الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / قمة العرب للطيران والإعلام 2015 بالبحرين تؤكد على مستقبل قطاع الطيران والسياحة في الشرق الأوسط
قمة العرب للطيران والإعلام 2015 بالبحرين تؤكد على مستقبل قطاع الطيران والسياحة في الشرق الأوسط

قمة العرب للطيران والإعلام 2015 بالبحرين تؤكد على مستقبل قطاع الطيران والسياحة في الشرق الأوسط

البحرين ـ مصطفى بن احمد القاسم:
اختتمت الدورة الخامسة من “قمة العرب للطيران والإعلام” أعمالها في العاصمة البحرينية، المنامة أمس الأول بتأكيد المشاركين فيها رؤيتهم الإيجابية لمستقبل قطاع الطيران والسياحة في الشرق الأوسط، وذلك على الرغم من وجود عدد من التحديات المستقبلية والراهنة التي قد تلقي بظلالها على نمو القطاع في المستقبل. وحضر القمة التي عقدت هذا العام بالشراكة مع وزارة المواصلات والاتصالات في مملكة البحرين وشركة مطار البحرين، أكثر من 200 من كبار المسئولين وصناع القرار في قطاع الطيران والسياحة والإعلام.
وكانت القمة قد استهلت فعالياتها بكلمة لسعادة المهندس كمال بن أحمد محمد، وزير المواصلات والاتصالات بمملكة البحرين، سلط الضوء خلالها على أهمية الاستثمار بشكل متواز في البنية التحتية والكفاءات بهدف دعم النمو المطرد في القطاع. حيث قدم سعادته عرضاً مفصلاً لبرنامج تحديث مطار البحرين الدولي، والذي من المتوقع أن يسهم بشكل كبير في زيادة عدد المسافرين إلى المملكة، بالإضافة إلى الدور المهم الذي كان وما زال يلعبه معرض البحرين الدولي للطيران في تطوير قطاع الطيران محليًّا وإقليميًّا.
وتطرق المتحدثون خلال جلسات المؤتمر إلى العديد من المواضيع التي شملت الدور الاستراتيجي المهم التي يواصل قطاع الطيران والسياحة لعبه في مسيرة التطور المستمرة للاقتصادات العربية، وذلك عبر ايجاد المزيد من فرص العمل، واستقطاب السياح، والإسهام في الترويج لمدن ودول المنطقة بغية اجتذاب المستثمرين من جميع أنحاء العالم.
وأجمع المشاركون في القمة على أن قطاع الطيران والسياحة في الشرق الأوسط على أعتاب مرحلة جديدة من النمو المستدام، مدفوعا بشكل خاص بتزايد الطلب المحلي وتعاظم أهمية المناطق المجاورة بالنسبة للقطاع في قارتي إفريقيا وآسيا. إلا أنه وعلى الرغم من ذلك، وأشار بعض المشاركين إلى اعتقادهم بأن القطاع سيحقق وتيرة أعلى من النمو في حال أمكن معالجة بعض القضايا الملحة بسرعة وفعالية، كالبنية التحتية والقيود التنظيمية، والمخاطر البيئية، وتباطؤ حركة التجارة العالمية، والحاجة إلى توظيف عشرات الآلاف من الأيدي العاملة الماهرة في القطاع.
كما شهدت قمة العرب للطيران والإعلام 2015 في نسختها لهذا العام إطلاق حلقة عمل بعنوان “المهندس الصغير”، وهي مبادرة تعليمية ترفيهية مكرسة لتثقيف العقول الشابة عبر تنظيم مجموعة من البرامج التفاعلية الهادفة إلى غرس شغف العلوم والتكنولوجيا والهندسة في نفوس الشباب. إضافة إلى ذلك، أقيم على هامش القمة أيضاً العرض لأول والخاص للفيلم الوثائقي “الحياة في عصر الطائرات” من إنتاج “ناشيونال جيوغرافيك”، والذي يتناول الكيفية التي أسهمت الطائرات من خلالها في تغيير حياتنا وعالمنا بشكل جذري. حيث تم تصويره في 18 بلداً على امتداد 7 قارات حول العالم. وأقيمت كلا المبادرتين برعاية “إيرباص” و”العربية للطيران”.

إلى الأعلى