الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يشن حملة اعتقالات ومداهمات لمنازل الشهداء بالضفة والقدس

الاحتلال يشن حملة اعتقالات ومداهمات لمنازل الشهداء بالضفة والقدس

رسالة فلسطين المحتلة ـ من رشيد هلال وعبدالقادر حماد :
شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، حملة اعتقالات ومداهمات طالت عددا من منازل الشهداء في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلتين. وأوضحت مصادر فلسطينية لـ(الوطن) أن قوة عسكرية من جيش الاحتلال اعتقلت الشاب صالح داود الرجبي (20 عاما) بعد اقتحام منزل عائلته في المنطقة الجنوبية لمدينة الخليل، بينما اعتقلت المواطن الفلسطيني أحمد إبراهيم البدوي (19 عاما) من مخيم العروب شمال المدينة. وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الطلبة في جامعة القدس محمد عماد الزيدة (20 عاما) من مخيم الفوار جنوب الخليل، ومحمد طافش نجل النائب خالد طافش من بيت لحم، وعماد أبو الجدايل من بلدة السموع جنوب الخليل على حواجز عسكرية أثناء عودتهم من جامعتهم.
وخلال ساعات فجر أمس، أجرت قوات الاحتلال عمليات مسح وتفتيش في منازل الشهداء عبدالرحمن مسودة منفذ عملية الطعن بشارع الشهداء أمس الأول وطاهر ومصطفى فنون بعد اقتحامها بعدد من الجنود والضباط في مخابرات الاحتلال وما يسمى بالإدارة المدنية.
كما أغلقت قوات الاحتلال (شارع الكسارة) الرابط بين المنطقة الجنوبية لمدينة الخليل و(خط 60) الالتفافي بالمكعبات الإسمنتية، رغم أن الاحتلال كان يقيم ومنذ عدة أسابيع حاجزا عسكريا ثابتا في المكان. وفي جنوب الضفة أيضًا، اعتقلت قوات الاحتلال فجر أمس فلسطينيا بعد اقتحام منزله في بلدة الدوحة بمحافظة بيت لحم جنوب الضفة الغربية، فيما اقتحمت قوة عسكرية أخرى منزلي مبعدين إلى قطاع غزة ضمن صفقة تبادل الأسرى. وأفادت مصادر فلسطينية لـ (الوطن) بأن قوة عسكرية من جيش الاحتلال اعتقلت الفلسطيني عبد خضر مسالمة بعد اقتحام منزله في الدوحة، ونقله إلى جهة مجهولة. كما اقتحمت قوة عسكرية من جيش الاحتلال منزل المبعد إلى غزة والمفرج عنه في صفقة “وفاء الأحرار” عامر أبو سرحان في بلدة العبيدية شمال شرق بيت لحم، وأجرى الجنود عمليات تفتيش في منزل العائلة، ووجهوا تهديدات لنجلهم المبعد إلى غزة. كما اقتحمت قوات الاحتلال منزل المبعد إلى قطاع غزة وليد أبو نصار في قرية جناتا شرق محافظة بيت لحم. وكان جيش الاحتلال داهم منزل المبعدين إلى غزة علي المغربي وإياد أبو فنونة ببيت لحم، ووجه لعائلاتهم تهديدات لأبنائهم.
وفي نفس السياق، اقتحمت قوات الاحتلال فجر أمس مدينة قلقيلية وقامت بعمليات تمشيط ودهم واقتحمت منازل المواطنين ولا سيما في حي النقار ونكلت بهم. وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال انتشرت في شوارع مدينة قلقيلية واقتحمت المنازل عشوائيا وفتشتها وأخرجت ساكنيها في العراء في البرد الشديد. وأضاف فلسطينيون أن قوات الاحتلال تقتحم ذات المناطق يوميا في الأيام الأخيرة وتداهم المنازل بهدف التنكيل دون اعتقالات.
كما اعتقلت قوات الاحتلال فجر امس شابين عقب المواجهات العنيفة التي شهدتها مدينة طولكرم كما أغلقت قوات الاحتلال جميع مداخل طولكرم بالسواتر الترابية. وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين أحمد شناعة (21 عاما)، وإبراهيم اعمر (20 عاما)، ونقلتهما إلى جهة مجهولة، فيما أصيب شابين بالرصاص الحي وعشرات بحالات اختناق خلال المواجهات التي اندلعت في جميع محاور طولكرم الليلة الماضية.
وأشار فلسطينيون إلى أن قوات الاحتلال أدخلت بعد منتصف الليلة الماضية الجرافات العسكرية وأغلقت جميع مداخل مدينة طولكرم مما أجبر الفلسطينيين على سلوك طرق فرعية وعرة للتوجه إلى أعمالهم.
وأوضح بعض الفلسطينيين أن قوات الاحتلال جرفت طريق ذنابا، وكذلك مدخل اكتابا فيما لا زالت دوريات الاحتلال تقيم حواجزًا على جميع المداخل الرئيسية والفرعية للمدينة.
وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال عددا من الفلسطينيين بالبلدة القديمة بعد دهم منازل ذويهم، عُرف منهم: الطفل أحمد السلايمة، وأشرف هارون برقان (18 عاما) من منزله بحي الثوري ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، والشاب ابراهيم زايد من منزله في مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة.

إلى الأعلى