الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في اجتماعي مجلس الإدارة وعمومية الاتحاد العربي للسباحة.. قبول عضوية جيبوتي في الاتحاد العربي للسباحة وتشكيل لجنة للمرأة تهتم بإعدادها
في اجتماعي مجلس الإدارة وعمومية الاتحاد العربي للسباحة.. قبول عضوية جيبوتي في الاتحاد العربي للسباحة وتشكيل لجنة للمرأة تهتم بإعدادها

في اجتماعي مجلس الإدارة وعمومية الاتحاد العربي للسباحة.. قبول عضوية جيبوتي في الاتحاد العربي للسباحة وتشكيل لجنة للمرأة تهتم بإعدادها

تعميم دورات التأهيل والتكوين والتدريب التي تنظمها الاتحادات وتعديل رسوم العضوية
طه الكشري: السباحة العربية جعلتنا قريبين أكثر من بعض والقادم أجمل

ترأس طه بن سليمان الكشري رئيس الاتحادين العربي والعماني للسباحة اجتماعات مجلس إدارة الاتحاد العربي للسباحة وانعقاد جمعيته العمومية العادية وغير العادية التي أقيمت مؤخرا في مدينة الدار البيضاء المغربية واستمرت فعالياتها على مدار ثلاثة أيام حيث عقد مجلس ادارة الاتحاد العربي للسباحة اجتماعه الثالث منذ انتخابه برئاسة طه الكشري واشتمل جدول اعمال الاجتماع على استعراض ومناقشة ومراجعة جميع أنشطة وبرامج وموازنات وقرارات المجلس والمكتب التنفيذي التابع له الذي يترأسه الكشري ويعقد اجتماعا سنويا لتسيير جميع أمور الاتحاد بالإضافة إلى مراجعة التوصيات المرفوعة من الأمانة العامة للاتحاد العربي للسباحة ومقرها مدينة الدار البيضاء المغربية والتوصيات المقدمة من اللجنة الفنية التابعة للاتحاد العربي للسباحة وذلك تمهيدا لاستعراض ومناقشة جميع هذه التقارير والتفاصيل في انعقادي الجمعية العمومية العادية وغير العادية المقررين مباشرة في اليوم التالي لاجتماع المجلس.
وشهد اجتماع المجلس اعتماد عدد من القرارات الهامة أبرزها قبول طلب الاتحاد الجيبوتي للسباحة في نيل عضوية الاتحاد العربي للسباحة وتشكيل لجنة متخصصة للمرأة بالاتحاد العربي للسباحة وطلب تعميم دورات التأهيل والتكوين والتدريب والتحكيم التي تنظمها الاتحادات الوطنية بالتعاون مع الاتحادات والدولية والقارية بحيث يفتح باب المشاركة أمام الراغبين في الاستفادة من كوادر الاتحادات العربية الشقيقة.
كما قرر المجلس في اجتماعه إنشاء موقع الكتروني خاص بالاتحاد العربي للسباحة يعنى بتوثيق كل الملفات والنتائج والبيانات والصور الخاصة بالاتحاد العربي والاتحادات الأعضاء حيث من المنتظر ان يتم العمل في انشاء هذا الموقع وجمع بياناته خلال العام القادم.
وكانت انتخابات الجمعية العمومية للاتحاد العربي للسباحة والتي احتضنتها مسقط في العاشر من أبريل من العام 2013 لاختيار مجلس إدارة الاتحاد العربي للسباحة للفترة الحالية الممتدة حتى العام 2017 قد اسفرت عن اختيار طه بن سليمان الكشري من سلطنة عمان رئيسا للمجلس ومعه من منطقة الخليج العربي حميد الغريب من الكويت نائبا للرئيس والإماراتي عبدالله الزحمي عضوا ومن منطقة الوسط العربي ابراهيم نده من الأردن نائبا للرئيس والعراقي سرمد عبدالاله عضوا والفلسطيني فواز زلوم عضوا ومن منطقة المغرب العربي علي يخلف من الجزائر نائبا للرئيس والمغربي أبو زيد رشيد عضوا والليبي عصمان القنين عضوا بالإضافة إلى اختيار المغربي زهير المفتي لشغل منصب الأمين العام ومن ثم تم لاحقا تشكيل لجنة للمرأة واختيار التونسية مها الزاوي رئيسة لها.

