السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / العراق يلاحق تركيا أمام مجلس الأمن لاستصدار (إدانة)
العراق يلاحق تركيا أمام مجلس الأمن لاستصدار (إدانة)

العراق يلاحق تركيا أمام مجلس الأمن لاستصدار (إدانة)

بغداد ـ وكالات: أعلنت وزارة الخارجية العراقية أمس الخميس أنها بدأت سلسلة اتصالات مع المجتمع الدولي من أجل استصدار قرار من مجلس الأمن يدين “الانتهاك التركي للسيادة العراقية” بعدما نشرت انقرة مئات الجنود والدبابات في محافظة الموصل شمال العراق. وقال المتحدث باسم الخارجية أحمد جمال ان “الوزارة باشرت الاتصال بالدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وعدد من الدول الصديقة لتدارس اتخاذ موقف دولي تجاه الانتهاك التركي للسيادة العراقية وحشد الدعم الدولي لاستصدار قرار من مجلس الأمن يدين هذا الانتهاك”. وأضاف جمال في تصريح نشر على الموقع الالكتروني للوزارة أن الخارجية “تقدمت بطلب إلى الجامعة العربية من أجل عقد اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب لبحث تداعيات هذا الانتهاك واتخاذ موقف عربي تجاهه”. فيما أعلن الدكتور نصير نوري المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع العراقية أمس الخميس عن تسلم مروحيتين من طراز “صياد الليل” في إطار العقد المبرم مع روسيا الاتحادية. وقال نوري، في بيان صحفي ” تسلمت وزارة الدفاع اليوم “أمس” الخميس طائرتين عموديتين مقاتلتين من طراز MI-28-NE المسماة بـ”صياد الليل”ضمن العقد المبرم مع جمهورية روسيا الاتحادية”. وأضاف “يعد وصول هاتين الطائرتين إضافة نوعية مميزة إلى قدرات طيران الجيش العراقي ومن المؤمل دخولها إلى ميدان القتال في وقت قريب”. من جهته صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية العراقية بأن الوزارة تقدمت بطلب للجامعة العربية من أجل عقد اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب لبحث تداعيات “الانتهاك التركي للسيادة العراقية” واتخاذ موقف عربي تجاهه. وقال المتحدث أحمد جمال في بيان، منشور على الموقع الإلكتروني للوزارة ، إن وزارة الخارجية العراقية شرعت بإجراء اتصالاتها مع المجتمع الدولي”لتدارس اتخاذ موقف دولي تجاه الانتهاك التركي للسيادة العراقية وحشد الدعم الدولي لاستصدار قرار من مجلس الأمن يدين هذا الانتهاك”. وأوضح أن الوزارة باشرت الاتصال بالدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن إضافة إلى عدد من الدول الصديقة. من جهته التقى رئيس إقليم كردستان العراق مسعود برازاني الذي زار تركيا الرئيس رجب طيب اردوغان ورئيس الوزراء احمد داود اوغلو في وقت تشهد العلاقات بين انقرة وبغداد توترا بعد نشر قوات تركيا بالقرب من المنطقة التي يسيطر عليها داعش شمال العراق.

إلى الأعلى