقدام وتنظيم البطولات وعلوم الرياضة والادوات والتجهيرات اللازمة لانطلاق البطولة بالإضافة إلى الكرات المتعددة وطرق تحسين اللاعبين.
جوانب مهمة
أشارت نبيلة بنت مبارك الهنائية إحدى المشاركات بالدورة بأن النظرة لديها تغيرت كثيرا عن لعبة كرة الطاولة بعد حضورها لجلسات الدورة التدريبية مشيرة إلى أن الدورة تطرقت إلى الكثير من الجوانب المهمة والتي ستفيدها في مشوارها القادم خصوصا بأنها باتت الآن على اطلاع جيد بالأمور الفنية للعبة، موضحة في الوقت ذاتها بأنه ستنقل ما تلقت من معارف بهذه الدورة إلى زميلاتها الأخريات اللاتي يعشقن اللعبة، ووجهت الهنائية شكرها وتقديرها للمحاضر محمد أمين عتوم نظير العطاء الكبير الذي قدمه المحاضر في تقديم الشرح للجوانب النظرية والعملية، وأضافت الهنائية على أن شرطة عمان السلطانية دائما ما تقوم بتنظيم بطولة سنوية لكرة الطاولة، فمشاركتها بالدورة ستمكنها بأن تكون إحدى المدربات في الفترة القادمة وتضيف اضافة جيدة على مستوى اللعبة في بطولة الشرطة المقبلة، مختتمة حديثها بأن الدورة تطرقت إلى جوانب تفصيلية كثيرة وهذا ما كان الجميع بحاجة إليه.
تطبيق عملي ونظري
أعرب المشارك الكويتي ابراهيم الحسن وهو أحد أبرز اللاعبين في المنطقة الخليجية والعربية عن سعادته البالغة في المشاركة بالدورة التدريبية الأولى، شاكرا لجهود اللجنة العمانية لكرة الطاولة في حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة مشيرا إلى أن مشاركته بهذه الدورة وللمستوى الاول يعد للمرة الأولى، وما لفت نظره بالدورة هو تطبيق المتدرب للجوانب النظرية وتمثيلها إلى الجوانب العملية في الفترة المسائية، وأشار الحسن إلى أن هذه الدورات تكمن أهميتها إلى أن اللاعب قد يترك اللعبة عندا يصل إلى سن متأخرة ولكن بعدها سيكون بإمكانه التوجه إلى السلك التدريبي والاشراف على هذه اللعبة في الأندية أو المنتخبات الوطنية، وأوضح الحسن إلى أن المدرب الخليجية والعربي أثبت كفاءته في الكثير من البطولات وأكد على أنه لا يقل عن المدرب الاجنبي وأنه بحاجة إلى المزيد من الدعم والثقة حتى يصل إلى النجاحات المنتظرة، واختتم ابراهيم الحسن تصريحه بضرورة نقل كافة المتدربين لما تعلموه من هذه الدورة الى واقع تطبيقي حقيقي خلال فترة اشرافهم على الاندية أو المنتخبات الوطنية مستقبلا.
اضافة كبيرة
قال مروان من محمد الفليتي معلم رياضة مدرسية بأن مشاركته في دورة المتدربين للمستوى الأول شكل اضافة كبيرة له على المستوى الشخصي في مسيرته بلعبة كرة الطاولة، مشيرا إلى أن مثل هذه الدورات تعد اقامتها مهمة جدا لإثراء المتدرب بالعديد من المعارف والأساسيات التي من شأنها بأن تضيف الكثير من المعرفة للمدرب، وأشار الفليتي إلى أنه سينقل كافة ما تعلمه إلى ولايته وناديه، وسيحاول جاهدا بنشر هذه الأفكار والمهارات إلى كافة المهتمين والعاشقين لهذه اللعبة، وذكر الفليتي أنه هناك مجموعة كبيرة من أبناء نادي الشباب يعشقون هذه اللعبة، وهذا بدوره يدفعه لكي يكون على مسؤولية كبيرة في تقديم كافة أنواع الدعم الفني لهم من أجل الارتقاء بمستوياتهم، مشيرا إلى أنه سبق له وأن نظم بطولة رمضانية على مستوى الولاية شارك فيه عدد كبير من اللاعبين من مختلف الولايات، وتقدم الفليتي شكره للمحاضر الدولي محمد عتوم إلى أسلوبه الرائع في الشرح وايصال الفكرة والرسالة والمفهوم بشكل عام الى كافة المتدربين، واختتم الفليتي تضريحه بالشكر لجهود اللجنة على ما تقدمه من دورات مهمة مشيرا الى أن اللعبة تأخذ مسارها الصحيح متمنيا كل التوفيق للجنة في الفترة المقبلة.
يشار الى أن اللجنة العمانية لكرة الطاولة تتطلع من هذه الدورة الى تطوير منظومة اللعبة في مختلف مجالاتها والرقي بالمستوى الفني للمدرب الذي يعد ركيزة أساسية ضمن ركائز هذه اللعبة، كما أنه من ضمن أهداف الدورة هو زيادة الكوادر الوطنية المؤهلة في الاشراف على الفرق والاندية العمانية في مختلف المسابقات التي يتم تنظيمها على مدار العام، وتسعى اللجنة العمانية لكرة الطاولة عبر هذه الدورة إلى اكساب المدربين بالمزيد من الخبرات والمعارف والمهارات الجديدة، وذلك ضمن سلسلة الدورات والأنشطة والبرامج التدريبية التي ينفذها اللجنة ضمن روزنامتها السنوية، وتعد الدورة التدريبية الأولى في ذات الوقت فرصة لتبادل الخبرات والتجارب بين المدربين أنفسهم، ورصيدا للارتقاء بالمستوى الفني للمدرب في لعبة كرة الطاولة الخليجية والعربية، ووجود الدورة الدولية يعد حافزا للمدربين من أجل الانطلاق للأفضل إلى جانب المساهمة في نشر اللعبة.
وشهدت الدورة مشاركة واسعة من المشاركين يمثلون جهات مختلفة كعدد من الأندية المحلية بالإضافة إلى مشاركين يمثلون وزارة التربية والتعليم واتحاد الشرطة الرياضي بالإضافة إلى ممثلين من الاتحاد الكويتي لكرة الطاولة والمشاركون بالدورة هم: منصور بن حمد الوهيبي وعلي بن محمد العجمي وسلطان بن ابراهيم الريامي والوليد بن مسلم سعيد جعبوب وخميس بن سالم الحنظلي ونبيلة بنت مبارك الهنائية وسعيدة بنت حمد السالمية وخلفان بن حمد الحارثي وسعيد بن مسلم الغساني ومحمد بن سليمان العبري وفهد بن هويشل العبري وأحمد بن علي المعمري وابراهيم حسين الحسن وأحمد مسلم سعيد الهطالي وبخيت سهيل العمري وابراهيم بن مرهون العلوي وباسم غالب ازرافيل ومحمود بن محكوم العبري وعبدالله بن سالم المعمري ومروان بن محمد الفليتي وناصر بن خلفان الحوماني ونجلاء يوسف سعد ومنال بنت عبدالله البلوشية ورقية بنت ناصر المسكري وعبدالله بن محفوظ الغيلاني واسماعيل بن عيسى السليماني وعمر بن سعيد العوادي ويونس بن عبيد الهنائي وخالد بن سعيد الغاربي.

إلى الأعلى