اعتماد النظام الأساسي
اعتمدت الجمعية العمومية للاتحاد العربي للسباحة في انعقادها غير العادي الذي أقيم بمدينة الدار البيضاء المغربية النظام الأساسي واللائحة الفنية للاتحاد العربي للسباحة حيث ترأس الانعقاد طه بن سليمان الكشري رئيس مجلس إدارة الاتحاد العربي للسباحة بمشاركة ممثلين لاتحادات السباحة الوطنية لإحدى عشرة دولة عربية من أصل ست عشرة دولة عضوة نشطة بالاتحاد هي العراق والجزائر والمغرب وفلسطين والأردن والإمارات وقطر والسعودية وسلطنة عمان ومصر وتونس فيما اعتذرت كل من الكويت والبحرين ولبنان وليبيا واليمن.
في كلمته الافتتاحية بهذا الانعقاد قال طه بن سليمان الكشري رئيس مجلس إدارة الاتحاد العربي للسباحة: بداية يسرني أن أرحب بكم جميعا في هذا الانعقاد غير العادي للجمعية العمومية للاتحاد العربي للسباحة وأشكر لكم تواجدكم وتفاعلكم في هذا الإطار حيث إن هذا الانعقاد غير العادي يأتي لاعتماد النظام الأساسي للاتحاد العربي للسباحة وللائحته الفنية بحضور الأخ سعد السفياني الأمين العام المساعد باتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية حيث لا يفوتني أن أتوجه بالشكر لكل من ساهم في هذا الجهد المتميز الذي يتماشى مع النظم واللوائح الدولية والعربية الرسمية المعتمدة.
وأضاف الكشري: سنترك التفاصيل وبنود الأعمال والمناقشات الخاصة بأنشطة وبرامج الاتحاد العربي للسباحة إلى الانعقاد العادي القادم للجمعية العمومية والذي سيقام عقب هذا الانعقاد وسأفتح المجال الآن للجميع لمناقشة الملاحظات والمقترحات التي تم ارسالها من قبلكم عطفا على ارسالنا لكم مسبقا المسودة النهائية للنظام الأساسي واللائحة الفنية وذلك للاطلاع عليها ومن ثم مناقشتها واعتمادها في هذا الانعقاد.
وشرح الكشري أن النظام الأساسي للاتحاد العربي للسباحة يتكون من سبع عشر مادة رئيسية بأحكامها وتفاصيلها وملحقاتها الشارحة لها وهذه المواد هي المصطلحات التعريفية وماهية الاتحاد العربي للسباحة والأحكام الأساسية والأهداف والعضوية وهيكل الاتحاد والجمعية العمومية ومجلس الادارة واختصاصات الرئيس واختصاصات نواب الرئيس واختصاصات الأمين العام واختصاصات أمين الصندوق واختصاصات الأمين العام المساعد والمكتب التنفيذي واللجان المعاونة الدائمة والموازنة المالية والأحكام العامة.
كما قدم رئيس الاتحاد العربي للسباحة نبذة عن اللائحة الفنية للاتحاد العربي للسباحة والتي تتكون من اثني عشر بابا رئيسيا هي اللجنة الفنية وبطولات الاتحاد العربي وشروط والتزامات استضافة البطولات والالتزامات المالية على الاتحادات الأعضاء وآلية تنظيم البطولات والمسابقات والتحكيم والحكام وأهلية اللاعبين والشكاوى والاحتجاجات وآلية المشاركة في البطولات والمسابقات والعقوبات والجوائز والأحكام العامة.
من ثم تم أولا استعراض ومناقشة النظام الأساسي للاتحاد العربي للسباحة حيث كانت البداية مع سعد السفياني الأمين العام المساعد باتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية والذي قدم ملاحظاته المتعلقة بالنظام الأساسي ومن ضمنها استفساره عن جدوى نظام المناطق الجغرافية واختيار نائب للرئيس من كل منطقة حيث شرح الكشري أن هذا النظام معمول به من قبل الاتحادات الدولية والقارية للسباحة وقد أثبت نجاحه في الاتحاد العربي للسباحة والدليل توزيع البطولات العربية وتوزيع الفعاليات واللقاءات والدورات التأهيلية.
وقدم القطري علي الجابر بعض الملاحظات حول مسألة التوافق بين عضوية الاتحاد الوطني والاتحاد العربي للسباحة وهل يستمر عضو الاتحاد العربي في تمثيل اتحاده الوطني حتى لو انتهت فترته في اتحاده المحلي حيث كان التوضيح من قبل الجزائري علي يخلف نائب رئيس الاتحاد العربي للسباحة بأن قوانين الاتحاد الدولي للسباحة “فينا” واضحة في هذا الصدد وبانها تنص على الاستفادة من هذا العضو ومن الثقة التي منحت له بالانتخاب وبالتالي اكماله لفترة عضويته حتى نهايتها.
كما تمت مناقشة بعض النقاط الأخرى ذات الصلة بالمكتب التنفيذي وبتعديل بعض الكلمات والتراكيب اللغوية لتوضيح المعاني ومن ثم طلب رئيس الانعقاد التصويت على النظام الأساسي حيث قرر المجتمعون بالإجماع اعتماد النظام.
