الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / اليمن: (جنيف) سيعقد في مكان مغلق لضمان فرص النجاح

اليمن: (جنيف) سيعقد في مكان مغلق لضمان فرص النجاح

صنعاء ـ وكالات: أعلنت الأمم المتحدة أن اللقاء الذي ستستضيفه سويسرا بشأن الأزمة اليمنية سيعقد في مكان مغلق لن يتم الكشف عنه بناء على طلب المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ، امس الأربعاء. وقالت المنظمة الأممية إن هذا الإجراء يأتي لضمان توافر أكبر فرص لنجاح اللقاء، مشيرة إلى أن تطوراته ستبلغ لوسائل الإعلام أولا بأول. وأكد المتحدث باسم الحوثيين، محمد عبدالسلام، أن وفدا عن الحركة سيشارك في لقاء سويسرا المرتقب بين أطراف الأزمة اليمنية منتصف ديسمبر الجاري لبحث إجراءات وقف إطلاق النار. وبالتزامن، يواصل فريق المفاوضين عن الحكومة اليمنية اتصالاته ومشاوراته بشأن ضمان التزام الحوثيين بالتعهدات التي قدموها للمبعوث الأممي كخطوة لبناء جسور الثقة ووقف إطلاق النار المتبادل مع انطلاق المحادثات. وأكدت مصادر رئاسية أن الرئيس عبدربه منصور هادي بعث برسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن يؤكد فيها أنه سيطلب من دول التحالف وقف إطلاق النار لمدة 7 أيام بالتزامن مع بدء مفاوضات جنيف تتجدد تلقائيا إذا ما التزم الحوثيون بها. على صعيد اخر قال مسؤول عسكري يمني موالٍ للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، امس الأربعاء، إنّ الجيش الوطني، و”المقاومة الشعبية” سيطرا على أجزاء واسعة من معسكر “لبنات”، بمحافظة الجوف المحاذية للحدود السعودية شمالي اليمن، بعد معارك عنيفة مع الحوثيين. جاء ذلك على لسان العقيد الباشا العطية، نائب رئيس لواء “النصر” التابع للجيش اليمني، في تصريح للأناضول. وأضاف العطية أنّ المعارك أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين، دون أن يعطي أية تفاصيل حول هذه الخسائر. وأشار إلى أنّ المعارك ما زالت تدور بين الجانبين، وأنّ الجيش الوطني مسنوداً بمقاتلي “المقاومة” ما زال يقاتل من أجل السيطرة الكاملة على المعسكر، دون أن يوضح الأجزاء التي تمت السيطرة عليها. ومعسكر “لبنات” الواقع بين محافظتي الجوف ومأرب، كان أكبر المعسكرات، التي تدرب فيها مسلحو “المقاومة الشعبية”، قبل أن يسيطر عليه الحوثيون في يونيو الماضي، بعد سيطرتهم على مدينة “الحزم” مركز محافظة الجوف.

إلى الأعلى