بعدها تم الانتقال إلى استعراض ومناقشة اللائحة الفنية للاتحاد العربي للسباحة حيث ناقش الإماراتي عبدالله الزحمي أهمية تطبيق العقوبات الواردة في اللائحة حتى يتم تنظيم السباقات وتوزيعها بين تصفيات ونهائيات بصورة صحيحة.
كما طلب رائد العراقي أمين عام الاتحاد العراقي للسباحة أهمية مشاركة السباحين في الفئة العمرية عشر سنوات في السباقات الرسمية للبطولات حيث أوضح له الأردني إبراهيم نده نائب رئيس الاتحاد العربي للسباحة رئيس اللجنة الفنية بان مسابقات هذه الفئة يفضل دائما أن تكون كلقاءات ودية مثلما هو معمول دوليا ومثلما تم العمل به أثناء استضافة المملكة الأردنية الهاشمية للبطولة العربية الحادية عشرة للفئات السنية بحيث لا يتم حرق السباح مبكرا واستنزاف قدراته.
من ثم طلب رئيس الاتحاد العربي للسباحة تصويت الحضور على اللائحة الفنية حيث تم بالإجماع اعتماد اللائحة الفنية للاتحاد العربي للسباحة ليقوم الكشري باختتام أعمال الانعقاد غير العادي للجمعية العمومية للاتحاد العربي للسباحة.
أبرز القرارات
كما عقدت الجمعية العمومية للاتحاد العربي للسباحة انعقادها العادي الذي يقام مرة كل عامين حيث ترأس طه بن سليمان الكشري رئيس مجلس الاتحاد العربي للسباحة هذا الانعقاد الذي دشنه بكلمة افتتاحية جاء فيها: حرصنا كمجلس إدارة منتخب لفترة الأربع سنوات الممتدة من 2013 إلى 2017 على ان نكون اهلا للثقة التي منحتمونا إياها وان نعمل سويا يدا بيد كشركاء أساسيين وفاعلين من اجل تطوير الألعاب المائية العربية وتفعيل برامجها وأنشطتها وتحقيق الأهداف والغايات العربية النبيلة التي تأسس من اجلها هذا الاتحاد في دمشق في العام 1983.
وواصل الكشري: بغض النظر عن التحديات والظروف المحيطة والتي من اجلها تم إلغاء وتأجيل عدد من البطولات والدورات الرياضية العربية إلا أننا كنا حريصين على إقامة بطولات السباحة العربية بمختلف انواعها والفئات العمرية المشاركة فيها وسعينا لتطوير الألعاب المائية العربية فكنا حريصين على طلب إدخال مسابقات كرة الماء والغطس في البطولات القادمة لتكون جنبا إلى جنب مع بطولات السباحة التي نعتز ونفتخر باستمراريتها وبإقامتها سنويا في مختلف مناطق الوطن العربي بل إننا نؤمن بأن السباحة العربية جعلتنا قريبين أكثر من بعض وبأم مستقبل الألعاب المائية العربية أجمل بإذنه تعالى.
وتابع رئيس الاتحاد العربي للسباحة: كما أننا نثمن دور المرأة العربية في شتى المجالات دون استثناء ولهذا نعتز بوجود الأخت مها الزاوي معنا في عضوية مجلس ادارة الاتحاد العربي للسباحة حيث قررنا إنشاء لجنة للمرأة تترأسها الأخت مها وتعنى بالاهتمام بمختلف المجالات المرتبطة بالألعاب المائية العربية حيث ان المرأة العربية بجانب كونها رياضية تمارس الألعاب المائية فهي قدوة ومربية وتوعوية ومدربة وحكمة وإعلامية وغيرها من المجالات ذات الصلة بالألعاب المائية العربية التي يمكن ان تبدع فيها وان تواصل علاقتها وتألقها في هذا الخصوص.
وأضاف الكشري: من خلال جهودنا وعلاقاتنا الشخصية في مجلس ادارة الاتحاد العربي للسباحة فنحن والحمد لله قمنا بتنفيذ الخطط والبرامج التي سعينا إليها والتي اود ان أشير في حديثي هنا إلى نقطتين رئيسيتين فيها وهي تقديم شكري للشخصيات والاتحادات التي دعمت برامجنا وبطولاتنا والثانية هي أننا جميعا شركاء في هذه التطلعات والأهداف الرامية للنهوض بالألعاب المائية العربية وعلينا العمل معا لتحقيقها وانجازها.
واختتم رئيس الاتحاد العربي للسباحة كلمته قائلا: أتوجه بالشكر لكم جميعا على اتحادكم معنا ورغبتكم الصادقة وجهودكم المخلصة في استمرار هذا الاتحاد العربي واستمرار فعالياته وبطولاته وتطويرها والنهوض بها فشكرا لكم جميعا والشكر موصول لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية على متابعتها ودعمها وللأمين العام للاتحاد العربي للسباحة والطاقم المعاون له على جهودهم المتميزة وتواصلهم الدائم وللجامعة الملكية المغربية للسباحة على تعاونهم معنا ومساعدتهم لنا في تنظيم استضافة هذه الاجتماعات.
بعدها استعرض زهير المفتي أمين عام الاتحاد العربي للسباحة بنود جدول أعمال الانعقاد العادي للجمعية العمومية للاتحاد العربي للسباحة حيث تم بداية تشكيل لجنة لصياغة محضر الاجتماع ومن ثم الإطلاع على بيان تنفيذ قرارات الانعقاد العادي السابق للجمعية العمومية في مسقط.
كما تم استعراض ومناقشة واعتماد تقرير مجلس الإدارة عن أنشطة وبرامج العامين الماضيين من عمر المجلس والمصادقة على التقرير المالي والحساب الختامي للعام الجاري مع مناقشة خطة عمل فترة العامين المقبلين ودراسة مشروع الموازنة المالية المرتبطة بها.
وتم خلال الانعقاد الإعلان عن الجدول المعتمد حتى الآن لبطولات الاتحاد العربي للسباحة حيث ستستضيف مدينة دبي الإماراتية البطولة العربية للسباحة للعمومي خلال الفترة من 4 إلى 7 أبريل من العام القادم وهو الشهر نفسه الذي سيشهد الأسبوع الأخير منه استضافة مدينة سطيف الجزائرية للبطولة العربية لكرة الماء للمنتخبات تحت 19 سنة فيما تم فتح المجال امام الاتحادات الراغبة في استضافة البطولة العربية للسباحة في المياه المفتوحة لمسافتي 5 و 10 كم العام القادم.
كما تم الإعلان عن طلب الجزائر استضافة النسخة القادمة من البطولة العربية للفئات العمرية في النصف الثاني من شهر أغسطس من العام 2017.
وصادقت الجمعية العمومية وباركت قرارات اجتماع مجلس إدارة الاتحاد العربي للسباحة الذي أقيم في اليوم السابق لهذا الانعقاد وأبرزها قبول عضوية جيبوتي في الاتحاد العربي للسباحة وتشكيل لجنة للمرأة العربية وإنشاء موقع الكتروني للاتحاد العربي للسباحة ومن ثم فتح المجال لمناقشة المقترحات وما استجد من اعمال حيث قدم ممثل الاتحاد القطري طلبا بتفعيل أنشطة الغطس وإقامة بطولات عربية متخصصة لها فيما طالب ممثل الاتحاد الإماراتي للسباحة بإعداد وتوزيع كتيب إداري وفني خاص بالاتحاد العربي للسباحة على غرار الكتيب الشامل الذي يصدره الاتحاد الدولي للسباحة.
وبجانب مقترحه بإضافة بطولات الماسترز ضمن برنامج بطولات الاتحاد العربي للسباحة قدم ممثل الاتحاد التونسي للسباحة دعوة مفتوحة للاتحادات العربية للمشاركة في البطولة الدولية للسباحة للماسترز والتي تستضيفها تونس العام المقبل.
وفي رغبة أكيدة لتفعيل قرارات مجلس ادارة الاتحاد العربي للسباحة قدم ممثل الاتحاد المصري للسباحة الدعوة لكوادر الاتحادات العربية الراغبة في المشاركة في ثلاث دورات متخصصة في اعداد وتأهيل الحكام والمدربين بالقاهرة بإشراف الاتحاد الدولي للسباحة “فينا” والأمر ذاته قدمه ممثل الاتحاد الجزائري للسباحة فيما يتعلق بدورتين متخصصتين سينظمها الاتحاد للحكام والمدربين فيما قدم ممثل الاتحاد العربي السعودي للسباحة دعوة للاستفادة من مشروع تطوير الألعاب المائية الاستراتيجي الذي تنفذه المملكة بالإضافة إلى تقديم الدعوة للمشاركة في الدورات التاهيلية التي يتضمنها هذا المشروع والتي تشمل الاستضافة من ثلاثة الى ستة شهور للمشاركة فيه.
بعدها قام طه بن سليمان الكشري رئيس الاتحاد العماني للسباحة بتقديم الشكر للجميع وإعلان اختتام الانعقاد وطلب التقاط صورة تذكارية لوسائل الاعلام.

إلى الأعلى